صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

سقوط سور يؤدي لرحيل درة شباب أمبدة

31

بمدينة زالنجي بولاية وسط دارفور وبسبب الأمطار والسيول التي اجتاحت كل ولايات السودان فقدت امبدة الحارة 19 أحد أبناء المنطقة الأوفياء المخلصين في عملهم, إنه الشاب الخلوق طيب القلب والمعشر تنقا عبد الرحمن غبوش, الذي وفاته المنية إثر سقوط سور عليه وقد استشهد الشاب بحسب صحيفة الدار نتيجة سقوط سور عليه وفارق هذه الدنيا الفانية.

وتم دفن جثمانه بمنطقة زالنجي فيما اقيمت سرادق العزاء بام بدة باكملها وسالت دموع الكل اثر سماعهم النبأ الحزين برحيل درة شباب ام بدة بسقوط سور منزل عليه.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد