سقوط ورقة التوت

0
90

حائط صد

محمود الدرديري

سقوط ورقة التوت

*لم اكن ارجم بالغيب عندما تحدثت عقب هزيمة الاحمر فى شندى عن إقتراب سقوط اخر اوراق التوت التى كانت تغطي على سوءات مجلس المريخ ومعها سيجد مجلس المريخ نفسة فى موقف لا يُحسد عليه

*ومجريات الامور وقتها كانت تنبئ بحدوث هذا الامر بسبب التفكك والتشرزم الكبير الذى كان يعيشه مجلس المريخ والذي إنقسم إلى جناحين يحاول كل واحد منهم السيطرة على مقاليد الامور فى النادي

*اولاً لابد من التاكيد على حقيقة مهمة جداً مفادها ان الجناح الموالي للرئيس المسجون ادم سوداكال يحاول جاهداً ان يكسب المزيد من الوقت حتى يواصل الجلوس على قمة الهرم الإداري بنادى المريخ دون التفكير فيما يُمكن ان يصيب النادي من ضرر بسبب التعنت الكبير فى تسليم النادي لاهله عبر جمعية عمومية لتحديد من يقود النادى

* وفى سبيل هذا الامر لا يجد اتباع سوداكال داخل مجلس المريخ اى حرج فى التطبيع مع من جاهروا لهم بالعداء ووصفوهم باسواء الصفات واتهموهم بالمجئ من اجل تنفيذ اجندة بعينها حباً وتمسكاً بالمناصب

*وهو عين ما حدث عندما وافق اتباع الاكذوبة الحمراء ادم سوداكال بفكرة مجلس الوفاق المريخي والذى لم يُقدم للنادى سوى مزيد من الدمار والمشاكل التى جعلت الامور اكثر سوء داخل الديار الحمراء

*الان نجد ان انصار سوداكال يريدون إعادة تجربة مجلس الوفاق الاحمر مرة اخرى والتنصل عن إقامة جمعية عمومية تستطيع ان تُقدم رئيس نادى جديد قادر على الوصول بالسفينة الحمراء نحو شواطئ الامان بعد ان عصفت بها رياح الصراعات طيلة الفترة الماضية

* بكل بساطة اعلن الصادق مادبو عبر احد المواقع الالكترونية عن إكمال نواقص المجلس عقب الاستقالات الاخيرة فى مدة اقصاها 15 يوماً مما يؤكد على نية مجلس الدمار فى التمدد والاستمرار فى إدارة المريخ دون التفكير فى إقامة جمعية عمومية

*تاتى هذه الخطوة وما سبقها من خطوات بقرار إقالة المدير التنفيذى متزامنه مع الخروج المتوقع لادم سوداكال من سجن كوبر خلال اليوم الموافق 20-2-2020 وبالتالي ستنحصر مطالب الرجل بضرورة إكمال فترته الرئاسية للنادي

*كذلك فإن قرار إقالة المدير التنفيذي فى هذا التوقيت جاءت بعد ضمان سوداكال خروجه من السجن بعد ان ترك امر إدارة النادي طيلة الفترة الماضية للمدير التنفيذى فى ظل غياب معظم اعضاء المجلس بقيادة على اسد والصادق مادبو

*و ما كان للصادق مادبو ان يظهر فى هذا التوقيت إلا بعد ضمان إقتراب خروج ادم سوداكال من الحبس وكذلك ضمان عودته لموقعه بالمجلس بعد ان ظل الرجل بعيداً عن الاضواء فى اصعب الاوقات التى كان يحتاج فيها مجلس الإدارة لكل اعضاءه

* حيث اكتفى الرجل بالتنقل ما بين فرنسا والخرطوم والمجلس يُعانى الامرين فى مواجهة الالتزامات المالية شأنه شأن الاكذوبة الحمراء ادم سوداكال الذى كان كثير الفرجة على مجلس الإدارة وهو يُعانى مادياً

* كل هذه السيناريوهات تتجه نحو طريق واحد وهو مواصلة ادم سوداكل واتباعه فى المجلس الحالي حتى نهاية عهدهم مالم يتحرك جمهور المريخ لإيقاف هذا العبث وتطمينات مادبو بشأن قيام الجمعية العمومية فى موعدها لا يخرج من إطار التخدير

* وما يُثير السخرية مطالبة الرجل واعنى الصادق مادبو لاعضاء المجلس الرافضين للتهميش وإصدار القرارات الفردية بتحمل المسئوليات المالية تجاه فريق كرة القدم حال إتفقوا على رفض قرار سوداكال بإقالة المدير التنفيذي للنادي

* من يستمع لهذا الحديث المضحك يعتقد ان الاكذوبة الحمراء ظل يُقدم ما قيمته 2 مليار يومياً لمواجهة منصرفات فريق كرة القدم والحقيقية التى يهرب من ذكرها امين المال ان العبء المالي طيلة الفترة الماضية وخاصة فترة التسجيلات كان يتحمل جزء كبير منه احد اعضاء المجلس المستقيلين مؤخراً واعنى الكندو الذى كان له فضل كبير فى نجاح معظم تسجيلات الفريق الاخيرة

* وعليه كذلك ان يعلم ان سوداكل لم يشتر نادي المريخ بعد ولم يصبح النادى تركة تابعه له حتى يصرح بمثل هذا الحديث القبيح والغير مسئول والذى يؤكد حجم المحنة التى يعيشها نادى المريخ منذ ان دخله الاكذوبة الحمراء واتباعه من اشباه الإداريين

اخر الكلام

اعيدو المريخ لاهله

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك