سكرتير اتحاد السباحة بالخرطوم تتحدث لـ (كورة سودانية )…الاتحاد فشل في تسيير النشاط ولست راضية عن الأداء

0
1384

 

سارة جادالله

لا نحاسب أحداً لأن الرياضة عمل طوعي ولا عداء لي مع هاشم ملاح

ما عندنا مقر وحوض السباحة أصبح (حجوة أم ضبيبينة)

الدولة لا تدعم الرياضة والاحترام والروح الرياضية مطلوبان لضمان سير النشاط

أوضحت سارة جاد الله سكرتير اتحاد السباحة بالخرطوم أن الاتحاد السابق لم تكن لديه رؤية واضحة ولا تخطيط لمستقبل المنشط، مبينة أن غياب الاتحاد عن المشاركات السابقة جاء لعدم الدعوة وعدم اكتمال اتحاد الخرطوم، وأضافت: كنا نعرف اقامة البطولات والمشاركات متأخراً عن طريق السباحين أو الأندية، وكشفت سكرتير اتحاد الخرطوم للسباحة عن أحاديث بوجود شهادات تدريب مزورة، وقالت: لا علم لي بها، مشيرة إلى أنه وفي الاتحاد الحالي لا يتم استخراج شهادة تدريب إلا بعلم الاتحاد، وقالت: تم تكليف البعض بحصر عدد المدربين والحكام بالخرطوم ورفع تقرير للاتحاد السوداني لمعرفة الحكام والمدربين بالولاية، وقالت إن مشكلة حوض السباحة لازالت قائمة والاتحاد لا يملك مقراًَ ولا حوضاً، وطالبت سارة الوزارة بمنح الاتحاد مساحة مُطلة على النيل مثله مثل بقية الألعاب المائية لممارسة النشاط، وأشادت سارة بالسباح عصمت مشيرة إلى أن الكشافة وأسرة اللاعب كان لها دور كبير في تحقيق هذا الانجاز.
أوضحت سارة جاد الله سكرتير اتحاد السباحة بالخرطوم أن الاتحاد السابق لم تكن لديه رؤية واضحة ولا تخطيط لمستقبل المنشط، وقالت: كنت من موقعي كسكرتير للاتحاد أقوم بتحضير الدعوات وتقديمها للأعضاء لحضور الاجتماعات؛ لم يكن لدي عداء مع الرئيس السابق هاشم ملاح كما ذكر البعض ، وأضافت: سبق وأن قدمنا دعوات للأعضاء لحضور عدد من الاجتماعات ولم يحضر أحد، ومضت: بالرغم من ذلك نظمنا البطولة الشتوية للأندية العام الماضي، وقالت: لم أكن راضية عن أدائي في الفترة السابقة لعدم وجود فريق كامل مما أثّر سلباً على المنشط بالخرطوم وبالتالي أثّر ذلك على الأندية وحتى السباحين ضاعت حقوقهم في زحام التجاهل وبالتالي دفع المنشط الثمن، وقالت سكرتيرة اتحاد الخرطوم للسباحة: الرياضة عمل طوعي لذلك لم نحاسب أحداً على غيابه، وأشارت سارة إلى أن البطولات السابقة التي نظمها الاتحاد العام لم يكن للاتحاد المحلي علم بها ولم توجه اليه الدعوة، كاشفة عن أن هذا التجاهل كان سبباً رئيساً في عدم حضورها بطولة الجمهورية للمسافات الطويلة السابقة.
فشلنا لعدم التعاون
قالت سارة جاد الله سكرتير اتحاد السباحة بالخرطوم إن غياب الاتحاد عن المشاركات السابقة جاء لعدم الدعوة وعدم اكتمال اتحاد الخرطوم، وأضافت: كنا نعرف اقامة البطولات والمشاركات متأخراً عن طريق السباحين أو الأندية،ومضت: ألوم نفسي قبل الاتحاد، فشلنا في تسيير النشاط لعدم التعاون بين قادة الاتحاد، وأشارت سارة إلى أن الوزير أصدر قراراً خاصاً بتكوين لجنة تسيير لاتحاد السباحة بالخرطوم لمدة ستة أشهر، وقالت: حالياً المجلس الجديد متجانس ويضم أعضاء لديهم علاقة بالسباحة، وآخرين من خارجها، تم توفيق أوضاع الأندية، ونسعى إلى عقد جمعية عمومية حسب ما جاء في قرار الوزير لاختيار مجلس إدارة جديد للاتحاد، وأكدت سكرتير اتحاد السباحة انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد خلال الأيام المقبلة استعداداً للمشاركة في عمومية الاتحاد السوداني للسباحة المتوقع انعقادها نهاية الشهر الحالي.
شهادات مزورة
قالت سارة جاد الله إن بطولات الجمهورية لا تزال تحتاج لعمل كبير خاصة الجانب الفني وأضافت: لست راضية عن الأداء فنياً، ما زال الأداء ضعيفاً في التحكيم والتدريب، وعن معالجة هذا الأمر مستقبلاً قالت سارة: تقرر توثيق شهادات التدريب والكورسات المؤهلة حتى نضمن عناصراً مؤهلة أكاديمياً ومسلحة بالعلوم، وكشفت سكرتير اتحاد الخرطوم للسباحة عن أحاديث بوجود شهادات تديب مزورة، وقالت: لا علم لي بها، مشيرة إلى أنه وفي الاتحاد الحالي لا يتم استخراج شهادة تدريب إلا بعلم الاتحاد، وقالت: تم تكليف البعض بحصر عدد المدربين والحكام بالخرطوم ورفع تقرير للاتحاد السوداني لمعرفة الحكام والمدربين بالولاية، وقالت: عدد الولايات المتنافسة زادت لكن أكثر الولايات اهتماماً بالسباحة هي ولاية نهر النيل خاصة عطبرة، مبينة أن نجاحاتها في السباحة جاءت نتيجة لاهتمام والي الولاية بالمنشط مادياً ومعنوياً، وناشدت سارة جاد الله والي الخرطوم الاهتمام بالسباحين.
نحتاج مقراً للاتحاد
قالت سارة جاد الله إن مشكلة حوض السباحة لازالت قائمة والاتحاد لا يملك مقراًَ ولا حوضاً، وطالبت سارة الوزارة بمنح الاتحاد مساحة مُطلة على النيل مثله مثل بقية الألعاب المائية لممارسة النشاط، وأشارت إلى أن السباح الصغير عصمت عادل معني حقق انجازاً للسودان في البطولة الدولية التي أُقيمت مؤخراً بقطر باحرازه ذهبية 50 متر حرة وبرونزية 50 متر فراشة، وواصلت سارة الحديث: (عشان أخوان عصمت يا وزارة دايرين حوض ومقر) لمواصلة النشاط، وأشادت سارة بالسباح عصمت مشيرة إلى أن الكشافة وأسرة اللاعب كان لها دور كبير في تحقيق هذا الانجاز وخصّت بالتهنئة المدرب عابد ومحمد الحسن والأسرة التي استطاعت أن تصنع بطلاً مثل عصمت عادل معني وقالت: حالياً نعقد اجتماعاتنا بالنادي الوطني لعدم وجود مقر خاص بالاتحاد وأشارت سارة إلى أن مشكلة الحوض مستمرة ، وقالت: قرابة الـ13 عاماً نسمع بحوض السباحة بالمدينة الرياضية  واصبح (حجوة ام ضبيبينة )لا جديد  فيه حتى الآن، وأضافت: بدلاً من أن يعيّن الاتحاد الأندية أصبح العكس وهو أن الأندية تعين الاتحاد وبدون حوض يصعب تحقيق شئ لذلك لابد من توفير مسبح خاص بالاتحاد.
الروح الرياضية مطلوبة
قالت سكرتير اتحاد السباحة بالخرطوم إن مسيرة النشاط تتطلب الاحترام والروح الرياضية قبل التدريب مشيرة إلى أن الفترة الماضية شهدت ترابطاً بين الأعضاء لذلك كان هنالك تطوراً في المنشط، وقالت: متى ما وجد التعاون يتحقق الانجاز والتطور، وأضافت: الرياضة ممارسة جميلة لا تحتاج لتعصب، وأضافت: اتمنى أن يستوعب الجميع ذلك، وقالت لابد من التخطيط السليم وتوفير الملاعب وتأهيل الفنيين من أجل تطوير الرياضة بالسودان.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك