سكرتير اتحاد الطائرة بالخرطوم:تراجع مستوى الطائرة يعود إلى ضعف الاعداد وبرمجة الدوري الممتاز

0
310

احمد الرفاعي

الخرطوم تعرض إلى التهميش من قادة الاتحاد العام ودفعنا بشكوى للمفوضية بخصوص التعديلات وجاء الرد (بائساً) فلجأنا إلى التحكيمية

رفيدة محمد احمد
قال أحمد الرفاعي سكرتير اتحاد الطائرة بولاية الخرطوم إن مستوى الكرة الطائرة في السودان متراجع واعتبر أن ضعف المستوى يعود إلى الاعداد وهبوط مستوى المنافسات وايضاً تحدث عن برمجة الدوري الممتاز وقال إنه تسبب في تراجع المستوى ولفت إلى أن الخرطوم تم تهميشها من قبل الاتحاد العام وأوضح أن معظم أعضاء الاتحاد العام من الولايات وعملوا على تهميش الخرطوم وكشف عن تقديم شكوى للمفوضية بخصوص التعديلات التي تمت في الجمعية العمومية الأخيرة والتي تتعلق بالنظام الأساسي والقواعد العامة ووصف رد المفوضية بأنه بائس لذلك لجأوا إلى التحكيمية وأفاد باستمرار الجهود من أجل اعادة أرض العشرة المملوكة للاتحاد وقال إنها أُخذت من الاتحاد ومُنحت للاتحاد السوداني.
تراجع الطائرة
قال أحمد الرفاعي سكرتير اتحاد الخرطوم للكرة الطائرة: بالتأكيد هناك تراجع كبير في مستوى الكرة الطائرة والنتائج التي تحققت في البطولة الأفريقية التي أُقيمت بليبيا مؤخراً تأكيد على هذا التراجع وأضاف: شارك فريقا النهضة سنجة وديم حمد في البطولة وفاز النهضة في مباراة واحدة بينما خسر ديم حمد جميع مبارياته وهذا تأكيد على أن الكرة الطائرة بعيدة عن التطور الذي تشهده الكرة الطائرة على مستوى القارة الأفريقية وايضاً على المستوى العربي واعتقد أن الاعداد لم يكن جيداً بل لم يكن موجوداً والمنافسات التي ينظمها الاتحاد السوداني تحتاج إلى مراجعة إلى جانب عدم وجود بنيات تحتية وهناك صالة رياضية واحدة بالسودان تُمارس فيها كل الأنشطة وهذه الصالة فيها مشكلة بسبب الأبعاد وهذا يعني أنها غير قانونية واستمر: اللاعب السوداني يمارس نشاطه على (التراب والبلاط) ويُفاجأ عندما يشارك في بطولات خارجية بصالات على مستوى عالي وهذه أيضاً من أسباب الهزائم والنتائج السيئة وأضاف: الدوري الممتاز للكرة الطائرة فيه سلبيات كثيرة أبرزها نظام التجمع والدوري يُقام في 12 يوماً فقط وبدلاً من الذهاب والاياب ابتكر الاتحاد نظام التجمع وهذا خطأ والاتحاد يقول إنه جاء بأشياء جديدة وكنا طالبناه بأن تشارك أندية الممتاز مع أندية الأولى في المباريات التي تنظمها الاتحادات الولائية وبذلك تضمن الأندية مشاركة مستمرة واتحاد الخرطوم مثلاً لديه ثمانية أندية في الأولى وخمسة في الممتاز واذا شاركت أندية الممتاز مع الأولى ستؤدي عدداً كبيراً من المباريات وكنا قدمنا هذا المقترح لأننا تأكدنا من أن طريقة الدوري الممتاز ليست صحيحة خاصة بعد زيادة عدد الأندية من عشرة إلى 12 وهذه الأندية ليست لها القدرة على تسيير نشاطها والفرق في السودان لا تمارس النشاط الا في الدوري وهذا يعني أن نشاط الأندية موسمي ويستمر لأيام فقط كما إن ضعف الامكانات بالتأكيد يؤثّر على نشاط الأندية لأن الاستمرار والتدريبات والمباريات كلها تحتاج إلى صرف وأكد سكرتير اتحاد الخرطوم أن اتحاده لا يجد تعاوناً من الاتحاد العام للطائرة وقال: هناك تهميش للخرطوم في الكثير من القضايا وهذا يعود إلى أن معظم قادة الاتحاد العام من الولايات ولذلك قلصّوا أصوات الخرطوم في الجمعية العمومية وعدد ممثلي الخرطوم من ستة إلى ثلاثة وكان هناك استهداف واضح للخرطوم وحتى التسجيلات تقدمنا بخطاب لمد فترتها لكن الاتحاد رفض وقال: ليس لدينا اتجاه لمد فترة التسجيلات مع العلم بأن التسجيلات كانت تتم في شهر مارس وأبان أن الاتحاد طالب في التعديلات الأخيرة بزيادة عدد الاتحاد ونوّه إلى أن تكوين الاتحادات يحتاج إلى أندية وتساءل: كيف يتم التسجيل وذكر أن الاتحاد السوداني حدد شهر ديسمبر كآخر موعد لتوفيق الأوضاع وقال: الاتحاد في تعديلاته الأخيرة طالب بايجاد اتحادات للطائرة بالمحليات وهذا يعني أن ولاية الخرطوم يفترض أن تضم أربعة اتحادات طائرة على الأقل وذكر أن هذا القرار خاطئ وأكد الرفاعي أنهم لا يمتلكون مقراً خاص بالاتحاد ورغم ذلك النشاط مستمر وقال: هناك أرض في العشرة خاصة باتحاد الطائرة بالخرطوم لكن هناك حديث عن انتزاعها لمصلحة الناشئين وبعدها تم تحويل قطعة الأرض للاتحاد السوداني للكرة الطائرة ونحن نتساءل كيف تمنح ولاية الخرطوم قطعة أرض خاصة باتحاد الخرطوم للاتحاد العام وأفاد أن جهودهم مستمرة لاعادتها وأوضح أن النشاط يتم تسييره بفضل جهود قادة اتحاد الخرطوم في ظل عدم وجود موارد ثابتة لتسيير النشاط وأشار الرفاعي إلى أن مقر الاتحاد القديم آيل إلى السقوط في أي وقت لذلك تركوه وأصبحوا يمارسون نشاطهم بالمراكز.
الشكوى الأخيرة
تحدث الرفاعي عن الشكوى الأخيرة التي تقدم بها اتحاده والمتعلقة بالجمعية العمومية العادية التي عقدها الاتحاد السوداني للطائرة وأشار إلى أن الجمعية العمومية الأخيرة تم فيها تعديل بعض المواد وقال: تقدمنا بشكوى للمفوضية لكنها ردَت علينا وجاء ردها بائساً لا يستند على حيثيات قانونية لذلك لجأنا إلى التحكيمية مؤكداً الاستمرار في التقاضي إلى أعلى المراحل ووصف التعديلات الأخيرة بأنها ظلمت اتحاد الخرطوم وقال: أرى أن الكثير من التعديلات مُتعمدة وفيها مواد غير سليمة ومن الأخطاء التي اُرتكبت تعيين لجان التحكيم والتدريب وهذا خطأ لأنها تأتي عبر الانتخابات وليس التعيين إلى جانب أن بعض المحليات لا تملك فريق طائرة فكيف تُطالب بتكوين اتحادات؟ وأكد الرفاعي أنهم يختلفون مع الاتحاد السوداني في وِجهات النظر وقال: مشكلة الاتحاد أنه لا يستمع إلى أصوات الآخرين ولا يشرك الاتحادات في القرارات ويتخذها بفردية ورأى أن التعامل مع أندية الشرطة والجيش صعب وقال: هذه الأندية تشارك في الدوري الممتاز لكن مخاطبتها والوصول اليها صعب ونحن نخاطب ادارات في وزارات وليست أندية وطالب بتحويلها إلى أندية كما حدث بخصوص النسور وفريق الأمان حتى يسهل التعامل معها وطالب بتكاتف الجهود والتعاون من أجل النهوض بالطائرة.

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك