سكرتير الاولمبية السودانية: لجأنا لحمدوك بسبب تجاهل الوزارة

0
115

 

سكرتير الاولمبية السودانية يضع النقاط علي الحروف:

حسام هاشم :الوزارة تعمدت تجاهل الاولمبية في تعديل القانون وحتي لايدخل السودان في صراع لجأنا لحمدوك

هنالك سيف مسلط علي الاتحادات بالتهديد وليس لدينا خلاف مع احد ودعمنا ل للبطولات عبر لائحة وليس ب( المزاج)

رفيدة محمد احمد

اصدرت اللجنة الأولمبية خلال اليومين الماضين بيانا حول التطورات الراهنة في الساحة الرياضية السودانية. اكدت خلاله أن الحركة الرياضية يجب أن تحافظ على استقلاليتها وأهليتها بعيداً عن أي تدخلات من أطراف غير ذات صلة، فهي عمل أهلي تنظمه لوائح وقوانين دولية.
واشاروا في البيان ان المفوضية الوطنية لهيئات الشباب والرياضة قامت بتعليق عضوية ضباط اتحاد رياضي أولمبي وإلغاء جمعيته العمومية. وهذا يتعارض مع مبدأ استقلالية الرياضة، وذكروا ان اللجنة الأولمبية لم تتلق أي مخاطبات تفيد بنية وزارة الشباب والرياضة تعديل القانون الحالي مما ادي الي لجوء الاولمبية لرئيس مجلس الوزراء حمدوك ولمعرفة الكثير عن القرارات الاخيرة و قضايا الاولمبية السودانية تحدث الينا الاستاذ حسام هاشم سكرتير الاولمبية السودانية فكانت الجولة التالية :

القانون وتجاهل الاولمبية

اشار الاستاذ حسام هاشم سكرتير الاولمبية السودانية الي ان البيان الاخير الذي اصدرته الاولمبية السودانية جاء نتيجة للقرارات التي اصدرتها المفوضية الوطنية بالغاء الجمعية العمومية للاتحاد السوداني لتنس الطاولة بتجميد نشاط الاتحاد وتحويلهم للجنة التحقيق وفي ذات الوقت كان هنالك قرار لاتحاد رياضي اخر بنفس الحيثيات بتحويل الضباط للتحقيق
وهذه القرارات مخالفة لمبادئ اساسية في الميثاق الاولمبي والنظام الاساسي للاولمبية السودانية وترسيخ لمفهوم التدخل في الشان الرياضي وهذا لم يحدث من قبل والقرارين غير مسنودين بقانون لو اخذناهم من ناحية قانونية وقال :المكتب التتفيذي بالاولمبية قدم دعوة لاجتماع طارئ لمناقشة هذا الامر وفي ذات الوقت هنالك متابعة لاصدار قانون جديد من وزارة الشباب والرياضة الاتحادية
وتحدثنا عن اشراك الاولمبية للادلاء برايها حتي لايكون مخالف للمواثيق الدولية ومن اجل ضمان استمرار العمل الرياضي بالسودان
لذلك كنا حريصين جدا لمخاطبة الوزارة في هذا الخصوص وللاسف لم نجد اي رد من وزارة الشباب والرياضة وتم تجاهل اللجنة الاولمبية السودانية تجاهل تام ولم تتم مخاطبتنا اطلاقا

اللجوء لرئيس مجلس الوزراء

اوضح حسام ان تتفيذي الاولمبية عقد اجتماع طارئ وقرر اصدار بيان لتوضيح مادار في الساحة الرياضية و
لم نتعمد الغياب عن ورشة القانون بالعكس كنا حريصين علي المتابعة واتصلت بمدير الرياضة في ذلك الوقت دكتور حمد النيل اسماعيل واستفسرت عن الدعوة للمشاركة في ورشة ختعديل القانون بعد ان تمت دعوة عدد من الاتحادات وتجاهل الاولمبية ومعظم اعضاء المكتب التتفيذي بالاولمبية لم تصلهم دعوة للمشاركة في تعديل القانون
وواصل حديثه قائلا:
افتكر ان التغيب كان مقصود لم تكن هنالك مكاتبة قبل او بعد الورشة من الوزارة للاولمبية السودانية
وحتي لو كان لدي الوزارة خلاف مع الاولمبية كان ممكن ان تجلس الوزارة مع الاولمبية وتسرد لنا خلافها في اي شئ مع توضيح تجاهل الاولمبية في مثل هذه الفعاليات خاصة وان الهدف هو الوطن وليس الاشخاص وعندما وجدنا عدم الاستجابة من قبل وزارة الشباب والرياضة الاتحادية لجأنا لرئيس مجلس الوزراء دكتور حمدوك لاننا لانريد الدخول في صراعات بتجميد الرياضة بالسودان لذلك رجعنا لرئيس مجلس الوزراء للتفاكر في هذا الامر لاننا لم نجد استجابة من الوزارة رغم ان الاولمبية هي ام الاتحادات الرياضية واضاف :
الرياضة عمل اهلي لجانا. لدكتور حمدوك لان الاولمبية جزء من هذا الوطن
واخطرناهو بوجهة نظرنا في ان الرياضة تحتاج الوقوف علي مشاكلها واحتياجاتها لان الرياضة محافظة علي الديمقراطية
في الوقت ان الناس تشتكي من الدكاتورية وحكم الفرد
والاتحادات الرياضية تندرج تحت لواء اتحادات دولية لها قوانينها ووضحنا لرئيس مجلس الوزراء لكي يتابع هذا الامر وطلبنا مقابلته و علي الاقل توجيه من يلزم للجلوس للاستماع للرياضين واذا لم نجد رد من الجهة المسئولة بالتاكيد ننتجه للجهة الاعلي لذلك كان اللجوء لحمدوك
وقال حااليا يوجد سيف مسلط علي الاتحادات بالتهديد بالمحاكمة والايقاف والقرارات الاخيرة غير معترفين بها كاولمبية ولكن الاتحادات تخاطب الدولة عبر الوزارة للمشاركات الخارجية واذا تم ايقاف نشاط الاتحاد فكيف تكون المخاطبة للحاق بالمشاركات المؤهلة للاولمبياد

دعم الاتحادات
قال حسام :انا لست دكتاتوري واؤمن بالحوار والديمقراطية واتخاذ القرارات الجماعية
وبالنسبة لدعم الاتحادات في بطولات الجمهورية كان قليل وحاليا فصلنا بطولات الكبار عن الناشئين والبراعم ولكل واحدة منها دعم وهذه لائحة
وليس دعم ب( المزاج) ودعم بطولة الجمهورية للكبار (50) الف جنيه
وللبراعم والناشئين (25) الف جنيه
واشار الي ان الجمعية العمومية العادية سوف تعقد يوم السبت ويتم خلالها مراجعة تقرير الاداء لعام
2019 والميزانية المراجعة من المراجع العام والنظام الاساسي لمحكمة التحكيم وغيرها من البنود
واضاف: سوف تكون هنالك متابعة مع الاتحادات التي لديها فرص تاهيل للاولمبياد ولاننكر وجود التخوف من الكرونا لان صحة الرياضين فوق كل شئ
واشاد بدور الاكاديمية بتنفيذ العديد من البرامج التي استفاد منها الرياضين في مجال التثقيف والاعلام الرياضي والتديب والادارة الرياضية ونتمني ان تقدم مصلحة البلد ويتعاون كل الرياضين من اجل النهوض بالرياضة السودانية وليس الصراعات مع احد وليس لدينا مشاكل شخصية مع احد هدفنا تطوير واستقرار الرياضة السودانية واي تدخل في الشان الرباضي سوف يؤدي لتجميد نشاط الرياضي بالسودان
وقال : اي سوداني هو وطني ويعشق وطنه ويجب ان يتعاون ويتكاتف الجميع من اجل الاصلاح وليس الصراع

///
هنادي تمكنت في اتحادها لاكثر من (17) عام وحديثها عن الاولمبية بهدف خلق بطولات

تحدث سكرتير الاولمبية السودانية عن قرار ايقاف عضو تنفيذي الاولمبية السودانية الاستاذة هنادي الصديق مبينا انها اساءت للمجلس التتفيذي بتصريحاتها وبتدعي ان هنالك فساد رغم انها عضو مجلس التتفيذي والاولي كاان تناقش ذلك داخل المجلس ان كان هنالك قضية علما بان اللجنة الاولمبية حساباتها تراجع كل سنة من قبل المراجع العام و
هنادي غيابها كثير جدا عن الاجتماعات ولاتعلم قرارات المكتب التنفيذي رغم ان ذلك يرسل لها عبر الايميل الخاص بها
واضاف :هنادي حاولت ان تسيس الرياضة وتحدثت في اكثر من موقع وافتكر انها تريد مكاسب شخصية بالنسبة لها علي حساب الرياضين وهي مسالة
مثل تصفية الحسابات ونعلم جيدا ان قادة الاتحادات الرياضية خلال الفترة الماضية جاءوا عبر انتخابات عن طريق الجمعيات العمومية والرياضة لم تجد اهتمام يذكر حتي هنادي موجودة في اتحاد الريشة الطائرة منذ عام 2003 قرابة (17) عام فكيف تتحدث عن التمكين وهي سبق وان خاطبت اللجنة الاولمبية السودانية ولوحت في خطابها بوجود فساد وارسلت صورة لوزيرة الشباب والرياضة وراي المكتب التنفيذي ان هنالك عدد من المخالفات التي قامت بها لذلك تقرر ايقافها نتيجة للتصريحات وانها ادعت ان وجودها داخل المكتب التنفيذي لمحاربة الفساد رغم انها غائبة عن اجتماعات المكتب التنفيذي منذ 2018 وحاليا قدمت استئناف بخصوص قرار ايقافها

وتتطرق سكرتير الاولمبية السودانية للحديث عن ماذكرته الاستاذة هنادي في جمعيتها العمومية الاخيرة للريشة الطائرة بمدينة الابيض وقصة مشاركتها بالارجنتين ورفض المشاركة بحجة النثرية اولي بها اللاعبين وليس الادارين
قال حسام ان هذا نوع من خلق بطولات وعندما اتحدث عن ذلك اقول انها اضاعت علي السودان فرصة مشاركة لان اللجنة الاولمبية الدولية هي التي ترسل التذاكر وتقوم باجراءات السفر واضاف :لكن الشئ الذي حصل عن مشاركتها كان مفترض تشارك في منتدي اولمبي بالارجنتين وحجزنا لها علي الخطوط الاثيوبية ورفضت ذلك بحجة انها تريد الحجز علي الخطوط القطرية بناءا علي رغبتها
وفي النهاية لم تشارك ولم تصلنا القروش لان المبلغ يرسل عقب المشاركة

////
المنح الاولمبية حق للدولية وليس اللاعب ولا خلاف لنا مع العاب القوي
قال حسام : ليس لدينا خلاف مع اتحاد بل مشكلتنا في تعامل الاتحاد
مع الدعم الذي ياتي عبر اللجنة الاولمبية السودانية وجاءتنا شكاوي من بعض اللاعبين بخصوص المنح
واستمعنا للاعبين وخاطبنا الاتحاد في كيفية التعامل مع المنح مثلا لاعبي العاب القوي خمسة لاعبين كل لاعب لديه الف دولار في الشهر والاعداد لطوكيو مهمتنا واللاعبين معظهم خارج السودان ورجعنا للاتحاد لاجراء تصفية ولكن لم يستجب لهذا الامر في ذلك الوقت وتم تصعيد الامر للجمعية العمومية وتقرر اذا لم تكن هنالك تصفية للمبالغ المالية يتم ايقاف الدعم
عقب ذلك حضر الاتحاد وسرد لنا التصفية وتوضيح منح اللاعبين وطريقة الصرف وكانت بالنسبة لنا مقنعة وحتي اللاعبين اقتنعوا بذلك والاتحاد يمكن ان يحولها للاعبين مباشرة او عبر الاولمبية السودانية
والمنحة ليس حق للاعب ولكن حق للاولمبية الدولية واذا اللاعب لم يستفد منها يجب ان ترجع للاولمبية الدولية وتحدث السكرتير عن
اللاعبة تسابيح السيد مؤكدا ايقاف منحتها من الاولمبية الدولية ولم تثبت انها مؤهلة فنيا والدولية متابعة للارقام واذا لم يكن هنالك تاهيل يتم وقف المنحة وحتي التقارير لم تاتينا من الاتحاد واوضحنا للاولمبية الدولية ان تقريرها الفني لم يصلنا في الاونة الاخيرة وتم ايقاف المنحة ورغم ذلك تم اختيارها للمشاركة بالمغرب ولكن لم تستطع المشاركة بسبب المرض الذي الم بها و
الاتحاد جلس معانا وطلب ان تمنح تسابيح فرصة واذا لديها القدرة علي تقديم مستوي افضل لا نمانع في ذلك وكلفنا ادم تبوك ومعه اثنين من الفنين بالاتحاد لاجراء اختبارات وماتطلع به اللجنة هذه سوف نقبله ويتم مناقشة ذلك عبر المكتب التنفيذي وعلي استعداد لدعمها بعد وصول التقرير الفني وحتي الان اللجنة لم تسلمنا التقرير وقال
اما اللاعبين صدام سليمان ومحمد يونس يواصلون اعدادهم بصورة جيدة
وصدام في بريطانيا ويتوقع ان يشارك بجنوب افريقيا بجانب بعض الملتقيات ومحمد يونس في المانيا وكذلك سيشارك. في عدد من المنافسات
اما احمد ادم متابعين برامجه ونحول له المنحة مباشرة والثلاث اشهر الاخيرة برنامجه غير واضح لكنه لاعب صغير واذا بذل قليل من الجهد يمكن يتاهل للاولمبياد

//////

الدولة لاتهتم بالرياضة وتهمنا صحة اللاعبين ونتابع مشاركة طوكيو

اشار السكرتير الي انه
كل اربع سنوات نردد الاولمبياد علي الابواب وياتي ذلك في ظل عدم دعم الدولة
للرياضة ولم يكن هنالك جديد يذكر واللجنة الاولمبية لاتجد دعم من حكومة السودان لتسيير النشاطـ
وهنالك مساعدات تاتي من الاولمبية الدولية عبرها نسيير النشاط وتدعم الاتحادات في بطولات الجمهورية وليس لدينا ما يؤهل منتخبات علما بان المنتخبات تحتاج لمدربين وخبراء للاشراف عليهم
وبنيات تحتية لممارسة النشاط حتي لايتفاجئوا بمايدور في المشاركات الخارجية ونتمني ان نكون جزء من التغيير وينصب الاهتمام بالرياضة
لان الرياضة يمكن تغير حتي احساس الانسان بالوطنية
مبينا ان الرياضة في الفترة الماضية كانت مهمشة والوزارة ترضيات سياسية ونتمني ان تكون الرياضة من اولويات الدولة
واشار الي ان المشاركة في الاولمبياد عبر العاب القوي والسباحة ونتمني ان يتاهل لاعب القوس والسهم محمود للاولمبياد و حاليا موجود بمعسكر بسويسرا واضاف:
التاهل مرتبط بمشاركة الاتحادات في منافسات مختلفة بطولات افريقية وبطولة عالم لكن اذا الدولة اعتذرت عن هذه المشاركات بالتالي لايكون هنالك وجود ولاحتي تاهيل وكثير مايتم الاعتذار لترشيد الصرف
ويفقد فرصة المشاركة والتاهيل وقرار المفوضية الاخير بايقاف قادة الكرة الطائرة سوف يؤثر علي مشاركة الكرة الطائرة الشاطئية في البطولة المؤهلة للاولمبياد
رغم انها وصلت لهذه المرحلة بدعم من الاولمبية و الاتحاد مع غياب دعم الدولة وهنالك منتخبات تعسكر خارجيا وللاسف اللاعب السوداني ياتي من المنزل الي الملعب بعد معاناة للمشاركة في التمارين والسعي لايجاد طرق العودة
وقال :يجب ان تهتم الدولة باللاعبين ومظهرهم لانهم بمثلون السودان ولايمثلون انفسهم مشيرا الي ان كثير من اداري الاتحادات ياخذون من قوت ابناءهم من اجل مشاركة اللاعبين خارجيا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا