سلوى خطاب تتهم أحد فريق مقلب “رامز في الشلال” بالتحرش

0
12

 

 

وقعت الفنانة سلوى خطاب ضحية رامز جلال في مقلبه “رامز في الشلال”، لتنهار فور رؤيتها للغوريلا مما دفع الأخير للكشف سريعاً عن نفسه لها.

واتهمت سلوى خطاب أحد أفراد فريق عمل “رامز في الشلال” بالتحرش، أثناء تركيبه للميكرفون لتقول له: “انتم بردو المتحرشين بنقابلكم كتير”، فعلق رامز جلال على كلامها قائلاً: “لو متحرش حرري محضرا”.

وكانت سلوى خطاب سقطت ضحية رامز جلال، بعد اقناعها بأنها ستذهب إلى بالي من أجل تصوير إعلان لصالح إحدى المنتجات، وبعد أن أنهت تصوير الإعلان المزيف وقع بها الجسر وأنقذها القارب.

وظلت سلوى خطاب طوال المقلب تصرخ خاصة عندما استقلت القارب وأخذت الأمواج تضرب فيها، وعندما حانت لحظة الغوريلا انتابها الخوف الشديد مما دفع رامز جلال للكشف عن وجهه سريعاً.

رامز جلال سخر من شكل سلوى خطاب بعد نهاية المقلب، ليقول لها: “شكلك بقى شبه الكنافة”.

يذكر أن مقلب “رامز في الشلال” تدور فكرته حول إقناع الضحية بأنه يصور إعلان أو أنه يشارك في مسابقة، وفجأة يتم إلقاءه في الشلال ثم يستقل قارب تصارعه الأمواج حتى يصل إلى جزيرة ثم يظهر له غوريلا.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك