صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

سوداكال وهواية تغيير المدربين !

748

بهدوء

علم الدين هاشم

سوداكال وهواية تغيير المدربين !

فاجأ المدرب الفرنسي قوميز جماهير واعلامه بقرار تخليه عن تدريب الزعيم دون اي مقدمات وذلك بعد مباراة الفريق ضد توتي التي انتهت بتعادل الفريقين !
مجلس المريخ اصدر بيتنا عبر مكتبه الاعلامي نفي فيه ماتم تداوله بالامس بأن رحيل المدرب الفرنسي سببه خلافات مع رئيس النادي سوداكال حول المستحقات المالية واكد البيان ان الدرب الفرنسي تسلم رواتبه كاملة وهو مااكده ايضا وكيل المدرب في تصريحات صدرت علي لسانه بالامس وعزا اسباب رحيل المدرب بحصوله علي عقد مميز من احد الاندية في شمال افريقيا !!
بعيدا عن ماجاء في بيان المكتب الاعلامي المريخ أو ماصدر علي لسان وكيل المدرب الفرنسي تبقي الحقيقة المرة الصادمة بان قوميز قد لحق لمن سبقوه من المدربين الوطنيين والاجانب الذين تجاوز عددهم العشرة في عهد المجلس الحالي برئاسة سوداكال وجميعهم تخلوا عن تدريب المريخ لخلافات مع سوداكال وعدم رضا من معاملته السيئة لهم وكذلك للمحترفين الاجانب الذي لجأ معظمهم للفيفا لاخذ مستحقاتهم المالية بالضعف !
لا أظن ان بين هؤلاء المدربين من رحل نتيجة لانتهاء فترة تعاقده مع النادي وانما سوداكال هو محور الخلافات والقاسم المشترك الذي كره جميع المدربين في الاستمرار مع المريخ !
والمصيبة ان سوداكال ليس وحده من يدفع المدربين للرحيل والتخلي عن تدريب المريخ وانما هناك ايضا (عشرات المدربين والخبراء الفنيين ) في الصحافة الحمراء ووسط الجماهير الذين لايعحبهم العجب والصيام في رجب ظلوا يلاحقون المدربين عقب كل مباراة تنافسية أو ودية وبغض النظر عن نتيجتها ان كانت ايجابية أو سلبية يلاحقونهم بالنقد والهجوم الشخصي وانهم مجرد مواسير أو ليسوا في قامة المريخ وغيرها من النعوت والاوصاف التي نطالعها باستمرار في الصحف والمواقع الالكترونية والواتساب ،، مع الاسف هذه الظاهرة ظل يعاني منها المريخ لسنوات ولازالت تكبر وتزداد مع كل موسم !
مانود التأكيد عليه ان اي مدرب يحقق نتائج ايجابية في دوري الابطال حتي الوصول لدور المجموعات لايمكن ان يتخلي عن فريقه بهذه السهولة كما يظن البعض ,, ولكن قوميز لم يجد البيئة الصالحة للعمل في المريخ طالما رئيس النادي مصمم علي ممارسة هوايته بتغيير المدربين دون ان تكون له القدرة في تقييم عملهم الفني إلا من خلال ماينقل له من الواتساب والمواقع الالكترونية !
لقد كتبت في هذه المساحة عقب مباراة الأمل ان الصبر علي المدربين والمحافظة علي الاستقرار الفني هو السبيل الوحيد نحو التطور وحصد البطولات لهذا نعيد ونكرر ونؤكد ان المريخ بعد رحيل مدربه سيعاني ويعاني ويعاني وحينها لاينفع الندم !

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد