صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

(سوزان.. تتالق في تلفزيون السودان)..!!

649
 كرات عكسية
محمد كامل سعيد
(سوزان.. تتالق في تلفزيون السودان)..!!
* ها نحن نعود لمعانقة القراء الاعزاء بعد نهاية عطلة عيد الاضحى المبارك، اعاده الله علينا، وعلى الامة الاسلامية عامة، والرياضية السودانية، بالتحديد، بالخير واليمن والبركات.. ومما لا شك فيه ان الامطار التي هطلت على الخرطوم اول وثاني الايام المباركة كانت هي الحدث الذي سرق النجومية من الخروف..!
* ولان بلادنا لازالت تعيش زمن التخلف فقد كان من الطبيعي ان ترتفع درجات الاستغلال من جانب جل اصحاب الركشات والامجادات حيث وصلت اسعار مشاوريهم لارقام فلكية، ولدرجة اجبرت معظم الاسرة على الاكتفاء بزيارة الجيران والاهل (القريبين)، والاستعانة بالهاتف لمعايدة من يسكنون بعيدا عنهم..!!
*  كانت اجازة الكرونا الاجبارية من اهم الاسباب التي اجبرتني على ادمان متابعة القنوات السودانية.. ولان معظمها هربت غصبا عنها من قمر النايل سات واختارت الظهور في العرب سات (لرخصته، وانعدام مشاهدته) فقد اكتفيت ومعي مئات بل الالاف والملايين من الاسرة السودانية بمتابعة قناتي السودان والهلال..!!
* ايام العهد البائد كان العيد في قنواتنا الفضائية يعني (ندى القلعة وبس).. يعني لما يجيبو لينا ندى خلاص فكو لينا الحبل للاخر ومتعونا الى حد الدهشة.. وكل ذلك كان يسير في اتجاه الافلاس الفكري وتواضع القدرات في ظل تغول الواسطات..!!
* تابعنا تطورا ملحوظا ونقلة واضحة في افكار برامج قناتي السودان والهلال.. نقول ذلك رغم قناعتنا بوجود شئ او جزء من عقلية العهد البائد التي نثق في ان التخلص من جمودها لا ولن يتم بين ليلة وضحاها..!!
* في قناة السودان مثلا تابعت حلقة بعنوان (استاذ وطباشيرة) ضمت عمالقة التدريس وزوجاتهم.. وهنا فان القناة استحقت الاشادة والتقدير على مضمون الفكرة..!!
 * وفي قناة الهلال تابعنا الكثير من البرامج الجيدة على شاكلة نجوم (تك توك)، و(بين جيلين) بمشاركة المتالق احمد هاشم والصاعد الواعد صابر عمر (حفيد الراحل المقيم محمد احمد عوض)، الى جانب الحوار الشيق مع الدكتور صلاح مناع من لجنة ازالة التمكين في برنامج (الصندوق الابيض).. وحوار التيمان، بنات شندي، ومدني، واولاد الدبيبة..
* نعود لقناة السودان التي ابدعت ونجحت في اجتذاب المشاهدين بالحوار الضجة الذي اجرته المذيعة المتالقة سوزان سليمان مع نجم الغناء الشعبي يوسف البربري.. وللحقيقة فقد تعجبت وتساءلت في نفسي عن الاسباب التي ابتعدت بها مثل هذه النجمة المبدعة المثقفة من قناة الهلال..؟!
* تعرفت على امكانيات سوزان قبل سنوات ايام عملها في القناة القومية عندما كانت تقدم برنامج عن السينما – (كاميرا سكوب) ان لم تخني الذاكرة – واثبتت تفوقها بالثقافة العالية والحضور واللباقة وغير ذلك من الثوابت التي يستند عليها كل اعلامي في انطلاقته نحو عالم الشهرة والنجومية..!!
* وبعد غياب طويل تابعت سوزان وهي تنضم لقناة الهلال، وسعدت وتيقنت بان القناة الزرقاء كسبت نجمة ناضجة بادوات نجومسة مكتملة.. وظهر ذلك في تالقها وظهورها المميز قبل عام في برنامج (مسارب الروح) الذي ظهرت فيه بحضور مقنع، ولباقة واسلوب واقعي وخفيف على المشاهد بمعزل عن الاصطناع والتكلف..!!
* تالق سوزان مع يوسف البربري مؤخرا اكد لنا ان قناة السودان كسبت نجمة ذهبية وفي ذات الوقت فان قناة الهلال خسرت خسارة فظيعة ولو بتمدد تلك (الشليقة) وتطفيشها للمشاهدين من برنامج مسارب الروح الذي تحول لج(طلاع الروح)..!!
* جسدت سوزان الحضور في حوارها الممتع مع البربري، وبعيدا عن (الشلاقة والخفة والجهل) ادارت الحلقة بحرفية ومهنية عالية، فكانت المحصلة بالجد مدهشة جدا..
 * التحية نبعثها لكل العاملين في قناتي السودان والهلال على الجهود الخرافية التي قاموا بها واعدوا لنا برامج جيدة نقلتنا من دائرة الفقر الفكري الذي كان يفرض نفسه على جل قنواتنا الفضائية ايام الانقاذ.. مع الامنيات ان ياتي العيد القادم وسوداننا يعيش المزيد من الاستقرار والنهضة والتقدم والرفاهية..
* اقول ذلك وانا على يقين ان سوداننا يملك من الادوات التي تؤهله لمنافسة كل القنوات الفضائية.. وهنا لابد لي ان اشيد بقادة قناتي السودان والهلال ولو من باب انهما واصلتا القتال في نايل سات دفاعا عن سمعة البلاد في وقت هرولت فيه بقية القنوات الى عرب سات معلنة الخروج من السباق بارادتها..!!
* لا تزال قصة (سيدنا يوسف) تحاصر عقلي.. وبالتحديد مشهد مجموعة الكهنة الذين يعرف كل واحد منهم درجة الوهم التي يتعامل بها (كبيرهم اليخماو) ورغم ذلك يصرون على التسبيح بحمده ليل نهار رغم علمهم بانه موهوم، وهم يفعلون ذلك من باب الحرص على مصالحهم وما اكثر مثل تلك النوعية في زماننا الحالي..!!
* تخريمة اولى: لا يزال صدى كلمات رئيس الهلال الكاردينال بخصوص ما صرفه على الجوهرة الزرقاء يتردد في اذني ويزداد صداه مع تزايد تهديدات الكاف بنقل مباريات الهلال الى خارج ملعبه بسبب امور فنية تاتي الاضاءة في اول قائمتها..!
* تخريمة ثانية: نكرر ماذكرناه من قبل: يا خوفي على المريخ من ما سيحدث في الايام المقبلة، وكل ما اتمناه ان لا تصدق توقعاتنا ويفقد الاحمر بريقه في الموسم المقبل، وربنا يستر ويجيب العواقب سليمة..!
* تخريمة ثالثة: سنظل في انتظار المؤتمر الجديد للجنة ازالة التمكين الذي نتوقع ان يحمل معه الكثير من المفاجآت التي ستحدث دويا هائلا ورهيبا..!!
حاجة اخيرة: بيان امين المسلمي اجبرني على التساؤل (من اين ياتي سوداكال بهؤلاء)..؟!
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد