سيف الدين ميرغني: نسيّر النشاط من جيوبنا.. وانسحبت من الأكاديمية بسبب شداد !!

0
2527

العميد دكتور سيف الدين ميرغني رئيس الاتحاد السوداني للرماية
العميد دكتور سيف الدين ميرغني رئيس الاتحاد السوداني للرماية

رئيس الاتحاد السوداني للرماية يتحدث لـ(كورة سودانية)
سيف الدين ميرغني: نسيّر النشاط من جيوبنا.. وانسحبت من الأكاديمية بسبب شداد !!
عجز البطولة العربية 80 ألف جنيه والوزارة لم تدفع ولو مليماً واحداً
أداء الأولمبية غير مُرضٍ وغياب أمين المال كارثة.. والحديث عن الاطاحة بسكرتير الرماية السابق لا أساس له من الصحة
  كورة سودانية :رفيدة محمد احمد
أبدى العميد سيف الدين ميرغني رئيس الاتحاد السوداني للرماية وعضو مجلس ادارة الأولمبية السودانية عدم رضاءهم عن أداء الأولمبية المالية مبيناً أن غياب أمين المال يعتبر كارثة

مشيراً إلى أن هناك عجز في البطولة العربية للرماية بلغ 80 ألفاً مبيناً أن الوزارة لم تدفع ولو مليماً واحداً مشيراً إلى أن الوزارة رفضت تنظيم بطولة الجمهورية الا بعد اكمال المبلغ المتبقي للبطولة العربية التي اُقيمت بالسودان مؤخراً وأكد سيف الدين ميرغني أنهم يسيّرون النشاط من جيوبهم الخاصة وذكر انه انسحب من الأكاديمية بسبب البروف شداد مفيداً بأن الحديث عن الاطاحة بالسكرتير السابق للرماية لا أساس له من الصحة.
عمومية الرماية
أكد العميد سيف الدين ميرغني رئيس الاتحاد السوداني للرماية مواصلة جهودهم لتنظيم عدد من المنافسات في المرحلة المقبلة وقال: نحن حالياً بصدد اقامة دورة تقام في شهر رمضان تشتمل على منافسات مسدس الهواء إلى جانب بطولة للناشئين وذكر أن الاتحاد السوداني للرماية تم اختياره مؤخراً من خلال جمعية عمومية مشيراً إلى أن هناك بعض التغييرات حدثت وكشف أنهم كانوا عقدوا اجتماعين قبل الجمعية العمومية تم من خلالهما مناقشة الجمعية واختيار مجلس ادارة جديد بالاضافة إلى اخطار المفوضية الاتحادية بذلك وتم نشر كشوفات الجمعية العمومية وكانت واضحة للجميع وتم بعد ذلك اختيار كليتي الحكام والمدربين بجانب نشر اجراءات الجمعية العمومية وترشيحات مجلس الادارة بعد ذلك تم اعلان المجلس الجديد وقال العميد سيف الدين: الاجتماع الذي سبق الجمعية خاص بمجلس الادارة وكان واضحاً وتركنا أمر الترشيح للكل وقررنا ترشيح الفريق حطبة لقيادة الاتحجاد لأنه كان لصيقاً بالاتحاد ويملك رغبة في تقديم الكثير للرماية ويعتبر اضافة حقيقية للاتحاد السوداني للرماية

السكرتير والمالية

وقال العميد سيف الدين إلى أن الاجراءات كانت واضحة ونفى سيف الدين أن يكونوا عملوا على الاطاحة بأبوبكر محمد سكرتير الاتحاد السابق مشيراً إلى أن هذا الحديث لا أساس له من الصحة مبيناً أن الاجتماعات الأخيرة عُقدت بمكتب السكرتير أبوبكر والباب كان مفتوحاً للجميع للترشيح لأي منصب من مناصب الاتحاد ولم يتقدم للترشيح ولم تكن هنالك مؤامرة للاطاحة به كما ذكر البعض وقال العميد سيف الدين إن الرماية ليست لها موارد مبيناً أنهم يسيرون النشاط من جيوبهم الخاصة وقال: وزارة الشباب والرياضة لم توافق على اقامة بطولة الجمهورية الا بعد دفع المبالغ المتبقية للبطولة العربية التي نظمها اتحاد الرماية بالسودان مؤخراً بمشاركة عدد من الدول العربية ورغم أن الوزارة لم تدفع مليماً في البطولة العربية ولا ندري لماذا تطالبنا بالمبلغ المتبقي ولا نعلم علاقة بطولة الجمهورية بالبطولة العربية مشيراً إلى أن كل بطولة تنظيمها يختلف عن الأخرى مبيناً أنهم كاتحاد يهمهم تطوير وترقية المنشط في الأخير و

عجز البطولة العربية

كشف رئيس اتحاد الرماية أن هناك عجز بلغ 80 ألف جنيه بسبب استضافة البطولة العربية مبيناً أن التكلفة بلغت 1.600 ألف جنيه مشيراً إلى أنهم قاموا بتسليم التقرير الخاص بالبطولة لوزير الشباب والرياضة الاتحادي مع توضيح شامل للمبالغ التي دُفعت وكيفية الصرف وأشار إلى أن الاتحاد العربي في اجتماعه الأخير اختار السودان لتنظيم البطولة العربية في نسختها الثانية بالسودان عام 2015 بعد نجاح الأولى وقال: اعتقد أن هذا النجاح يُحسب للسودان وليس لاتحاد الرماية فقط وأفاد رئيس اتحاد الرماية أن البطولة خرجت بصورة جيدة في كافة المناحي من تنظيم مشيراً إلى أن لاعباً سعودياً كسر الرقم العربي وهذا الأمر يؤكد أن البطولة حققت النجاح المنتظر ووجدت الاشادة من الجميع وأبان أن النجاح تم بتضافر وعزيمة واصرار واحساس الجميع بالمسئولية تجاه المنافسة والبطولة العربية والعمل على انجاحها بعد استضافتها مؤخراً بالسودان..

اداء الاولمبة غير مرضي!!

وتحدث العميد سيف الدين عن الأولمبية السودانية وقال: اذا كان المسئولين في الاولمبين يعتقدون بعدم حاجتهم إلى منصب أمانة المال ويفضّلون تسيير الامور بالوضع الحالي فإنهم مخطئون مشيراً إلى أن منصب أمين المال ظل خالياً بعد استقالة مجدي عبد العزيز وذكر أن الأولمبية تعللت بالنظام الأساس وخطاب الدولية الذي جاء في شهر ديسمبر الماضي وذكر أن عدم اختيار أمين مال للأولمبية يعتبر كارثة ولابد من الجهات المسئولة التدخل وتعيين أمين مال في أقرب وقت وقال إن غياب أمين المال مؤثر وقال: اذا كان منصب أمين المال ليس مهماً فلماذا تمت تسميته؟ وأبان سيف الدين ميرغني أن مجلس الادارة ظل غائباً ولا يعرف كيفية الصرف والمجلس مقصر تماماً في هذا الجانب

شداد والاكاديمية

وكشف العميد سيف الدين ميرغني أنه انسحب من مجلس الاكاديمية بسبب حديث البروف شداد مشيراً إلى أن البروف ذكر أن ما يحدث في الأكاديمية أمر محير وكشف انه عندما كان رئيساً للأكاديمية في السابق قرر الانسحاب مبيناً أنه تقدم بشكوى للأولمبية حتى يعرف ما حدث منه وقال: طالبت بالتحقيق في هذا الأمر بعد حديث البروف شداد عني وبعد ذلك قال قادة الأولمبية إن البروف شداد تحدث اليهم وقال إنه لم يقصد سيف الدين ميرغني فهو شخصية معروفة وقال إنه بعد ذلك رأى الأفضل مسامحة الدكتور شداد والعفو عنه وكشف أنه سحب الشكوى التي كان تقدم بها بعد أن رأى عدم الحوجة لها وأبدى سيف الدين ميرغني أنه كعضو لمجلس ادارة الأولمبية عدم رضائه عن أداء الاولمبية مشيراً إلى أنه يأمل أن يتغير الواقع الرياضي في السودان بصفة عامة والاولمبية بصفة خاصة مبيناً أن الرياضة سفارة ولابد من الاهتمام بها من أجل عكس الوجه المشرق للسودان من خلالها واختتم سيف الدين ميرغني حديثه مبيناً أن هناك بعض الأشخاص يأتون للاتحادات الرياضية وهم لا علاقة لهم بالرياضة وهذا من أسباب التراجع في كافة المناشط الرياضية في السودان

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك