صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

سيليساو متخوف من مواجهة أسود الكاميرون

0

منتخب-البرازيل-2014

يواجه المنتخب البرازيلي مهمة بسيطة نسبيا لتخطي دور المجموعات في بطولة كأس العالم لكرة القدم التي يستضيفها على أرضه، حيث يحتاج للتعادل أو الفوز على الكاميرون التي تلعب مباراتها الأخيرة قبيل العودة إلى الديار.

ولكن في ظل البطولة المليئة بالفعل بالمفاجئات، يشعر اللاعبون البرازيليون بالقلق من مباراة الاثنين المقبل في برازيليا.

ويعتقد اللاعبون أن اللعب أمام فريق ليس لديه ما يخسره سيكون بالتأكيد أكثر صعوبة مما يتوقع الكثيرون.

وقال مدافع المنتخب البرازيلي ديفيد لويس: “سنواجه فريقا يلعب دون أن يكون على عاتقه أدنى مسؤولية، فلاعبوه سيسعون لإظهار أن بإمكانهم عمل أفضل مما قاموا به في أول مباراتين. وسيكون الانتصار على البلد المنظم كالفوز باللقب بالنسبة لهم.”

وتتصدر البرازيل المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط من مباراتين قبيل الجولة الحاسمة من المباريات، وتملك المكسيك أربع نقاط أيضا، ولكنها تتخلف بفارق الأهداف ، فيما تملك كرواتيا، التي ستواجه المكسيك يوم الاثنين في ريسيفي، ثلاث نقاط.

ويعد إقصاء المنتخب البرازيلي في هذه المرحلة شيء لا يمكن تصوره بالنسبة لفريق ينظر إليه دائما على أنه مرشح للفوز باللقب. وبجانب الاستفادة من العامل الجماهيري، جاءت البرازيل إلى البطولة وهي تحمل لقب كأس العالم للقارات الذي حققته العام الماضي، فضلا عن فوزها في 15 مباراة من آخر 16 مباراة لعبتها.

ولكن بعد الخروج المبكر لفريق إسبانيا المدافع عن لقب البطولة وكذلك إنجلترا فضلا عن المفاجآت التي حققها فريق مثل كوستاريكا بفوزه على أوروغواي وإيطاليا، فإن البرازيليين يعرفون الآن أن فوزهم لم يعد من الأمور المسلم بها.

وقال ديفيد لويس:” الكاميرون ستلعب من أجل الافتخار. لاعبوها لا يزالون يمثلون أمتهم ويريدون أن يتركوا كأس العالم وقد فازوا على البلد المستضيف. نحن نعرف أننا سنواجه فريقا لا يزال يريد أن يلعب بصوره جيدة.”.

وكانت الكاميرون قد بدأت البطولة بالخسارة بهدف نظيف أمام المكسيك، قبل أن تخسر برباعية أمام كرواتيا، فيما فازت البرازيل بثلاثة أهداف مقابل هدف على كرواتيا قبل أن تتعادل سلبيا مع المكسيك.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد