سيناريوهات عديدة امام ’’لومير’’ لتخطي عقبة الهلال

0
57

اهتمت المواقع التونسية بمباراة الهلال والنجم الساحلي المقبلة في ذهاب ربع نهائي البطولة الكونفدرالية وكتبت عدة تقارير عن المباراة وعن حظوظ النجم في التغلب على الهلال والتأهل على حساب لقبل نهائي البطولة الكونفدرالية

وجاء في تقرير لاحد المواقع التونسي عن النجم مايلي: من أجل تحقيق الانتصار على الهلال في المواجهة الافريقية القادمة سيعمد الاطار الفني الى توفير عنصر الاستقرار على مستوى الخطوط الثلاث حيث يوجد على ذمته 23 لاعبا لاختيار التشكيلة المثالية القادرة على تخطي هذه العقبة بسلام. ولعل الخط الذي سيحافظ على تركيبته هو الوسط وتبعا لذلك سنجد كل من كريم العواضي ومحمد أمين بن عمر وإيهاب المساكني إضافة الى فراس بلعربي علما أن هذا الرباعي أبدا شبه انسجام في اللقاءات الماضية.

في ظل ضغط المباريات وخشية تعرض أكثر من لاعب الى الاصابة التي من شأنها ان تعقد وضعية الفريق خلال هذه الفترة قد يعمد روجي لومير الى إجراء بعض التغييرات . ووفقا لمصادر مقربة من الاطار الفني فإن الضرورة ستقتضي التعويل على العناصر البديلة في مراكز معيّنة حتى تتمتع بعض العناصر الاساسية من نيل قسط من الراحة لاسيما أن النجم الساحلي تنتظره مواجهات قوية في البطولة الوطنية وكأس الـ «كاف» وكأس زايد للأندية العربية.

يدرس الاطار الفني للنجم جملة من السيناريوهات التي من شأنها ان تضمن للفريق الانتصار نهاية هذا الاسبوع على الهلال السوداني… ويناقش أعضاء الاطار الفني للنجم فكرة المراهنة على ورقة فراس بلعربي في المنطقة الأمامية على أن يقود حازم الحاج حسن كعادته خط الهجوم وإذا تأكد هذا التوجه فإن بلعربي سيظهر في الرواقين بمرافقة ماهر الحناشي وإيهاب المساكني… وفي كل الحالات سيتواجد أحدهما مع الحاج حسن في الخط الأمامي.. أما خط الوسط فإن الثقة ثابتة في كريم العواضي ومحمد أمين بن عمر ولو ان روجي لومار يؤرقه هاجس الارهاق ويفضل منح قسط من الراحة لأحدهما من أجل التقاط الأنفاس استعدادا لامتحان السودانيين وهو أصعب وأهم من مباراة اليوم.

قيمة الرهان ستدفع بروجي لومير الى الحفاظ على خياراته البشرية مع اعتماد تغيير أو اثنين على أقصى تقدير حيث ينتظر التعويل على نفس الاسماء التالية:
وليد كريدان ـ عمار الجمل ـ وجدي كشريدة ـ زياد بوغطاس ـ صدام بن عزيزة ـ كريم العواضي ـ محمد أمين بن عمر ـ ماهر الحناشي ـ فراس بلعربي ـ ايهاب المساكني وحازم الحاج حسن.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك