شجر كان (هوزز)

0
168

في السلك

بابكر سلك

شجر كان (هوزز)


[ وصل للبلاد الأخ حمدوك سالماً والوفد المرافق له.
[ عساه بل لعله لم يعد لنا بخفي حنين.
[ نثق تماماً في الجهود التي تبذلها حكومتة لأجل السلام وإعادة الكرامة للوطن والمواطن.
[ والتركيز على المجتمع الدولي في مثل )هيك( ظروف وأوقات حبابو.
[ بالذات إذا لم يكن هناك إهمالاً للشأن الداخلي.
[ فسلوك ماقبل الثورة هو السائد.
[ جشع تجار يتنامى يومياً.
[ يأكلون به عظم المواطن.
[ ولا أقول لحم المواطن.
[ لأن الإنقاذ لم تترك للمواطن في جسدة مزعة لحم إلا ومضغتها في مطابخ كافوري للشواء البشري.
[ ياحمدوك يا ود أمي.
[ المسكنة لاتعني الحرية إطلاقاً.
[ والسكوت على السلوك السالب لايحقق ديمقراطية ننشدها ومات لأجلها شباب خير.
[ ولا نحمي ديمقراطيتنا إلا بتوعية الناس وتفعيل الشرطة للقيام بواجبها في حفظ حقوق الناس.
[ لابد من فتح ملفات معاناة المواطن المعيشية اليومية وايجاد الحلول لها بالرقابة الحكومية القوية إذا لم تكف الرقابة الذاتية.
[ فالإنسان هو أهم عناصر الإنتاج.
[ وكيف ننتج إذا الإنسان بموت يومياً في الشوارع لإختفاء المواصلات.
[ ويموت في اليوم ألف مرة لإعداد سليقة فيران تسد رمقه أو كيس عيش يشفي جوعه.
[ المسألة كلها رقابة قوية.
[ ياحمدوك
[ تستغل الثورة المضادة هذا الوضع لتشويه الديمقراطية.
[ وتتحرك الثورة المضادة مستغلة مسكنة الحكومة المدنية.
[ قديماً قالت زرقاء اليمامة لقومها.
[ أني أرى شجراً يتحرك.
[ ضحكوا عليها لما الشجر وصلهم.
[ تحت كل فرع شجرة جندي مدجج بالسلاح.
[ وندم قوم الزرقاء حيث لاينفع الندم.
[ عزيزي حمدوك
[ المؤتمر الوطني لم يختار الشجرة رمزاً له عبطاً.
[ ولكن لقناعة عنده بأن قرود البلد دي كتااااار.
[ والقرود بتحب الشعبطة والتسلق وتجيد التملق.
[ طبعاً القرود عارفين أنو الشجرة لما تقع بقع حنانهم ذاتو..
[ لكنهم مستعدون لـ )الشعبطة( على أكتاف )اللودر( الرمى الشجرة.
[ ديل أخطر من الكيزان.
[ والتعامل معهم بمسكنة بخليهم يفكروا في زراعة الشجرة من جديد.
[ حمدوك
[ أني أرى شجراً يتحرك.
[ وأهلنا في دارفور قالوا.
[ )شجرة كان هوزز يا هبوباي يا أبلاي(
[ والهبوب هو الهوا
[ والأبلاي عاد شنو غير )الككو(.
[ فشجرة )هوزز(
[ شوفوا الهوا جاي من وين و)الككو( قاعد وين.
[ المواطن داير يصل ويأكل وينوم.
[ صعبة دي؟؟؟
[ المهم
[ أبو الأصفار للمدرب رقم )تلتين( في عهد الكاردينال شال.
[ رقم واحد وتلتين الطار كيسو.
[ البرنس ولا ميشو؟.
[ أيها الناس
[ معقولة يحول مجلسنا إستادنا لنادي حفلات؟
[ وعشان شنو؟
[ والدخل بغطي شنو؟
[ الكهربا براها بتصرف كم؟
[ الصيانة غلبتكم غلبة.
[ قلبتوهوا مكان ربة!
[ ولا الحوكمة الرشيدة في عبارة نادي رياضي ثقافي بتلزم الإدارة بتفعيل الثقافة علي النجيل؟.
[ دي غايتو ماسبقكم عليها زول.
[ والخسائر الناتجة عن الإحتفالات دي.
[ هل الدخل بعوضها؟.
[ ياخ كان الأفضل تستنفروا الأقطاب والقروبات والشباب للصيانة.
[ بدل تقلبوا الإستاد جمبة.
[ سنعود
[ أيها الناس
[ إن تنصروا الله ينصركم.
[ أها
[ نجي لي شمارات والي الخرتوم
[ والينا
[ أني أرى شجراً يتحرك.
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال شجرة هوززززز
وإلى لقاء
سلك

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك