صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

شداد: تعليق الموسم والتسجيلات لحين انعقاد اجتماع مجلس الإدارة

1

كتب/ أبوبكر الماحي
أوضح البروفسير كمال حامد إبراهيم شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم أنه أصدر توجيها إلى الأمين العام للاتحاد الدكتور حسن أبوجبل بمخاطبة، الاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم، وعلى الصعيد المحلي مخاطبةالاتحادات المحلية والانتقالية، وأندية الدوري الممتاز والوسيط، بتعليق الموسم الرياضي الكروي الحالي 2019/ 2020م، وتعليق فترة التسجيلات الرئيسية المزمع انطلاقها يوم 11 يونيو الحالي من العام 2020م، وذلك عقب قرار السلطات الصحية في السودان بتمديد فترة الحظر بأمر جائحة كورونا التي تعاني منها البلاد حاليا، وأضاف البروف كمال شداد إن التعليق سيمتد إلى حين اجتماع مجلس الإدارة القادم لإتخاذ ما يلزم من قرارات وفق ما يطرأ من مستجدات..
رئيس مجلس إدارة الاتحاد أعرب عن تمنياته بالصحة والعافية والسلامة للجميع من داء كرونا، والرحمة والمغفرة لمن رحلوا عن الدنيا في الآونة الأخيرة خلال فترة الجائحة، وقال ان هناك صرف كبير تم على المنافسات القومية، وهناك جهود متعاظمة بذلت في سبيل إكمال المنافسات، ولا مجال للتعليق على الاكمال أو الإلغاء حاليا، لأن القرار الفعلي خارج إرادتهم، فهو لدى السلطات الصحية، وما يملكونه الان فقط قرار التعليق، وما بعده سينظر من جانب مجلس الإدارة في اجتماعه القادم.. وعلى صعيد آخر ذكر البروف شداد انه يتابع خلال الأسبوع الجاري التنفيذ الخاص بدعم الاتحادات المحلية والانتقالية المقرر من جانب مجلس إدارة الاتحاد بإيداع مبلغ(60) ألف جنيه في حساب كل اتحاد محلي و (30)  الف جنيه في حساب كل اتحاد انتقالي، مشيرا إلى أن هناك دعم إضافي بواقع (90) الف جنيه خاصة  بكل اتحاد محلي وفق متطلبات معلن عنها في منشور سابق تختص بوجود امين عام ومدير مالي ومدير إدارة فنية، متفرغين أو شبه متفرغين، زائدا وجود نشاط يشرف عليه أو يرعاه الاتحاد المعنى لكرة القدم داخل الصالات والشاطئية، وكرة القدم النسائية والمراحل السنية.. فيما ذات الدعم بذات المتطلبات للاتحادات الانتقالية بواقع دعم (45) الف لكل.. والدعم المشروط يتم إنفاذه لاحقا وفق الاجراءات المطلوبة..
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد