صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

شداد وبكري المدينة

6

بهدوء

علم الدين هاشم
شداد وبكري المدينة

بعد التناقضات التي حدثت في موقف المسؤولين بالاتحاد العام تجاه لاعب المريخ بكري المدينة فيما يتعلق بمشاركته مع ناديه الجديد ظفار العماني ،، عاد الدكتور كمال شداد مرة اخري ليجدد رفضه القاطع لعودة بكري المدينة للمشاركة مع المنتخب الوطني في معسكره المرتقب استعدادا لاداء مبارياته في تصفيات امم افريقيا وتصفيات مونديال قطر ٢٠٢٢ وقال في تصريحات مباشرة امام عدد من الزملاء الصحفيين ان بكري لن يتم استدعائه للمنتخب لانه سبق وان هرب من معسكر المنتخب كما تمت ادانته بسوء السلوك عقب محاولته الاعتداء علي حكم مباراة فريقه وهلال الابيض !! حديث شداد يناقض زملائه في مجلس الادارة وتحديدا حسن برقو رئيس لجنة المنتخبات الذي لديه تصريحات موثقة قبل ايام قليلة اكد فيها ان بكري المدينة سيتم استدعائه ضمن القائمة الجديدة لصقور الجديان التي سيعلن عنها الجمعة القادم بل حتي مدرب المنتخب الجديد الفرنسي فيلود ذكر بالامس انه سيعمل علي الاستفادة من كل اللاعبين السودانيين المحترفين في اندية خارجية ومن ضمنهم بكري المدينة ومحمد عبد الرحمن الغربال !
نعلم ان الدكتور كمال شداد سينفذ ماقاله كعادته دائما ولن يكترث او يراعي لحديث زملائه في مجلس الادارة ومن ضمنهم حسن برقو المعني بعمل لجنة المنتخبات وهو امر يؤسف له ان يكون رئيس الاتحاد العام بهذا التشدد غيرالمبرر خاصة وان بكري المدينة لازال يقضي عقوبة الايقاف التي صدرت ضده من قبل ،، لانقول ذلك دفاعا عن بكري المدينة الذي سبق وان انتقدنا سلوكه وتهوره سواء مع ناديه المريخ او انتهاكه لضوابط معسكر المنتخب ولكن مع ذلك نجد ان التشدد من جانب شداد برفض عودة العقرب للمشاركة مع المنتخب موقف غير حكيم ويضع رئيس الاتحاد العام في موضع الاتهام المباشر بشخصنة القضايا خاصة وان حديث شداد بالامس يأتي متزامنا مع الموقف الغريب من جانب الاتحاد العام الذي بعث بخطاب الي نادي ظفار يمنعه من اشراك لاعبه بكري المدينة بحجة ان عقوبة الايقاف المفروضة ضده محليا تسري عليه خارجيا وهو مانفاه الفيفا وسمح للنادي العماني باشراك العقرب في مباراته التي اقيمت اول امس ضد نادي الجزيرة الاردني ضمن تصفيات كاس الاتحاد الاسيوي !
لاشك ان الخاسر الاكبر من هذا التشدد غير المبرر ضد بكري المدينة هو المنتخب الوطني الذي يحتاج لخبرة العقرب بحكم مشواره الثر في الملاعب مع ناديي القمة او مع صقور الجديان فكل اتحادات الدنيا تتعامل بمرونة وحكمة في مثل هذه القضايا من اجل مصلحة منتخباتها في البطولات الخارجية الا نحن في السودان !

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد