شداد يستقبل السفير التونسي بمكتبه

0
69

ورشة إعلامية لدوري المحترفين أبرز المخرجات
شداد يستقبل السفير التونسي بمكتبه ويشكر حسن النوايا .. ودعوة للمنتخب الأولمبي

استقبل البروفسير كمال حامد إبراهيم شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم ظهر سعادة السفير التونسي بالسودان سعادة الهاشمي العجيلي في مكتبه بحضور الدكتور حسن أبوجبل الأمين العام للاتحاد، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، هذا وقد جرى نقاش مطوّل حول تنشيط وتفعيل العلاقات السودانية التونسية رياضياً عبر كرة القدم على نحو إيجابي وفاعل، وفي مستهل الاجتماع رحب البروف كمال شداد بالسفير، وأكد على أزلية العلاقات ومتانتها، والحاجة الى الاستفادة من الخبرات في الجانبين، وأمنّ رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم على الحرص الشديد على استدامة المودة والتأصيل لروح الاخاء والنأي عن الهتر الذي يباعد بين الرياضيين في البلدين الشقيقين، ومن جانبه أبدى السفير التونسي سعادته بالعمل في السودان، وأن تكون انطلاقته الحقيقية في كرة القدم، مرحباً بكل المبادرات والمقترحات، ومبدياً جاهزيته لإنفاذ كل المطلوبات مؤمناً على ان كرة القدم سفارة شعبية للمحبة والسلام، وتمنى ان يكون التناول الاعلامي شريك ومؤسس لهذا المبدأ بعيداً عن السعي لتصدير العنف، آملاً حصر الرياضة في الرياضة، وموضحاً ان المصطلحات الحربية في الاعلام الرياضي عفا عليها الزمن وآخر العهد بها كانت في الصحافة المصرية خلال الثمانيات، وأن انجلترا التي اشتهرت بالعنف التشجيعي استطاعت بالتوعية والعقوبات عقب الحرب العالمية ان تزيلها إلى الابد للدرجة التي أزيل فيها السياج من حول المستطيل الاخضر باستاداتها، وفي خاتمة الاجتماع ومن بعد مقترحات عدة؛ تم التأمين على ثلاثة مخرجات؛ أولها إقامة ورشة مزدوجة بالسودان الجزء الأول منها في الشق الاعلامي ويحاضر فيها خبراء من السودان وتونس، ويشرفها بالحضور عدد من الاعلاميين السودانيين والتونسيين ، والشق الثاني يتمحور في نقل التجربة التونسية بدوري المحترفين وآلية الانتقال إليه، أما ثاني مخرجات الجلسة فقد كان تلبية دعوة لزيارة تونس من الاتحاد السوداني لكرة القدم من أجل التوقيع على توأمة فعلية – لا حبراً على ورق – كما جرت العادة، ويتم تفعيلها وإنفاذها على ارض الواقع للاستفادة من التميز في كلا الجانبين، وثالث المخرجات قبول دعوة للمنتخب الأولمبي لخوض معسكر في الخضراء، وإقامة مباراة تحضيرية في مواجهة الأولمبي التونسي، أو تحويل الدعوة لأي منتخب آخر حال تعذر معسكر الاولمبي لأي ظرف، مع التأمين أن يكون ذلك بداية لزيارات متبادلة بين الخرطوم وتونس في عدة أنشطة بينها كرة القدم النسائية، وفي خاتمة الاجتماع شكر سعادة السفير الهاشمي البروف شداد وأعضاء مجلس إدارته على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، وأبدى رغبة أكيدة في توقيع توأمة مابين ناديي الهلال السوداني والافريقي التونسي، مبيناً انهم كانوا على ثقة في سلامة البعثة التونسية بالاراضي التونسية، وان الناديين الكبيرين قبلا مبدئياً بالمبادرة.. وشكر البروف شداد السفير على حسن النوايا التي تمنى ان تثمر عن تنشيط العلائق الكروية بين البلدين فنياً وإدارياً في المرحلة المقبلة ..

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك