صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

شكرآ نجوم الهلال ولا عزاء للكاردينال

6

في محراب الهلال

عبدالباقي حسب الرسول

شكرآ نجوم الهلال ولا عزاء للكاردينال

إنتصر الهلال بالأمس على الفلاح عطبرة بثلاثة أهداف نظيفة بعد أن قدم واحدة من أجمل مبارياته المحلية وهذا أمر طبيعي والإنتصار يحسب بكل تأكيد للاعبين الذين ظلوا يقدمون أفضل ماعندهم من مستوى رغم مايتعرضوا له من ظلم كبير وبائن من قبل مجلس الإدارة وتحديدآ رئيسه المدمر الأكبر الذي لا هم له غير إستفزاز الأهلة والتشبث بمقعد الرئاسة رغم انف الأهلة ورفضهم الذي يزداد في كل يوم.

اي فريق غير الفريق الحالي للهلال ماكان سيصمد في ظل الظروف القاسية التي يعيشها فلا حوافز ولا مرتبات ولا حتى مجرد إحترام من قبل مجلس الإدارة ومع ذلك يمضي الفريق في مسيرته من نصر إلى نصر ولعل المستوى الراقي الذي قدمه في البطولة الأفريقية وأفضى إلى النتائج الباهرة التي تحققت يكشف عن المعدن الطيب للاعبي الهلال الذين يقدمون في كل يوم درسآ جديدآ في عشق الكيان والإستبسال في الدفاع عن شعاره.. إنه جيل متفرد من اللاعبين أقل مايمكن ان يقدم لهم هو الشكر والتقدير.

تحامل رفاق القائد عبداللطيف بويا على انفسهم وتساموا فوق جراحاتهم وادوا واجبهم على النحو الأكمل والأشمل لم يشتكوا من ظلم رئيس الغفلة ولم يحبطوا من تعامله السيء معهم ولم توقفهم كتابات إعلامه السلبية واجهوا كل أشكال التنكيل والظلم والقهر لكنهم تساموا فوق كل ذلك وأنتصروا لجمهورهم وهلالهم وأثبتوا بيانآ بالعمل أنهم رجال بكل معنى الكلمة فلهم منا كل الشكر.

يبقى في الختام أن نؤكد أن رغبة الأهلة في ذهاب هذا المدمر الفاشل الجاهل المغرور تتضاعف في كل ثانية ولن تحول إنتصارات فريق الكرة بينه وبين تلك الرغبة فالأهلة يعلمون تمامآ ان المجموعة الحالية من اللاعبين الذين يتشرف بهم الشعار يلعبون من أجل الهلال وجمهوره يدفعهم الإنتماء الصادق وأن مبلغ أمانيهم هو رحيل الكاردينال اليوم قبل الغد فالهلال كبير بنجومه الأشاوس وكبير بشعبه الذي لن يسمح لهذا المخرب بتقزيمه فعليه الرحيل حتى لا تكون نهايته أسوأ نهاية لرئيس مر على الهلال وهذه وصيتنا الأخيرة.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد