شلش وبلولة وبرقو

2
629

بدون حجاب

خالد عز الدين

لم يكن مهند الطاهر أساسياً في الهلال ولم يكن النجم الأول في الفريق الأزرق طوال فترته الطويلة التي قضاها بين أحضان النادي الذي أحبه ورغم ذلك فان مهند كان هداف الهلال الافريقي ونجم المتعة الكروية للذين يعشقون الغناء الهادئ والأصوات الشجية التي تطرب بدون ازعاج وتتسلل للقلوب مثل الضل ولكنها تبقى مشرقة مثل الشمس في الدواخل.. الاحتياطي لم يمنع مهند من نثر إبداعه سواء في الهلال او المنتخب فموهبته الكبيرة تتفجر حيث ما تكون ووقت ما يشارك ومازال مهند يعطر سماوات الكرة السودانية بأريج الابداع الخالص.. تذكرته وأنا أشاهد في كل مرة الصادق شلش يشارك على فترات متقطعة بأمر مختلف المدربين .. لا أقول ان شلش يشبه مهند في أدائه فلكل منهما طريقته الخاصة وموسيقته المتفردة.. مهند بالهدوء الرزين وشلش مثل موسيقى الجاز يهز الأركان ويطرب الشبان!! الصادق شلش سريع ومزعج ومهاري ويصل للمرمى.. ولا أفهم لماذا يبقى محبوساً في الاحتياطي الا من فرصة هنا وهناك وهو القادر على الاقناع في الدقائق القليلة التي يشارك فيها.. في مباراة الشرطة القضارف الأخيرة ورغم العنف الشديد كان شلش شعلة من النشاط والاجتهاد فارهق دفاع الشرطة وأعطى مساحات واسعة لكاريكا للتحرك فكان ان أدى القائد واحدة من أفضل مبارياته في الفترة الأخيرة لأن دفاع الشرطة كان مراقباً للاعب آخر أكثر خطورة وسرعة فكان كاريكا ينطلق بدون رقابة .. شلش أحرز هدف المباراة الوحيد وقدم لجماهير الأزرق المتعة التي يحبونها في المراوغة عندما طرح وجمع مدافع الشرطة على طريقة المرحوم والي الدين مع حسين الضو والضو وحاتم وأمجد !!

شلش يستحق فرصة أكبر خصوصاً في هذا التوقيت الذي يفتقد فيه الهلال للاعب شاب بهذه السرعة والقدرة على اختراق الدفاعات..

بلولة .. عوداً حميداً ..

عندما خطوت خطواتي الأولى في بلاط صاحبة الجلالة كان بلولة في عز مجده الكروي ان صح التعبير .. كان ممسكاً بزمام الأمور في اتحاد الخرطوم عندما كان يضم الهلال والمريخ والموردة وبه أقوى دوري في السودان وربما العالم العربي والافريقي .. وكان بلولة بحكم منصبه مؤثراً في اتحاد الكرة وموجوداً في معظم لجانه.. نهلت من علمه واستفدت من ثقافته الرياضية العالية وهو استاذي الذي تشرفت بمحاضراته الكثيرة رغم اختلافي معه في بعض القضايا ومنها قضية العجب والزين بعد ان أطلق كوبر سراحهما وفسر بلولة المادة 17 لصالح المريخ حسب ما اعتقد فاطلقت عليه لقب (بلولة السابع عشر) أذكر هذه القصة للذين يتخوفون من هلالية بلولة التي لا ينكرها وعشقه الجارف للأزرق وهو جزء من تاريخ هذا النادي العريق لذلك فهو أحد الرياضيين الذين لا يجاملون عندما يجلس على منصب يستحق الحياد كما هو الحال في لجنة الاستئنافات.. بلولة سبق ان اتخذ العديد من القرارات ضد الهلال وحول مسار الدوري للمريخ بعد عدد من الشكاوي وكان هو رئيس اللجنة الإدارية باتحاد الخرطوم ..

بلولة اعتزل العمل الإداري الرسمي منذ فترة والتزم منزله بالهاشماب مع بعض المشاركات عبر الإذاعة الرياضية او القنوات المختلفة ولكن الاتحاد الجديد اختاره من جديد ليقود ثورة التغيير عبر لجنة الاستئنافات فكان اختياراً صادف أهله ولقد حاول بلولة الاعتذار في البداية مفضلاً أن يكون حر اللسان طليق الرأي بدون تقييد ولكن اخوته وزملائه ضغطوا عليه في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها الكرة السودانية والتي تحتاج الى خبرات ورجال قانون قادرون على مواجهة قضايا رياضية معقدة فاستجاب بلولة.. فمرحباً بالفارس العائد وألف مرحب ..

د. حسن عبد الله برقو ..

أستمعت له لأول مرة في دعوة عشاء أقامها بمزرعته الفاخرة بضاحية كافوري احتفالاً بأعضاء الجمعية العمومية لانتخابات اتحاد الكرة في الثلاثين من أبريل.. لم يعجبني حديثه في ذلك اليوم فقد كان عنيفاً وأقرب للعنصرية والتفاخر ولكن الرجل عندما جلس الينا بهدوء وتعرفنا عليه أكثر وجدناه متواضعاً وطيب القلب وحلو المعشر مع (لسان) يخرج عن طوره أحياناً او يحب الدعابة ان صح التعبير!! حسن برقو وجد نفسه في لجنة المنتخبات عندما انتخب رئيساً لها إبان الفترة الانتقالية.. اجتهد وبذل ووفر المال والدعم للمنتخب حتى وفقه الله بوصول المنتخب لنهائيات بطولة الشأن .. خلق برقو علاقات طيبة بمجموعة معتصم جعفر وهو المنتمي لمجموعة الإصلاح والنهضة وكان وسطياً في الفترة التي سبقت الانتخابات الأخيرة بحكم منصبه وعمله في لجنة المنتخبات مما وفر له احراز العلامة الكاملة باحرازه لكل أصوات الجمعية في حدث فريد !! جلب له الإشادة من ناحية والشكوك من بعض أعضاء مجموعة النهضة والإصلاح الذين لم يعجبهم تصويت المجموعة الأخيرة لبرقو !!

برقو يقود الآن لجنة المنتخبات بهمة ونشاط ويجتهد في توفير جهاز فني أجنبي على متسوى عال يسنده في ذلك أعضاء لجنة متفاهمين معه ومخلصين في العمل العام مثل أمين خزانة الاتحاد المحلي عبد العزيز نصر الدين كما ان رئيس الاتحاد كمال شداد يعطي المنتخب اهتمامه الخاص لذلك فان (برقو) محظوظ بالعمل في هذا التوقيت ليفجر طاقاته ويزيد من خبرته في الوسط الرياضي بجانب خبرته السياسية الكبيرة فهو أحد قيادت غرب السودان المعروفين ..

المنتخب يحتاج الى رعاية واهتمام وتركيز من (برقو) في الفترة القادمة لذلك نرجو له التوفيق والتأكيد على انه يستحق ثقة كل أعضاء الجمعية العمومية !!

وبالتوفيق للثلاثي وبالتوفيق للجميع باذن الله ..

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

 

 

المشاركة

2 تعليقات

  1. الاخ خالد يناقض نفسه بنفسه قبل ايام كتب عن محمد الشيخ مدني عندما تسربت معلومات عن احتمال ان يترأس احدي اللجان استنكر خالد ذلك بحجة ان محمد الشيخ مريخابي الهوى اولا وثانيا انه اعتزل العمل الرياضي ولكن الان تغير اسلوبه مع ان المعطيات هي نفسها

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك