شماعة المجلس

0
838

توقيع رياضي
معاوية الجاك

شماعة المجلس

* هناك شبه إتفاق عام وسط المريخاب بسوء المجلس الحالي وفشله في إدارة الأمور بالصورة المطلوبة وفشله في إدارة الملفات الموكلة له لا تحتاج إلى كثير عناء ولا تحتاج (درس عصُر) ولو عددنا الملفات التي فشل فيها المجلس لما كفتنا هذه المساحة وفقط نستدل بالفشل الكبير في علاج المصابين من العناصر الأساسية وتاثير ذلك على الشكل العام للفريق بجانب الفشل في تهيئة أجواء مثالية للإعداد بداية الموسم والهرجلة والتخبط في التعامل مع ملف الجهاز الفني والمحترفين الأجانبو فشله في حسم ملف منصب الرئيس وقبوله بقيام الجمعية العمومية دون منصب الرئيس بجانب إنصراف عضوية المجلس للتشاكس والخلافات فكان أن تفرقوا شيعاً وجماعات ولعل آخر ملف شهد تخبطاً طريقة علم الجهاز الفني دون إتفاق مالي حتى اللحظة
* رغم كل ما سردناه من فشل للمجلس في ملفات معروفة ومعلومة نقول أن تحميل المجلس (كل) الأخطاء الموجودة حول الكيان المريخي
* لا يمكن أن نحمل المجلس أخطاء وعدم جدية لاعب ظل مستواه في النازل منذ سنوات رغم أقدميته بين العناصر الموجودة
* لا يمكن أن نحمل المجلس الدرجة التي وصلها الخلاف في وجهات النظر ووصلت مرحلة القطيعة والحرب القذرة داخل المجتمع المريخي
* لو توقفنا في جزئية الخلافات بين عدد من أنصار المجلس المجلس والمناهضين له نقول أنها خلافات غير مبررة إطلاقاً وتكشف أنها خلافات لا علاقة لها بمصلحة الكيان المريخي والغرض منها بعيد كل البعد مسارها الحقيقيي
* الغالبية الغالبة من أنصار المجلس تصر على مساندته من باب المكايدة وما لحق بنفوسها من كراهية للأخ جمال الوالي وهذه حقيقة لا يمكنهم إنكارها ولو أقسموا على المصحف (ورقة ورقة)
* عدد من المناهضين للمجلس يناهضون لشيءٍ في نفوسهم وإن كانوا قِلة قليلة لا تقارن بالمساندين لشيءٍ في نفس يعقوبهم كما ذكرنا
* المهم أن هناك أخطاء داخل البيت المريخي لا علاقة للمجلس الحالي بها ولذلك نعتقد أنه من الخطأ تحميلها له لأننا بذلك ندفن رؤوسنا في الرمال وبالتالي لن نقوى على حل الإشكالية
* معروف أن أولى خطوات الحل لأي قضية هو الإعتراف بوجودها وبعدها يمكن وضع الحلول
* مطلوب من المجتمع المريخي الإعتراف بشجاعة أن النفوس ليست على ما يرام وأن الكثير من الغرض والمرض علِق بها وملأ أركانها
* من يساندون المجلس يساندونه لشخصه وإشباعاً لأغراضهم لا لأجل قناعة بقدرته على خدمة الكيان وليس حباً في المريخ وبذلك يضرون بالكيان
* وبعض قليل ممن يعارضونه يعارضونه لشخصه أيضاً وليس لقناعة بعدم قدرته على خدمة المريخ
* خلاصة قولنا أن تحميل المجلس الحالي تبعات (أي) خطأ يحدث غير منطقي وبذلك نضر بالكيان
* هناك أخطاء متوارثة حتى على المستوى الإداري وعلينا التعامل بشفافية وصدق حتى نصل لنقطة خلاص كامل للمريخ من الأخطاء في سبيل الوصول لمربع النجاة
* لا نحلم بمريخ مبرأ من كل العيوب لأننا إن حلمان بذلك نكون جانبنا المنطق ما دمنا بشر فأي تجربة بشرية في الكون لا تخلو من الأخطاء .. فقط مطلوب الرفق بالمريخ

توقيعات متفرقة ..

* الإخوة في فضائية الملاعب ظللنا ننتقدهم بغرض التوجيه في سبيل الوصول لمحطة الإصلاح والتجويد بعيداً عن أي غرض وهم يعلمون ذلك جيداً وكثيرا ما تحدثنا عن ملاحظاتنا عبر الإتصال المباشر
* ننتقد الملاعب من باب أنها القناة الرياضية الأولى والوحيدة في السودان والتي تمتلك حصرية نقل الدوري الممتاز منذ الموسم السابق والحالي والمقبل ما لم يطرأ جديد
*من خلال متابعتنا تأكد لنا أن الملاعب لا تستفيد من أخطائها وتصر على تكرارها بالكربون وكأنها تقصد دون إنتباه لسمعتها
* كتبنا عن الأخطاء الإملائية في الشريط الإخباري والأخطاء في الأخبار نفسها ودوماً ما نعضد إنتقادنا بإيراد أمثلة
* الأخطاء الإملائية ما زالت مستمرة وبطريقة مخجلة وحينما ننتقد هذه الظاهرة فهذا نابع من حرصنا على الصورة الزاهية للفضائيات السودانية خاصة في ظل الإنتشار والمتابعة العالية والواسعة ولذلك من العيب أن يشاهد العالم ويطالع الأخطاء الإملائية الساذجة على شريط إخباري لفضائية سودانية مما يعكس صورة قبيحة عن هذه الفضائيات
* حتى على مستوى الأستديو التحليلي كتبنا مشيدين أكثر من مرة بأدائه خاصة الكابتن محمود جبارة السادة وعُدنا وإنتقدنا طريقته الغريبة مؤخراً من خلال ترصده وتحمله الواضح على المريخ
* خلال الفترة الأخيرة لاحظنا أن الإخوة في فضائية الملاعب وبعد الفراغ من مرحلة الأخطاء الإملائية والإخبارية أطلت علينا ببدعة جديدة وهي (ترجمة الأسماء) للفرق باللغة الإنجليزية أعلى الشاشة أثناء المباريات مثال لذلك خلال مباراة الأمل عطبرة والشرطة القضارف تمت كتابة إسم الشرطة هكذا ((police ومعروف أنه من البديهيات في الترجمة أن الإسم لا يترجم والصحيح كتابة إسم الشرطة كما هو هكذا (Alshorta
* ونسأل الإخوة في الملاعب ما دام ترجموا لنا إسم الشرطة فلماذا لم يترجموا إسم الأمل وكذلك المريخ والهلال والأهلي عطبرة وود هاشم سنار والوادي نيالا
* نتمنى من الإخوة في الملاعب الإرتقاء بأدائهم المهني وعدم التعامل مع الأمور بإهمال واضح
* الملاعب في حاجة سريعة للإصلاح والتجويد على مستوى النقل والتحليل والتعليق ..
* على مستوى النقل لاحظنا الطريقة المتخلفة في كثيرٍ من المباريات والمتمثلة في رداءة الصورة ورداءة متابعة الكرة وإعادة اللقطات المهمة وإهمال بعضها وبطريقة أقرب للتعمد
* قبل فترة أتحفتنا الملاعب بتقنية ال(إتش دي) وهي خطوة تستحق عليها الإشادة والتقدير
* على مستوى التحليل لاحظنا تراجع المحلل الثابت بالقناة الكابتن السادة والذي تحول إلى مشجع وأثرت لونيته كثيراً على مهنيته خاصة على مستوى مباريات المريخ ومن قبل أوردنا عدداً من الحالات التي تؤكد حديثنا حيث ظل السادة يقلل من أي تفوق للمريخ وينسبه إلى ضعف الخصم وليس لنجاح المريخ
* على مستوى التحليل أوردنا بعض الأخطاء التي صاحبت أداء بعض المعلقين مع الإحتفاظ بتميز بعضهم بصورة ممتازة
* خلاصة حديثنا أن الملاعب تحتاج إلى ثورة عاجلة تقضي على العشوائية التي أصبحت تطغى على ما هو جيد .
* وختاماً نقول للإخوة في فضائية الملاعب : أعِد .

 

 

 

 

تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

       

لزوارنا حمل من السودان متجر موبايل1

                      

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

                            

2,456حملو التطبيق      

                                

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

                                       

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

                            

17756 حملو التطبيق

                              

على متجر apkpure

                            

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

 

على متجر facequizz

 

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

 

على متجر mobogenie

 

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

 

على متجر apk-dl

 

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

 

على متجر apkname

 

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

 

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك