شهادة وبدون حرج

0
429

كلمات صريحة

بدرالدين الباشا

جرس انذاروظواهر خطيرة جدا واحداث تهدد  مسيرة كرة القدم  السودانية وبسب التساهل والفوضي التى يديرون بها كرة القدم فى اوقات ومواسم  سابقة  وتحتاج لوقفات وحسم وقرارات خاصة بعد حالات الانفلات من قبل بعض  الاداريين والصحافيين واللاعبين والمديرين الفنيين لفرق الدوري الممتاز والاندية الاخري فى منافسة الدورى العام لكرة القدم وايضا في مسابقات  دورى الدرجات الاخري بالاتحادات المحلية السودانية ووصل الحال لاعتداءات علي الحكام بسبب الاخطاء التحكيمية والتي يراها البعض بانها اخطاء متعمدة ضد فرق ولاعبين ولايتم تطبيق القرارات بالشكل الكامل علي الاخرين . وهو الامر الذي يجعلنا نطالب بحزمة من القرارات القوية والمؤثرة حتي يتوقف هذا السيل من الامور الصعبة التي نراها امام شاشات التليفزيون بالاملاعب ونسمعها فى الاذاعات اثناء الوصف للمباريات  وطالما نراها في الملاعب بسبب ضاف اتحاد كرة القدم ومجلس ادارتة فى المواسم الماضية  القصري فى اتخاذ اى قرارات
جرس الانذار هذا دق وبقوة في كل ملاعبنا فى كل دورياتنا بالسودان  بسبب كثرة الاحتجاجات والانفلات العصبي للبعض باعتبار ان الظلم مازال قائما لفرقهم وتصريحاتهم النارية حول قضاة الملاعب ومايترتب علي ذلك من قرارات كانت اندية الدرجة الممتازة  الاكثر تعرضا لها من ضربات جزاء وهمية احتسبت علي فرق حتي الان وضياع نقاط لا يستحق فريق بالفوز على الاخر  ان تسلب منه باخطاء تحكيمية ولابد ان نقر وبصراحة بانها لم تكن موفقة دون تحديد المباريات التي تم فيها هذه الاخطاء لانها معروفة والكل يعلمها تماما مما كان له التاثير العكسي علي اللاعبين واحساسهم بانهم يتعرضون لظلم كبير وبعد النجاحات الكبيرة في بداية المسابقة وهو امر خطير للغاية ان يحس البعض بهذا الظلم وان السكوت وشهامة إدارة النادي لايمكن لها الصمود امام هذه التصرفات ولذلك كان الانفعال سيد الموقف في مبارايات الدرجة الممتازة والدورى العام والدوريات الاخري وتسسببت قرارات تحكيمية فى انهاء مباريات بالاخطاء وتسسبب حكام كرة القدم فى هبوط اندية من الدرجة الممتازة وليست تلك القرارات متعمدة قرارات تسببت فى انهاء مباريات بالظلم التحكيمي بجهل وضعف الحكام وبسب ضعف اتحاد كرة القدم السابق وغياب المتابعة والمراقبة وعدم سداد مستحقات الحكام ووصلت الى مبلغ مالى كبير ديون  اندية وفرق تعادلت وخسرت بسب الحكام واتحاد القدم السابق  قرارت حكام بطرد اللاعبيين حولت الدفة من التقدم الي التعادل وربما الهزيمة مما اثار حالة من الغضب والانفعال عقب نهاية المبارايات  وكانت النتيجة الاعتداءات المتبادلة التي سجلت اصابة والاحتكاك اللفظي.
لذلك اعيد واكرر ان هناك فرقا  واندية ضمن البقاء بالدورى الممتاز واستفادت من مجاملات بعض الحكام وليس الكل وبالتالي فالمنافسين يعانون من الاخطاء ويدفعون الفاتورة بمفردهم ومع اشتداد الصراع والمنافسة يزداد الحماس الذي يصل لحد العنف والاثارة. وهنا اطالب اتحاد الكرة عدم التعامل مع هذه الامور علي طريقة عدم التدخل الحكومي في مباريات الكرة لا وبالعكس لابد من التدخل المبكر واثبات التواجد لايقاف هذا الامر الذي يهدد بعدم استمرارية المباريات خلال المرحلة المقبلة والموسم القادم  لان كل الفرق لن تفرط في حقوقها وان يكون هناك قرارات ملزمة وحازمة باعلان القرارات التاديبية للحكام مثل اللاعبين الفرق حتي يعلم الجميع بان هناك مساواة في كل شيء ولقد حذرت وننتظر القرارات المتانية المحترمة من لجنة الحكام. ماحدث في مبارايات  امر طبيعي للغاية يحدث في كل ملاعب العالم لكن اتصور ان ادارة الاندية لن يقفوا صامتين امام ما حدث لاعادة الهدوء للفرق المظلوم تحكيميا وهي شهادة وبدون حرج.

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html
3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details…

13230 حملو التطبيق

على متجر mobogenie

http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-357365…
5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك