صحيفة الأسياد الرياضية الهلالية

0
3622

خواطر رياضية

د. صلاح الدين محمد عثمان

salahnow886@gmail.com

  • كما يقول دائماً مذيع الإذاعة الرياضية عند قراءة الصحف اليومية الصادرة بالخرطوم صحيفة الأسياد الهلالية وهو صادق فيما يقول لأنها في كل الأحوال والمناسبات هي فعلاً الناطقة باسم نادي الهلال للتربية البدنية وهي المدافعة عنه وحامية الحمى منذ صدورها وحتى تاريخه أكثر من الصحف الهلالية التي صدرت في أوقات سابقة مثل الهلال والأهلة وحبيب البلد.

  • صحيفة الأسياد تجد فيها الأخبار الإدارية والفنية والتنافسية وكل ما يتعلق بالنادي من أخبار أخرى بصورة مرتبة وجميلة ومشوقة خاصة تلك المتعلقة بمشاركات النادي في البطولات الأفريقية والعربية والدوري الممتاز وغيرها من الأنشطة الأخرى.

  • صحيفة الأسياد لها سياسة تحريرية وتبويب جميل ملفت لنظر القارئ يزيدها لون الصحيفة اللبني روعة وبهاء، مما جعل بعض الصحف الهلالية الأخرى أن تتبع نفس الأسلوب في عرض المواضيع وتبويب الصحيفة مثل صحيفة قوون ذائعة الصيت على سبيل المثال.

  • هناك أيضاً التقديم للمباريات ونتائجها بطريقة مبسطة ومحببة للنفس معها بضع كلمات رقيقة من الشعر الذي يمجد الفريق بواسطة أخوة أجلاء عركتهم الحياة الرياضية ودروبها ومجالات الإعلام المختلفة والقرب من النادي في نشر الأخبار الصحيحة من مصادرها الأصلية وليست من أفواه البعض الذين يميلون للشمارات وحب الظهور على صفحات الصحف.

  • قراءة صحيفة الأسياد نجد فيها متعة كبيرة ومعرفة لكل أخبار النادي الأزرق التي أفتقدها في بعض الصحف الأخرى خاصة المريخية منها، والأمر كذلك العدد الأول الذي صدر منها موجود في المكتبة خاصتي كعادتي دائماً في الاحتفاظ بالعدد الأول الذي يصدر لكافة الصحف سواء الرياضي منها أو السياسي أو الاجتماعي وكذا بعض المجلات الأخرى.

  • من المحررين بصحيفة الأسياد الاخوان محمد غبوش وعلي حسن الذين زاملتهم وكتبت معهم على التوالي في صحيفتي عالم النجوم والتغيير وكانوا نعم الأخوة لي يهتمون دائماً بكتاباتي وخاصة عمودي المقروء خواطر رياضية، من الصحف الهلالية أذكر هنا عالم النجوم التي توقفت بكل أسف والمشاهد ونجوم وكواكب والموج الأزرق وقوون والجوهرة الرياضية بالإضافة للأسياد وصحف أخرى لم تسعفني الذاكرة لذكرها هنا فأرجو المعذرة.

  • أنا معجب بالإعلام الهلالي كثيراً لأنه في المقام الأول إعلام هادف ويدافع عن ناديه بشتى السبل ولا يتخلى عنه مهما ألمت به المحن ولا يكتب عنه كلمات قبيحة تسيء للكيان كما في الإعلام المريخي الذي يسيء لناديه كثيراً ويقول عنه أنه يحتضر وعلى حافة الهاوية ويتهمه بالأداء الجنائزي وهنا أتسائل ما علاقة ما علاقة المباريات الرياضية بكرة القدم بالجنائز وكذلك الانقياد للهزيمة أو التعادل والسقوط هذه الكلمة غير محببة لجميع الرياضيين بمختلف ألوانهم وميولهم ويكفي أن الزعيم موبايل الخاص بالمريخ تهاجم الفريق وهو منتصر والتي هاجمتها أنا كذا مرة في عمودي لكتاباتها السالبة وفي إحداها زعل مني المسؤول عنها وتركها لفترة من الزمن ثم بعدها عاد.

  • كل ما أرجوه هنا صادقاً أن تترك صحيفة الأسياد الشماتة على المريخ والتبشيع به لأن ذلك يخرج عن الروح الرياضية، الإذاعة الرياضية بهذا الشأن قالت بأن ذلك هو الذي يؤدي لتخلف الرياضة بالسودان ويقع في خانة عدم اعتراف الأندية بعضها ببعض في ظاهرة تعد كارثة على الرياضة السودانية ولا توجد في كثير من البلدان الأخرى.

  • أضرب هنا ممثلاً فيما يكتبه الأربعة الكبار في صحيفة الجوهرة الرياضية والتي أحرص دائماً على القراءة لهم في الصفحة الأخيرة وهم رمضان أحمد السيد وخالد عز الدين وبابكر مختار وياسر عائس والتي دائماً تأتي في شكل محاضرة مفيدة يستفيد منها القارئ وهي تكتب عن السلبيات والإيجابيات في أداء فريق الكرة بالنادي خاصة المباريات الأفريقية بأسلوب تربوي خالي من الانفعال والغرض.

  • لو وافق الأخوة بالأسياد والجوهرة الرياضية لي بالكتابة معهم رغم صعوبة ذلك كما أرى لفعلت على التو دون تردد علماً بأني كتبت من قبل في عالم النجوم والمشاهد، وعلماً بأنه لدي الآن طلب لدى دكتور مزمل أبو القاسم في صحيفة الصدى منذ شهر يناير الماضي للكتابة بصحيفته ولكنه لم يبت في الأمر حتى الآن لأن المدير الإداري للصحيفة الذي أوكل له أمر الموافقة لاتخاذ قرار بهذا الشأن متردد في اتخاذ القرار، إنهم يتعاملون اخوتي بمبدأ فرق تسد والوجاهات التي ساقت نادي المريخ للحال الذي هو عليه الآن.

  • صحيفة الأسياد وصحيفة الجوهرة الرياضية أعلم تمام العلم بأنهما صحف الأقلام الزرقاء.

  • في الصياغ نفسه أقول إن الإعلام الهلالي لقوته لقادر على أن يفرض رأيه بكتاباته الموثقة في كافة القضايا التي تخص هلال الملايين سواء أمام بعض المحاكم أو الاتحاد العام للكرة التي دائماً يستجيب لضغوطاته وكتاباته خوفاً من إعلام النادي أو المسئولين به والذي يأتي نتيجة للهيبة الكبيرة له بفضل قوة مناصريه إعلامياً وجماهيرياً ومنسوبيه داخل أروقة الاتحادات الرياضية المختلفة.

  • وهنا يحق لي أن أحيي صحيفة الأسياد والتي حسب ما أرى هي الأكثر توزيعاً وانتشاراً بين الصحف الرياضية عامة والدليل على ذلك نقادها في جميع أكشاك الصحف بعد وقت وجيز من صدورها وللعلم إخوتي في صحيفة الأسياد فإنني حالياً أكتب في صحيفة كورة سودانية الإلكترونية كل أربعاء كمقال أسبوعي أتناول فيه الأحداث الرياضية كافة.

  • ختاماً: أرجو أن أكون قد وفقت في إيصال رأيي لكم وبالله التوفيق والسداد.

  • قال سيدنا عمر رضي الله عنه: (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل).

  • وعن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير). (حديث شريف).

  • قال الله عز وجل في محكم تنزيله: (وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُون) سورة التوبة الآية (105)

صدق الله العظيم

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل 

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق               

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app 

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا