صحيفة الشروق الجزائرية تهاجم مجدي شمس الدين بسبب انحيازه للحكام السودانيين في الكان

2
1228

هاجمت صحيفة الشروق الجزائرية الأستاذ مجدي شمس الدين سكرتير الاتحاد السوداني لكرة القدم  ورئيس لجنة الحكام بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم وقالت إنه تجاهل الحكام الجزائريين لاختيارهم في نهائيات الأمم الأفريقية الحالية بالجابون وفي نفس الوقت انحاز لابن بلده وليد محمد أحمد الذي شارك في إدارة خمس مباريات بالبطولة ونشرت الشروق تقريراً مطولاً جاء فيه:

أقدمت لجنة التحكيم التابعة للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف)، على إقصاء وتهميش الحكام الجزائريين المشاركين في كأس إفريقيا للأمم 2017 الجارية وقائعها بالغابون حتى 5 فيفري الحالي، والممثلين في حكم الساحة عبيد شارف والمساعد عبد الحق ايتشعلي.

لم تقتصر نكسة “كان” الغابون فقط على المنتخب الوطني، وإنما امتدت أيضا إلى أصحاب “البذلة السوداء”، فالحكام الجزائريون المشاركون في هذه “الكان”، لم يحظوا بفرص وافرة، واقتصر ظهورهما في إدارة المقابلات مرة واحدة بالنسبة للحكم الرئيسي شارف، وذلك خلال مباراة الدور الأول عن المجموعة الرابعة بين مالي وغانا، وثلاث مرات فقط بالنسبة لعبد الحق ايتشعلي، في وقت كان لحكام آخرين الحظ في إدارة ثلاثة لقاءات كحكام رئيسيين في صورة الغاني جاني سيكازوي، الذي يعد الأوفر حظا والمرشح بقوة لإدارة نهائي “الكان” المقرر الأحد المقبل، بملعب العاصمة الغابونية ليبروفيل، نظرا للأولوية التي يحظى بها من طرف لجنة حكام “الكاف” بقيادة السوداني مجدي شمس الدين، فضلا عن الحكم المساعد السوداني وليد أحمد علي الذي عين في 5 لقاءات كاملة، على اعتبار أن ابن بلده رئيسا للجنة التحكيم.

وأوضح مصدر عليم لـ”الشروق”، أن اختيارات لجنة التحكيم على مستوى الهيئة الكروية الأولى في إفريقيا خلال “كان” الغابون، تثير العديد من التساؤلات، وهذا بسبب تهميشها ليس فقط للحكام الجزائريين، وإنما أيضا للعديد من الحكام المرشحين للتواجد في كأس العالم 2018، حيث لم تمنحهم هيئة وجدي شمس الدين، فرصا كبيرة في البروز والكشف أكثر عن إمكاناتهم في أكبر تظاهرة كروية بـ”القارة السمراء”، فحكام المونديال على غرار الغامبي بكاري غاساما والجزائري عبيد شارف وآخرين لم يجدوا الحماية من طرف “الكاف وبعيدا عن كواليس وقرارات لجنة التحكيم الإفريقية في كأس الأمم، فقد أكد مصدرنا أنه ومن بين أهم أسباب تراجع ظهور التحكيم الجزائري على المستوى القاري مقارنة فقط بالأعوام الأخيرة، أين كان للتحكيم الجزائري بقيادة حكمي الساحة محمد بنوزة وجمال حيمودي حضور قوي في أقوى المنافسات القارية، حيث تشرف حيمودي بإدارة نهائي “كان” 2013 بين بوركينا فاسو ونيجيريا، ونال في تلك السنة جائزة أفضل حكم في إفريقيا، راجع بالدرجة الأولى إلى السياسة الجديدة التي ينتهجها رئيس لجنة التحكيم خليل حموم، فضلا عن غياب التكوين والتأطير وغياب إستراتيجية عمل واضحة من طرف الحكم الدولي السابق محمد زكريني المسؤول عن تكوين أصحاب “البذلة السوداء” على مستوى لجنة حموم.

الحكم وليدمحمد علي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1 

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,339 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

10130 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

1000+ حملوا التطبيق

 

المشاركة

2 تعليقات

  1. لو كان شمس الدين مجالا لاختار حكم وسط سوداني
    نيالا ووليد محمد احمد افضل حكمين مساعدين في افريقيا

  2. برضوا مجدى شمس الدين نقل فساد التحكيم في السودان الي الكاف ، نسأل الله السلامة من هؤلاء الفاسدين .

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك