صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

صحيفة كورة سودانية تحاور الأمين العام السابق لهيئة البراعم والشباب والناشئين كمال ادريس علي : الوزير ظلمنا ظلم الحسن والحسين …… شوقي خطاب شاهد علي اجتماع الوزير … الاب الروحي الناشئين………تساموا فوق الجراحات ليعود الجهاز قويا ……. كمال ادريس…….انتخابات الناشئين في عهد هاشم هارون مفبركة ولم تاتي بي للهيئة ….

123

مقدمة : 

في عالم الإدارة الرياضية هناك أشخاص يمتزج عندهم الواقع الذي يعيشونه بالواقع الذين يكمن في مخيلتهم هم ، وليس الواقع الذي يعيشه أغلب الرياضيين، هؤلاء يتميزون بفلسفة ذات طعم خاص صقلتها وهذبتها وشذبتها الخبرات الإدارية التي إكتسبوها من سنينهم الطويلة وعقليتهم المختلفة ، وضيفنا اليوم وجد أن أي انتماء سياسي لن يكون بقوة الحوار المتبادل الذي يؤمن به، لذا لا عجب ان نجد ان السياسة تتحرك في عوالمه بين أجيال وأجيال عاصرها في ادارة قطاع الناشئين ، عندما تتحدث إليه وتجلس معه تنتظر منه تفاصيل واسرار لا يعرفها الكثيرون قد تكون محركة وصانعه لمستقبل ابطال في مجال البراعم والشباب والناشئين ، يستحق أن نطلق عليه لقب الأب الروحي والأداري مالك كل نواصي الادارة الشبابية بفضل الخبرات التي يتمتع بها ، ضيفنا اليوم صاحب الخصوصية الخاصة هو المربي كمال ادريس علي الأمين العام السابق لهيئة البراعم والشباب والناشئين
والذي فتح لنا قلبه وعقله في حوار صريح ادهشنا من خلاله بخبراته الإدارية في الرياضة بقطاع الناشئين ، ورؤيته للحلول الناجعة لمشاكل هذا القطاع المهم ، حيث إلتقيناه من باب الوفاء لأهل العطاء .. فكونوا معي لتستمتعوا بما خرجنا به منه ..

*النشأه والمولد كانت بالدندر .
*المراحل الدراسية : الدندر الأولية ، ثم سنجة المتوسطة ، ثم مدني الثانوية ، ثم جامعة القاهرة فرع الخرطوم كلية الاداب قسم الفلسفة وعلم النفس.
* حدثنا عن بداياتك في الادارة الرياضية للناشئين ؟؟
تدرجت في ادارة فريق التحرير بامتداد شمبات ثم سكرتير للرابطة ثم رئيس لمحلية بحري ثم عضو في الولاية .
* رؤيتك لوضع جهاز الناشئين الآن في ظل التدهور الموجود حالياً ، وأسباب ذلك التدهور ؟؟
الجهاز يعاني بسبب ابتعاد الشرفاء عنه حفاظاً علي تاريخهم بعد ولوج الغوغاء للجهاز.
*حدثنا عن البدايات لجهاز الناشئين ؟؟
جهاز الناشئين تاريخ عريق وقديم جداً جداً ، ذاخر بالكفاءات وذاخر بالقيادات التاريخية والتي لا تزال بصماتها واضحة لا يغيرها أي متكبر أو صاحب أطماع شخصية أو من يدعون بأنهم ثوار .
جهاز الناشئين بدأ بوجود فرق بالاحياء دون تسمية تتباري وديا بعد أن تولي اللواء محمد طلعت فريد وزارة الاستعلامات والعمل حيث كان يقوم بجولات تفقدية للميادين والساحات ويوزع (الكرات) لتلك الفرق في ظاهرة جميلةحتي وصل الي فكرة تكوين جهاز يضم كل الفرق في يوم ١٩فبرير١٩٥٩ من من خلال اجتماع انعقد بمجمع شؤون الرياضة (مجمع طلعت فريد الآن) برئاسة اللواء طلعت فريد وزير الاستعلامات والعمل حيث تم تكوين جهاز الناشئين بقيادة الربان المدرب حامد صالح .
ومر جهاز الناشئين بمراحل تاريخية وهذه المراحل كانت تخضع لمزاج الفئة الحاكمة عسكرية او مدنية ومر الجهاز بفترات عصية جدا حين كان البعض يتحكم في هذا الجهاز لفترات طويلة رغم الشطط والمعارضة لكن كان الجهاز يمثل بوتقة واحدة فالكل علي قلب رجل واحد ، ولا يهتم الجهاز بالأنظمة الحاكمة .
*حدثنا استاذ كمال عن رايك بصراحة في قيادات الناشئين الآن ، هل تتمتع بالكفاءة ، وهل اسباب ضعف الجهاز مقصودة ؟؟
حقيقة لقد اختلط الحابل بالنابل والكل بات يسارع لينال من (الكعكة) وهناك بعض الاداريين الذين عاصروا الجهاز الكل يعول علي عودتهم .. أما أسباب ضعف الجهاز حالياً فتتمثل في تخبط الوزير في لجان التسير .. ليس أسباب بل قصد خاصة اذا كان هناك قرار دون دراسة من الوزير باسقاط لجنة وصلت الي مرحلة ما قبل الانتخابات فكيف لا يكون هناك قصد ..
*هناك اتهامات تصف مجلسكم السابق بالضعف تجاه ردة الفعل منكم اتجاه وزير الشباب والرياضة ؟؟
نحن لا نعاني من أي ضعف ، فنحن قانونيا نتبع للمجلس الاعلي للشباب والرياضة ، والسيد الوزير استمع لكلام ما عندو اساس للصحة واستمع لكلام مغاير لحقيقة ما يدور في مجلسنا وهو كلام مفبرك لا يمت للحقيقة بصلة ممن يسعون لانهيار الجهاز
واصدر قرار بحلنا دون دراسة ، وكان نتاج ذلك ان اعلن عن مجلس لم يستمر ١٥ يوماً وهذا دليل علي ان السيد الوزير لا يملك الدراية الكاملة وليس صاحب خلفية عن جهاز الناشئين وأن كل ما يهمه ان يجلس علي كرسي الوزارة معتقداً أنه يمكن ان يفعل بالجهاز كل شئ وهو لا يعلم ان هذا الجهاز عصي علي كل من تسول له نفسه السعي لتدميره
ثم عين مجلس اخر لمدة ١٥ يوم وأيضاً لم يفعل شئ ، ثم المجلس الحالي الذي كانت أول إخفاقاته التفريط في نادي الاسرة الذي شهد ميلاد هذا الجهاز العريق وتم طرد مجلس الولاية من صبية ثم تم طرد الوزير من الذين يدعون بأنهم ثوار ، والان نادي الاسرة خارج سلطة الجهاز والوزارة لم تحرك ساكنا .
*ملاعب الناشئين شبه انتهت ؟؟
ملاعب الناشئين لم تنتهي ولكنها أصبحت منسية وهذه الملاعب شهدت مجهود كبير وللأسف التفكير في الربح السريع من بعض النفوس الضعيفة جعل هذه الملاعب مهملة ، ملاعب محلية كرري والتي كانت منارة واجمل الملاعب هي الآن منسية ، وملاعب امتداد شمبات لو شاهدتها حالياً تشعر وكأن عمرها خمسين عاما بسبب الدمار الذي لحق بها وهذه الملاعب تحتاج للصرف عليها وللأسف الايجارات تذهب الي جيوب أفراد ، والوزارة (قاعدة ساكت) خوفا من أن يطلب منها الصرف عليها.
تولي امر الناشئين من هم ابعد عن هذا المجتمع لذلك كان الخراب والدمار الذي لحق بالمنظومة مع ان الإيجارات كانت كفيلة بإصلاح ما أفسده الدهر بهذه الملاعب .
*حدثنا عن فترة الاستاذ ابو هريرة وبناء الاستادات والطفرة الكبري خلالها ؟؟

حقيقة فترة الاخ ابوهريرة كانت من انضر الفترات لجهاز الناشئين رغم ان الفترات السابقة لها كانت بها إشراقات جميلة ، ولابد من الاشادة بالرعيل الاول أخونا ادريس بركية والفاضل عوض الذين ظلوا يعملون في هذا الجهاز دون مقابل بل يدفعون من جيوبهم وجاءت فترة ابوهريرة والذي استغل قربه من السلطة الحاكمة بأنشاء سبعة ميادين وهو انجاز كبير .
ولكن لعبت المؤامرات والمكايدات دورا كبير في ابعاد الرجل بواسطة دخلاء كان همهم نهب ريع الجهاز وهو امر مستمر الي يومنا هذا ، ويا ريت نعمل علي ابعاد الدخلاء على هذا الجهاز العملاق بشتي السبل .
*الهيئة مرت بعدة مراحل فنرجوا أن تحدثنا عن العمالقة الذين كانوا علي دفتها، ولماذا فشل تكوين اتحاد الناشئين القومي ، وهل كان هناك اثر للنظام الاساسي ؟؟
الهيئة مرت بمراحل كثيرة كما ذكرت من قبل حيث تأسس الجهاز ١٩٥٩ برئاسة المرحوم حامد صالح واستمر هذا الجهاز بمحلياته الثلاث لفترات طويلة ثم قامت ثورة اكتوبر ولم تدخل نفسها في نفق ضيق بخصوص الجهاز حيث كانت تدعم فقط وكان الجهاز يأتي بالانتخاب علي مستوي المحليات والولاية ، الجهاز كان اسمه الهيئة القومية أو الاتحاد القومي يدير السودان وبعد تقسيم المحليات والولايات اصبح جهاز الناشئين جهاز قومي بعد كانت ادارته ثلاث محليات اصبح سبع محليات .
وهذا الجهاز تعرض لهذات عنيفة جدا بعد ذهاب عبود وحكومة الاحزاب لم تتدخل … ايضا حكومة مايو قدمت له الكثير وحافظت علي قيام الانتخابات وبعد ذهابها أتت الحزبية وظلت الانتخابات هي الفيصل .
وأكبر هزة حدثت للجهاز كانت في عهد الإنقاذ وكان علي رأسه وقتها الاخ ادريس بركية رئيسا والفاضل عوض سكرتيرا علي مستوي الولاية قادما من محلية امدرمان ، وأتت الانقاذ وكنا اعضاء في بالجهاز وكما اذكر هناك شخص اسمه الفكي عبد القادر كان المفوض في ذلك الوقت تآمر مع بعض الشخصيات وقام بوضع ورقة في بريد الوالي حينها محمد عثمان محمد سعيد للامضاء بصفته المفوض وكتب عليها بان الوالي حل جهاز الناشئين ولم اذكر هذا الكلام دون دراية او تسلط لان الفكي عبد القادر عمل معي في عهد الرئيس عبد الرحمن ادريس وحكي كيف تم حل مجلسنا الذي تم بالمؤامرات التي نفذها الفكي ، بعد ذلك اصبح الجهاز خاضع لما يسمي بأمانة الشباب بالمؤتمر الوطني ولا يعين فيها اي شخص ما لم يكن تابع لها وتم ابعاد كل الاعضاء الذين كانوا قادرين علي تطوير الجهاز لكي ينهض وتدخلت السياسة وعصفت بهذا الجهاز .
حتي وزارة الشباب والرياضة وقتها لم يكن لها دور في التعيين بل تمرر (اللستة) التي تأتي بأسماء اعضاء الجهاز فيها دون مشاورة
لذلك جاءت عناصر هدامة مهترئة لم تقدم الجديد لان خبرتهم قليلة وهم متعطلين وليس عندهم ما يقدمونه فقط آثر المؤتمر الوطني ان يجعلهم في هذا الجهاز حتي يعتبرونه المؤتمر قد قدم لهم خدمة جليلة .
وظل هولاء الدخلاء يبحثون عن المصالح الشخصية وعندما لم يجدونها ذهبوا ولم يقدموا استقالتهم .
*من هم ثوار الناشئين وماذا تعني هذه الكلمة في محيط الجهاز ؟؟

تلك مجموعة من الشخصيات ليس لهم وجود في الساحة الرياضية ولا في حركة الناشئين ابتدعوا ما يسمي بثوار الناشئين وهي دعوة حق أريد بها باطل.
نحن نعرف الثوار ونعرف الذين عارضوا ثورة الانقاذ وكلهم لدينا معروفين .
في فترة الاعتصام كانت الساحة مفتوحة وكان أي شخص يجلس امام القيادة العامة حتي أفراد المؤتمر الوطني بالجهاز كانوا قاعدين في الاعتصام ونعرفهم كلهم من أصبح بين يوم وليلة ثائراً حتي يتولي وظيفة في جهاز الناشئين وهذا غباء سياسي.
انا سياسي وعارضت الانقاذ وزرت كل مكاتب الامن والمناسبة لتحدثي عن هذا الموضوع أنني اكره وجود السياسة في الرياضة رغم ان هناك رياضيين ممتازين قادتهم الظروف للسياسة .
من يدعي انه ثائر او مناضل وهو غير ذلك اعتبره شخص يمارس الابتزاز ، وهذا يا أخي صلاح ما اقعد جهاز الناشئين .
*منتخب الناشئين كانت له علاقة بالهيئة وانت مديرها ، لأن الاخ عز لدين تحدث في هذا الموضوع حديث غير منطقي فأرجوا التوضيح ؟؟
في عهد أخونا ابوهريرة كان الجهاز يتكفل بكل منصرفات ومعسكرات منتخب الناشئين وحقيقة كان شان للاتحاد العام واذا اراد الاتحاد ادارة هذا الملف بواسطة الجهاز فنحن قادرين علي ذلك ونملك كل الكفاءات المطلوبة والخبرات التي تفوق كل من عمل في منتخبات الناشئين ،ولكن هذا حق للاتحاد العام عموما خبراتنا موجودة متي طلبونا سيجدونا في خدمة الوطن وهذا الجهاز الذي لا نتأخر متي طلب منا الوقوف بجانبه …
*ما هي مؤشرات عودة الحياة للجهاز ، وما هي السبل لعودة النشاط في ظل هذه الظروف الصعبة ؟؟
قبل ثلاثة ايام في هذا المنبر طرحت رؤية وأعتقد انها الامثل لخروج الجهاز من عنق الزجاجة وهي ناضجة لان ليس هناك احد يملك رؤية لا الوزير يملك رؤية ولا الإخوان بالولاية يملكون رؤية ولا عندهم استعداد للاستعانة بمن لهم رؤية .
مشاكل الجهاز يحلها اهله وكلنا أهله رؤيتنا نابعة من خبرات عاركتها وعاركتني في هذا الجهاز حيث نعمل علي حل مشاكلنا بالحوار الجاد .
*فى فترة اختلفنا في رؤية الملاعب التي ميزت الروابط عن بعضها ، الميزانية الكبيرة التي شيدت بها الملاعب كان لنا فيها رأي بأن تقام ملاعب في كل محلية مصغرة لان الملاعب الكبيرة تحتاج الي متابعة والآن ما نراه من اهمال لها ، وتلك كانت رؤيتنا التي نعود بعد ١٣ عام ونسال هل كنا موفقين فيما ذهبنا اليه ؟؟ .
لا استطيع ان اقول ليك صح او غلط ، لأننا شهدنا الناشئين يلعبون في ميادين مثل تلك ومن حقهم طالما نحن نستطيع ان نوفر لهم ذلك ولكن ارجع الي كلامك بعد هذه المدة ونجد ان الملاعب التي صرف عليها الكثير اصبحت منهارة لاسباب تعود للقائمين بالامر ياريت نرجع كلنا ونعمل علي عودة ملاعبنا لأنه امر يخصنا جميعا

*خلال حديثك قلت أنه طيلة فترة الانقاذ كانت امانة الشباب هي من تعين ، وانت أتيت بانتخابات من محلية بحري ؟؟
يا أخي أنا اعترف بأنه كانت هناك انتخابات مفبركة وهزيلة في عهد الاستاذ هاشم هارون بعد حضور المحليات كانت الجمعية العمومية موزعة واحد من وزارة التربية والتعليم وواحدة من الاتحاد النسائي وعضوية غريبة ليس لها علاقة بالجهاز باجندة معروفة اسقاط ادريس بركية والفاضل عوض .ولنا لم اتي بالانتخابات كنت في محلية بحري وعضو في الجمعية انت جيت من امدرمان وكنت رئيس المحلية وعضو والاخ الاخر كان من محلية بحري
وكان لكم مواقف مشرفة بعد ان رفضتم الامتثال للمسرحية وحقيقة اننا فقدنا في وقتها الاخوان ادريس بركية والفاضل عوض .
هي ياخي كانت لعبة سخيفة لا أسميها انتخابات بل عهد ما قبل الانقاذ . ومن يومها لم ينصلح حال الهيئة ….

*وماذا عن التغول علي ميادين الناشئين ؟؟
التغول علي ملاعب الناشئين مسئولية الجهات العليا والتي ليس لها مواقف ثابتة ، وسأحكي لك عن موقف طريف في فترة مايو حيث تم التغول علي أحد ميادين امبده من رجل اعمال ووقتها قام الفاضل عوض وهو سكرتير محلية امدرمان بقيادة موكب من الناشئين وهدموا البنيان ومنعوه وتمت محاكمتهم واستصدار غرامة لهم ورجع الميدان

*كيف تحسم الشكاوي ؟؟
الشكاوي لاتحسم بالنظام الاساسي ولكنها تحسم بالقواعد العامة ، فالنظام الاساسي صمم ليكون العمل فيه الفصل للشكاوي .
*المشاركة بالكروت ؟؟
المشاركة بالكروت لا تجوز الا في حالة واحدة اذا حصل حادث للفريق وتبعثرت البطاقات وطبعا دي نادرة ، وأي فريق لا يحضر البطاقات يعتبر مهزوم ، وفي القواعد العامة اول شرط احضار البطاقة .

*حدثنا عن انتخابات الفرق والجمعية العمومية وهل كان هناك تخوف من عودة فئة معينة للولاية ؟؟
بالنسبة للانتخابات فقد سرنا فها بصورة طيبة واستطعنا ان نكمل انتخابات خمس محليات وتم انتخاب ادارة الفرق ، وكنا مقبلين علي انتخابات الولاية ولكن استبق قرار الوزير وكان كان مقصود به الغاء الانتخابات لان البعض يميل الي لجان التسيير لانها تجعل للوزير هالة وعلي من يساعد الوزير .
*ماهي المواد التي تحرم اللاعب او الادارى من مزاولة نشاطه مدي الحياة ؟؟
بخصوص اللاعب او الاداري يخضع لفحص دقيق واذا ثبت وجود مخالفة يحرم العضو بواسطة اللجان القانونية وهو حق من حقوق اللجان لحماية الجهاز.
*حدثنا عن الاجتماع الذي عقد مع وزير الشباب والرياضة المكلف ؟؟
اجتماعنا مع وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم المكلف الاخ صلاح زين العابدين كان اجتماع مصارحة واقترحنا عليه قيام المنافسة لان النشاط متوقف لقرابة السنة وعللنا ذلك بأننا نلعب في ميادين مكشوفة
الوزير قال بالحرف الواحد انه يتفق معنا وقال : اذهبوا وأقيموا المنافسة بس بدون إعلام وكان بحضور شخصي الضعيف والاخ الفاضل عوض وسعادة شوقي خطاب مدير الرياضة حينها .
حتي الاخ شوقي قال : بالله ده موضوع امشو العبوا وصباح اليوم الثاني طلع قرار باننا لا يحق لنا ممارسة الادارة في الناشئين .وهو ليس من اجل المنشط بل كان عنده اجندة اخري وكان لنا حدسنا الاداري حين زارنا في الولاية وشهد المنشآت الضخمة وانتابه تفكير بان تكون الاستثمارات تابعة للوزارة مع وجوده معنا شعر بان هذه المجموعة عصية عليه لذلك تسبب وخاصة ان الوالي قد عنفه في الاحتفال برابطة المسالمة التي قدمت لنا الدعوة فقط وليس لنا به اي صلة وكان على الوزير ان يعلن اننا من قمنا بهذا العمل ولكن ظلمنا الوزير ظلم الحسن والحسين وظلم الجهاز بإقالتنا بعد ان قطعنا شوط كبير من اجل الديمقراطية التي لم تتحقق في ظل وجوده ووجود افراد الهيئة الحالية التي لم يعلن عن التمديد لها حتي الآن.

*تحدث لنا عن الاستثمار في الهيئة خلال فترتكم وقبل وبعد ؟؟ وهل يمكن للعقلاء في جهاز الناشئين وضع حلول لتلك المعضلة ؟؟ وتحدث عن الحق التاريخي لابناء الخرطوم ٣ في نادي الاسرة ؟؟
نادي الاسرة تاريخياً تم انشائه في عهد مايو وكان المشرف عليه معتمد الخرطوم الدكتور غلندر وكان متاح لكل أهل الخرطوم وليس فقط لسكان لخرطوم ٣ التمتع بنيل عضويته ، وشخصي ساكن بحري شمبات وأملك بطاقة عضوية موجودة حتي الآن ، النادي ليس ملك لمنطقة الخرطوم ٣ ، ولكن لقرب الموقع يمكنهم الاستفادة من المناشط الموجودة فيه وهذا لا يعطيهم الحق في ان يستولوا عليه لانهم لم يشيدوه بل تم تشييده بدعم من الكل علي مستوي الولاية .
اما عن العقلاء فهم موجودون ولكن لا يعترف بهم
، والان جاءت مجموعة جديدة لا علم لها بالأرث التأريخي لجهاز الناشئين ولا يعملون بحميمية ولا نمانع في ان نكون جزء من حل الاشكالية لأننا قدمنا جهدنا كله من اجل الجهاز .
أما عن الاستثمارات فقد حضرنا ووجدنا الخزينة خاوية وليس بها ريع ولم نستلم ميزانية ، واتصلنا بالصالات وجلسنا معهم ايمانا منا بان ريع الصالات سوف يسد حوجتنا التي كانت تتلخص في قيام الكورسات وبعض المناشط وعند مغادرتنا سلمنا ميزانية مراجعة من مراجع قانوني وتركنا مبالغ ضخمة ، حتي اجتماعات المجلس منصرفاتها كانت تدفع من الأعضاء
*كلمات ووصايا منك في الختام ؟؟
نحن في حركة الناشئين ورثنا نظاماً من الأخوة الذين سبقونا في هذا المجال امثال ادريس بركية والفاضل عوض يقوم على تمتين العلاقات الاجتماعية لمنسوبي هذا الجهاز ، وكان لا يفصلهم فاصل حيث أرسو قواعد اجتماعية صلبة في التعامل الاجتماعي مع بعضهم ، حقيقة الاخوان ادريس والفاضل لم يتركا واردة ولا شاردة في العمل الاجتماعي وكانت سنة حميدة .
الشكر كل الشكر للأخوة فقد كانت المداخلات ممتازة ونحن تعرضنا لعدة اسئلة أشبه بالضرب تحت الحزام ولكن كماعودناكم دائما لا نخفي اي حقيقة حتي يتعلم الجيل القادم كيف تكون الشفافية في الكلمة للراي العام .
لم نقصد أساءة احد بل هي حقائق تؤكدها الخبرات التي جمعتنا باخوان في جهاز الناشئين لأربعين سنة
ويجب ان نتسامي فوق الجراحات ، وأن تكون هناك لقاءات تفاكر تذيب هذا الجليد والبرودة الوجدانية لبعض الشخصيات حتي تمضي مسيرة الناشئين واصدقكم القول بأننا لا ننوي العودة لهذا الجهاز مرة اخري بعد ان قدمنا كتابنا ناصعا وخالي من الشوائب طيلة الفترة التي قضيناها فيه ، ودعوني أترحم علي الحرس القديم في جهاز الناشئين الذين قدموا الكثير ونتمني من القادمون الجدد ان يحزو حزوهم .

مع خالص شكري وتقديري

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد