(صحيفة كورة سودانية) تحاور نجم الهلال فى الزمن الجميل…مصطفى سيماوى:لو كنت مسؤلاً فى الهلال لسرحت كل اللاعبين

0
883

سيماوى

مصطفي سيماوي يقول: المدارس السنية هى الحلقة المفقودة فى الهلال

!! لوكنت مسؤلا فى الهلال قبل اشهر من هذه المباراة لسرحت كل اللاعبين

اللاعبين يتزايدون والميادين تتناقص ….ونحن نخطى فى معالجة القضايا تلك؟

كورة سودانية:صلاح الاحمدي
فى بساطة شديد يقول اسمه مصطفى على محمد سيماوى ,درس بمدرسة العرضة الابتدائية ثم معهد امدرمان العلمى فمدرسة الشرفية الثانوية العامة ثم مدرسة امدرمان الاهلية فجامعة الخرطوم ولكن لظروف لم يكملها ,ولعب بفريق العباسية ثم الدورة المدرسية ثم نادى الهلال الامدمانى والفريق القومى (كابتن ) ترشحت لانتخابات 2010 للمجلس الوطنى والذين

[ad#Google Adsense]

تابعوا مسيرة هذا اللاعب فى فرقة الهلال وظيفة الليبروا وصفوه بالمدافع الصلب وصمام الامان وهو يقول بنفسه بان تلك الوظيفة تقوم على المتابعة –والفطنة –والتوقع الجيد –والانقضاض السليم –وهذه العناصرنفسها هى الاساس الصحيح لكل لاعب له قيمته وتاثيره وبدون هذه العناصر يهبط اداء الفريق ويصبح صنعة وتوليفة مدربين مفتعلة لا يتوقف امامها احد . فى تلك الخانة نجد الذهن الحاضر فاللاعب لا يشرد بذهنه ويضع يده من خلال التمارين على بعض السلبيات الاساسية التى يعانى منها مجتمعنا الرياضى على مستوى القطر فى خانة اليبروا على ان شخصية مصطفى سيماوى لا تتميز فقط بالصفات التى حرص على ان ينسبها له عشاق الازرق بحق هو الذهن الحاضر والفطنة وصمام الامان

هزيمة الهلال

تنصب هزيمة الهلال في – التدريب –الادارة –*لاعبين ثم لاعبين واشباح تائهة واخرى اكل عليها الدهر لو كنت مسؤلا فى الهلال قبل هذه المباراة باشهر كنت غيرت معظم اللاعبين بشطبهم واحضار غيرهم ام نسبة التدريب 20%:قسم لنا الميدان ما بين حارس المرمى والدفاع والوسط والهجوم واشرح اخفاق كل واحد :
*حارس مرمى شارد الذهن.الدفاع فى وادى والمباراة فى وادى اخر الهجوم اكل عليه الدهر يجب تسريحه واعطائه حرية الاختيار فى اين يذهب اين المساء الاستقرار النسبى للمجلس له اى اثر فى الفريق
. *المجلس ليس له ذنب لانه مجلس جديد ونعتبره لم يستلم حتى الان …. :وجود الفريق فترة طويلة عن الوطن ذات تاثير على اللاعبين *بالعكس مفروض تكون لياقتهم فى قمتها ومعنوياتهم عالية وتركيزهم اكبرواللياقة الذهنية فى بريقها

اقالة المدرب فى التوقيت خطا ام صواب

خطا كبير لان التوقيت غير مناسب والمدرب الجديد ليس فى يدهم عصى سحرية ليخلق فريقا فى وقت وجيز :وجود التاج علله البعض بانه ضعيف فى قراراته بدليل اشراكه لعناصر كان ادائه فى المباراة السابقة ضعيف وهيمنة القطاع الرياضى على الاوضاع *وضعه ليس ضعف فى القرار انما اى مدرب يحتاج لوقت كافى لدرس امكانيات لاعبيه وامكانيات الخصم… : تفسير رفض حضور لمبارك سليمان سلبى ام ايجابى..
, سلبى من ناحية انه ابن الهلال ويجب عليه تلبية* النداء كاى جندى يدافع عن الوطن ,ولكن فى نفس اللحظة ايجابى لان كل صغيرة وكبيرة محسوبة عليه كمدرب يعيب عليكم البعض انتم والاجيال الماضية بان الهلال يحمل صفر كبير فى البطولات الخارجية خاصة الافريقية : ما قولك بدون تبرير ,الامكانيات فى ذلك الوقت معدومة* ,حيث كنا نسافر (بلبس خمسة ) وهو مصطلح بين اللاعبين يتكون من ترينق (لبس تدريب ) نركب به الطائرات لاننا نتبهدل فى المطارات لعدة ايام حتى نصل لاى بلد فى افريقيا عن طريق اديس ابابا ,ثانيا الفرق الافريقية فى تلك الفترة كلها فرق قوية وذات مستوى عالى ليس كفرق اليوم اضف لذلك لاتوجد معسكرات لمدة طويلة فقد كان اقصى مدة لمعسكراتنا اسبوع عكس الفرق الاخرى التى تعسكر بالشهور اضف لذلك كانت تماريننا يوما بعد يوم وليس كمحترفى اليوم , تصدق اننا سافرنا فى مرة من المرات للكاميرون عن طريق اديس ابابا من يوم الاثنين ووصلنا الكاميرون يوم الجمعة والمباراة يوم السبت ؟ وطوال هذه الفترة بين المطار اديس ابابا ولاغوس فى نيجيريا انهزمنا 4 صفر وفى مباراة الرد بالخرطوم بعد اسبوعين فزنا عليهم 3صفر معليش برضوا اسمه الهلال وكان فريق مميز

لماذا لم تحرزوا بطولة

كل الاسباب الفائتة الذكر كان لابد ان يكون الرصيد صفر :ما اوجه الشبه بين جيلكم والجيل الحالى فى الماضى كان اللعب من اجل الشعار ,اللعب بحماس وغيرة وفنيات عالية عند معظم اللاعبين ,اما اليوم فاللاعب يمد يده فمكان تميل بالفلوس يذهب لمن دفع اكثر واليوم صارت اللعبة احترافية ومهنية الا تتفق معى بان اوجه الشبه الصقر الكبير لو كان هذا هو زمننا مع ضعف مستويات الفرق الافريقية لكان اى كاس فى حفيظتنا ,واتفق معك فى ذلك

ما دور الصحافة الرياضية ونخص الهلالية فى زمنكم والزمن الحالى وما الفوارق بينها؟

للاسف ان الجرائد فى ذلك الزمن كانوا جريدتين فقط (الصحافة والايام ) ولا توجد قنوات فضائية حتى توسع من شهرة اللاعب وتزيد من عطائه داخل الملعب ويجد الشهرة التى قد تؤدى لاحترافه , يقال ان قدامى اللاعبين يتبعدون عن الكيان ما رايكم وبالرغم من ذلك فقد احترف عدة لاعبين فى الخارج وانا واحد منهم وهذا شرف افتخر به كونى مثلت السودان خارجيا كمحترف يقال ان قدامى اللاعبين يبتعدون عن الكيان

ما رايكم حقيقة الامر انهم يبعدون !!

,لان معظم الاداريين يهابون المشاهير الاداريون يبعدون قدامى اللاعبين من طرقهم خوفا من شهرتهم عن اى شهرة تتحدث والكل يحمل صفر كبير عن الشهرة المحلية على مستوى الاندية ,وحتى لو الكل صفر فهذا لايمنع ان اللاعبين نالوا شهرة داخل السودان تتفق معى بان الرواط المتينة بين جيلكم حققت لكم الشهرة اتفق معك ,لان المعسكرات خلقت روابط بيننا متينة فيما بيننا وكذلك مع لعيبة الاندية الاخرى وخاصة لاعبى المريخ والتى لا زالت بصلة طيب معهم نعرج على الادارات

كيف ترى اوجه الشبه بينها فى الزمن الماضى والان !!

اختلاف كبير فى مستوى التفكير والتطوير وحل الخلافات واتخاذ القرارات والوعودات وكيفية امتصاص الحماسات الخارجية والداخلية وفى التعامل مع الجماهير الغاضبة والفرحة وفى العلاقات الخارجية حدثنا عن موضة رجال الاعمال التى اجتاحت الرياضة الان على كل المستويات واغلبهم ليس مارسوا كرة القدم لو انتبهت مجالس ادارات الاندية السابقين لهذه القضية واوجدو استثمارات لانديتهم لكان هذا الاتجاه وجد مكانة ولكن المال فى الرياضة مهم لتسييرها وما هو الذى قدم مردود جيد على الصعيد الهلالى

.وما الدور الذى يلعبه اشرفالكردينال فى تكوين فريق قوى فى الموسم القادم ؟

المال كما ذكرت لك مهم لتطوير الرياضة والاخوان صلاح ادريس وجمال الوالى ادخلوا تسجيلات اللاعبين بهذه المبالغ وممكن تكون حسنة وممكن تكون سيئة ,وعلى اشرف ان يستعين بالخبراء كل فى مجاله حتى يرتقى بالنادى خاصة قدامى اللاعبين وبعض الاداريين السابقين

اذا خيروك لرئاسة الهلال هل تستجيب !!

حاليا لااستطيع لان الرئاسة تستوجب مال كثير ,ولكن لو فى يوم من الايام صرت رئيسا لنادى الهلال فساترك موضوع الشطب للمدرب والتسجيلات للجنة مكونة من قدامى اللاعبين ويتابعون اللاعبين فى جميع بقاع السودان واعمل على الاهتمام بالمدارس السنية المختلفة واعمل على جمع الاهلة كل ثلاثة شهور لابداء الاراء واعمل على تكوين مجلس شرفى للنادى واعمل على زيارة الفريق على الاقاليم فى السودان ووضع مشاريع استثمارية للنادى (مصدر دخل هل يمكن تفق معى بان اى لاعب كرة ممتاز لا يكون مدرب ممتاز ) يمكن للاعب كرة ممتاز ان يكون مدربا ممتازا ولكن على شرط ان يلجا للتاهيل والاطلاع المستمر والمواكبة بالجديد اختلاط الكرة بالسياسة من حسنات المرحلة القادمة في نظركم , الافضل فصل السياسة عن الرياضة لانها تدهورها اكثر مما هى عليها كلمة اخيرة اتمنى من الاخ اشرف ان يعمل على الاهتمام بالمدارس السنية لانها هى الاساس فى المستقبل وسيكون وضع لبنة قوية ومتينة لم يفعلها الا المرحوم الطيب عبد الله لفترة معينة ثم هجرها ,وان يعمل على التفكير العميق لحظة الشطب والتسجيلات وان يعمل على جمع الاهلة والاقطاب للوقوف معه بخبرتهم شاكر لك اخى صلاح الاحمدى على هذا الحوار الجميل والذى ذكرنى بزمن جميل بحق , الشكر لك ولكل لاعب زمن جميل يخلد ذكرى أيام وترجمتها للأجيال الاخرى

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك