صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

صقور الجديان وأولمبينا يحلقان رغم (التدوين).. كواسى أبياه قادرٌ على بلوغ نهائيات (كان) المغرب

423

جعفر يتحرّك في كل الاتجاهات وجهود مبذولة من عطا المنان

نمر وجبل الجليد من قدامى المحاربين للخبرة والتكريم

لجنة المنتخبات تراهن على صحوة المونديال

 

اهتمامٌ متعاظمٌ يوليه الاتحاد السوداني لكرة القدم للمنتخبات الوطنية بفئاتها المختلفة، ويأتي على رأسها المنتخب الأول (صقور الجديان)، الذي يواصل تحضيراته عبر معسكره الإعدادي بمدينة الطائف بالمملكة العربية السعودية وأولمبينا الذي سبقه بالإعداد للمشاركة في بطولة شرق ووسط أفريقيا (سيكافا) تحت 23 سنة التي تم تأجيلها لتزامنها مع كأس الأمم الأفريقية بساحل العاج.

رهانٌ على كواسي أبياه

راهن الاتحاد ولجنة المنتخبات على المدرب الكبير والمونديالي الغاني كواسي أبياه لقيادة صقور الجديان في تصفيات كأس العام وتصفيات أمم أفريقيا 2025م، فهو مدرب كبير له اسمه وقيمته الفنية وتم منحه كافة الصلاحيات الفنية لبناء منتخب الأحلام القادر على تحقيق الطموحات والآمال، ويراهن عليه الاتحاد كثيراً، ويأمل في ظهور مغاير للمنتخب السوداني في كافة استحقاقاته.

جهودٌ ملموسة

المعسكر الذي يجئ هذه المرة مختلفاً عن سابقيه، وذلك من واقع الاهتمام الكبير، بدءاً باختيار المكان الذي لعب فيه الاتحاد دوراً مقدراً مستفيداً من علاقاته المتميزة مع نظيره السعودي، ثم تعيين طاقم فني على مستوى عال من الكفاءة بقيادة الغاني كواسي أبياه الخبير بالكرة السودانية، هذا فضلاً عن فتح الباب على مصراعيه لعدد من اللاعبين السودانيين الذين ينشطون في الدوريات الأوروبية والذين شكلوا إضافات فنية مقدرة، وانتظار قدوم آخرين في المستقبل القريب سيستفيد منهم المنتخب بلا شك.

دوافع معنوية

وعقب النتائج المتطورة التي حققها صقور الجديان في تصفيات كأس العالم والتي تمثلت في الفوز والتعادل، بجانب الظهور بمستوى مقنع، ما يدلل على اهتمام الاتحاد، بعد ما شكلت هذه النتائج دافعاً معنوياً كبيراً لبذل المزيد من الاهتمام، والحرص على مواصلة مشوار التميز.

خطواتٌ للأمام

الاتحاد لم يكتف بما قام به – جنباً إلى جنب مع لجنة المنتخبات الوطنية – خلال المعسكر الحالي، وهو السعي لتوفير مواجهتين وديتين مع المنتخب الإريتري التي تأتي ضمن الإعداد للاستحقاقات القادمة.

وفاءً وتكريمٌ

وفي خطوة مماثلة لذات الجهود، قام الاتحاد باستدعاء بعض النجوم الدوليين، المدافع صلاح نمر الذي قدم مستويات متميزة مع المنتخب في مشاركات عديدة، وكذلك الحارس أكرم الهادي سليم الذي قاد صقور الجديان في بطولة الأمم الأفريقية وحقق كأس سيكافا مع المنتخب الأولمبي، في خطوة قصد بها الاتحاد الاستفادة من خبراتهم وتقديمها للاعبين الشباب، كما تعد الخطوة نفسها تكريماً لهؤلاء النجوم الذين خدموا المنتخب في فترات كثيرة، وحققوا نتائج كبيرة أسهمت في رفع مستوياتها وتقدمها.
كما أرسل الاتحاد بهذه الخطوة إشارات إلى أن كرة القدم عطاء ولا تحتكم لسنوات العمر وعامل السن، ويمكن أن يحقق هؤلاء اللاعبون إضافات حقيقية.

إيجابيات منتظرة

ومن الإيجابيات التي أكد عليها الاتحاد مستقبلاً، حرصه على اللعب في أيام الفيفا للعب الودي الدولي “فيفا داي”، واستمرار النشاط، كما يعوّل الاتحاد على استمرار مشاركة الهلال في البطولة الأفريقية، ما يسهم في إعداد بعض العناصر الأساسية التي يعتمد عليها في المنتخب، يأتي ذلك في ظل توقف الدوري، وغياب اللعب التنافسي بسبب الوضع الراهن للبلاد.

جهود مقدرة للجنة المنتخبات

تبذل لجنة المنتخبات الوطنية برئاسة أسامة عطا المنان، جهوداً مقدرة مع المنتخبات منذ اندلاع حرب أبريل بدأت بتجميع اللاعبين والالتزام بالمشاركات الخارجية وتنظيم المعسكرات وحل كل التعقيدات التي واجهت المنتخبات، وكان ثمرة هذه الجهود تحقيق الأولمبي لبرونزية العرب بالجزائر وظهور صقور الجديان بمستوى مميز في تصفيات كأس العالم.

الرئيس يتحرّك في كل الاتجاهات

رئيس الاتحاد الدكتور معتصم جعفر كان كلمة السر في النجاحات التي حققتها المنتخبات والتزامها بالمشاركات الخارجية رغم ظروف السودان وتوقف النشاط، حيث سخر علاقاته مع رؤساء الاتحادات الصديقة والشقيقة لصالح هذه المنتخبات باستضافة معسكراتها وتنظيم مبارياتها التحضيرية وحل كافة مشاكلها، فكان دوره بارزاً ونجح في قيادة المنتخبات لبر الأمان، وأكد احترام الاتحادات لشخصه وعلاقتهم المميزة معه كواحد من الكوادر الرياضية التي تحظى بإحترامهم ويجد دعمها في كل الأوقات والظروف.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد