صورة أبو عبيدة حسن فرقها شنو من صور (أسود) حديقة القرشي ؟

0
142

بالعربي الكسيح
محمد الطيب الأمين
صورة أبو عبيدة حسن فرقها شنو من صور (أسود) حديقة القرشي ؟

* ثلاث صور مختلفة شكلت المزاج العام لرواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الـ(48) ساعة الماضية .
* الصورة الأولى للإعلامي (الساخر من الثورة) الطاهر حسن التوم وهو يجلس بإحدى القهاوي بالعاصمة المصرية القاهرة ويغطي رأسه بطاقية برد .
* في هذا التوقيت من العام السابق كان الطاهر التوم يجلس (متورد الخدود) في كرسي برنامجه (حال البلد) يسخر من الثورة والثوار .
* استضاف علي عثمان محمد طه وفتح له الفضاء حتى يهددنا بكتائب الظل .
* استضاف أحمد هارون وعشرات القادة في النظام المباد .
* سخر من الثورة واتهم شباب السودان بالعمالة وشكك حتى في الصور والفيديوهات .
* وصل به العبط أن يقول (تصوير المظاهرات يتم عبر كاميرات محترفة وأيادي مدربة) في إشارة منه إلى أن دولة خارجية تحرك الشعب السوداني ضد حكومة (أنبياء الإنقاذ) .
* سخر من الثورة العظيمة وانتهى به المطاف بقهاوي القاهرة يشرب (قهوة وشاي) ويقلب صفحات هاتفه خائفاً متوتراً .
* لو كان للطاهر بعد نظر لكان اليوم هو إعلامي الثورة الأولى .
* حرق نفسه وتجاوزه الناس وهو يستحق ذلك تماماً .
* الطاهر من زمان قبل الثورة عندو مشكلة في القبول (ودي حاجة من الله)، الآن وبعد الثورة أصبحت حتى سيرته محبطة .
* تناول الناس صورته بكثير من السخرية والشماتة .
* الصورة الثانية التي وجدت حظها من التداول والنشر والسخرية صورة مصطفى عثمان إسماعيل وهو هائم في مطار الدوحة .
* وكثيرون كانوا يتوقعون أن مصطفى في كوبر ولم يتخيَّلوا أنه (يتحاوم) في المطارات العربية .
* حوامة الكيزان وتجولهم خارج السجون ستكون عواقبه كارثية .
* ما تخلوهم بره .
* ديل بخربوا البلد وبيدخلوكم في (قلق) لا فكاك منها .
* استغرب جداً .. كل الكيزان يمارسون حياتهم الطبيعية ونحن نشكو من الدولة العميقة .
* لازم تكون في دولة عميقة طالما كل الكيزان عايشين حياتهم طبيعي .
* المهم .. الصورة الثالثة التي ضجت بها المواقع هي صورة (مجموعة من الأسود) بحديقة القرشي بالخرطوم ضربها الجوع وتغيَّرت ملامحها .
* أسود في الحديقة (طوَّلت من الأكل) هبطت وأصبحت بحجم (الكلب) من شدة الجوع .
* من باب (في كل كبدة رطبة أجر) ما حدث لهذه الأسود عيب وفضيحة .
* مدير الحديقة يرمي اللوم على شرطة الحياة البرية، وشرطة الحياة البرية تلوم الحديقة وقصة كده أبيخ من بايخة .
* بالأمس، مجموعة من الشباب وصلوا هذه (الأسود) وقدموا لها لحوم وبعض الاحتياجات وهي لفتة بارعة منهم دون شك .
* ولكن .
* الهيئة التي ظهرت بها هذه الأسود هي هيئة كثير من أهل السودان .
* كثير من أبناء هذا الشعب تغيَّرت ملامح وجوههم بسبب الفقر والمرض والجوع .
* بشر لا يملكون ثمن وجبة وإذا داهمتهم الأمراض بكوا من وجع المرض ووجع الفقر .
* ناس يخافون من الصيدلية لمجرد أنهم لا يملكون سعر الدواء .
* نصف هذا الشعب لا يتذكر آخر مرة أكل لحمة متين .
* أطفال ينامون في هذا البرد وفي بطونهم (شاي أحمر) .
* نحن لا نطلب من الناس عدم التفاعل مع الأسود ولكن نطلب منهم الانتباه للبشر الذين يعيشون بيننا وتغيَّرت ملامحهم من الجوع والفقر .
* والله زول تشوفه ما تعرفه من فرط الجوع .
* ناس من شدة الفقر حتى (الضحكة) عندهم حيلها ميت .
* لو داير تشوف (ضحكة حيلها ميت) شوف الفقراء .
* البلد دي مليانة (أسود بشرية جيعانة جداً) .
* لا يبحثون عن اللحوم وإنما يشتهون الفول والعدس ومع ذلك يعز عليهم ولا يجدونه .
* ولا عشان الأسود صوَّروها ليكم وجابوها في الفيسبوك؟
* هسه عليكم الله صورة الفنان أبوعبيدة حسن فرقها شنو من صورة الأسود ديل؟
* نفس الشبه والجوع والفقر .
* ولكن عمنا أبو عبيدة حسن غنيان بالكرامة وعزة النفس .
* نسأل الله أن يلطف بعباده الذين غلبتهم الحياة وأصبحت لقمة العيش الحلال عندهم صعبة المنال .
* وإن شاء الله بعد ما (تشبع أسود حديقة القرشي) نتوجه لأطفال الأطراف والمدن .
* و..و..
* صورة غيَّرت حياة أسد.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك