طالما اشتقت لـ(نكير) أشرب صبغة في مطار الخرطوم !!

0
107

بالعربي الكسيح

محمد الطيب الأمين

طالما اشتقت لـ(نكير) أشرب صبغة في مطار الخرطوم !!

* لاحظ كثير من الناس أن هنالك (رخية) من الأجهزة الأمنية تجاه بعض الحوادث والحالات التي تستحق الحسم والحزم .
* هذه (الرخية) ظهرت بعد الثورة مباشرة .
* كما أن من الملاحظات (ركوب الرأس) عند البعض ظنا منهم أن القانون تحت أقدامهم .
* في ناس فاكرين البشير سقط معناها القانون برضو سقط .
* والكلام ده ما صاح .
* الكلام ده ما بيشبه الثورة والثوار .
* القانون قانون .
* وما في زول كبير على القانون .
* القانون الأنت كنت بتحترمو زمن البشير (بالقوة والدق) يجب أن تحترمه الآن بالذوق و(التي هي أحسن).
* ولعل واحدة من علامات (ركوب الرأس) هي .. رفض بعض السودانيين القادمين من الخارج للحجر الصحي أو حتى (الفحص).
* تابعنا عدد من السودانيين دخلوا عن طريق البر وتحدوا وزارة الصحة والقانون .
* وسودانيون فعلوا ذات الشي عندما وصلوا مطار الخرطوم .
* وهذا فعل يدو للدهشة بالفعل .
* تعاطفنا مع كل السودانيين العالقين بمطارات الدول ولكن كنا نظن عند وصولهم سيلتزموا بقانون البلد وتعليمات وزارة الصحة .
* ولكنهم خذلونا.
* وللأمانة ما قاموا به لا يمكن تفسيره بخلاف أنه جهل مركب .
* ولكن نحن نلوم السلطات والله .
* ما أي زول بيعلي صوتو نفتح ليهو الطريق .
* ما أي عشرة أشخاص يعملوا لايف ويقولوا نحن ممرمطين معناها ننفذ ليهم الدايرنو.
* ما أي ١٥ يحرقوا لستك ويقفلوا الشوارع معناها هم على حق .
* دي ما الثورة .
* ولا ده السودان الجديد .
* زول جاي من بلد فيها كورونا يبقى ولا كتر خيرو يتحجر.
* ما على كيفو .
* الموضوع ما إختياري.
* ما بمزاجك.
* جيت من دولة فيها كورونا يبقى تحترم نفسك وتنفذ قانون الطوارئ الصحية في البلد.
* ولو انت ما خايف على نفسك وعلى أهلك نحن خايفين عليك وخايفين على أهلك.
* لو أنت أناني ومستهتر بالقانون تبقى واعي وما مستهتر .
* نحن بنقول يا الله جاي أنت داير تعمل فيها أكبر من القانون .؟
* البلد دي ما فيها حاجة .
* بلد قاعدة ساكت .
* نحافظ على أنفسنا بالوقاية والحرص والحجر .
* لما أنت تجي من بره ويقولوا ليك ارح الحجر الصحي .. ده ما عيب .
* ما عيب ، ولا أنت عندك دخل في الموضوع ده .
* ده وباء من الله ما بيفرز ولا في زول عندو حصانة .
* والإجراءات العملتها الحكومة في الحدود والمطار كل الدول في العالم عملتها .
* يعني دي ما بدعة سودانية .
* موضوع إنو تمشي الحجر ده ما عملوا الكيزان .
* ولا عملوا الشيعة .
* ده الصاح يا مولانا .
* والله العظيم أنت يفترض وصلت المطار تقول ليهم ودوني الحجر .
* براك تقول ليهم ودوني .
* مش داير تعمل لينا فيها ثائر.
* هسه بذمتك لو المرض ده جا في وجود الكيزان كنت بتقدر تتفاصح وتعمل فيها بطل وترفض الحجر ؟
* بتقدر ؟
* والله تمشي الحجر وكراعك في رقبتك .
* ما تستغلوا هامش الحرية يا جماعة.
* ما تبقوا حقارين.
* والله العظيم أنا بستغرب في زول بحنسوا عشان ما يموت.
* والله بستغرب .
* أنت لو قنعت من الدنيا ما تكون باب يدخل بيهو الوباء في بلد قاعدة على الهبشة.
* لو اشتقت لنكير أشرب صبغة بس .
* الموضوع ما خطير .
* طبعا في سودانيين دخلوا البلد بعد الوباء وكانوا متعاونين في موضوع الحجر الصحي .
* ما كلهم والله .
* في ناس اتعاملوا كما يجب .
* ناس فاهمين خطورة المرض وعارفين إنو العدوى بتنتقل بسرعة فائقة .
* ناس واعيين.
* هسه أي زول دخل بدون حجر اصلوهو في محلو.
* ارفعو في التاتشر بالقوة .
* دي سلامة وطن .
* حياة ناس .
* ما لعب .
* ولا هظار.
* وكل الأخوة السودانيين المقيمين بالخارج (الجوا وما جوا) ، ديل أهلنا وإخواننا وحبايبنا وظننا فيهم كلو خير وهم ناس بيحبوا البلد ونسبة الفهم عندهم أعلى.
* نقدر مشاعر الشوق والحنين عندهم ولكن الحجر الصحي من مصلحتهم ومصلحة من يحبون .
* و..و..
* والله في .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا