طموحات عربية تزين تصفيات أمم أفريقيا غداً

0
342

بعد غياب أكثر من عام، تعود التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية، المقرر إقامتها بالكاميرون العام القادم، للواجهة من جديد، حينما تنطلق فعاليات الجولة الثانية غدًا السبت.  وكان من المقرر أن تقام تلك الجولة في مارس/آذار الماضي، غير أن الاتحاد الأفريقي قرر تأجيلها من أجل دعم المنتخبات الأفريقية الخمسة التي شاركت في كأس العالم بروسيا هذا العام وتم تقسيم المنتخبات الـ 48 المشاركة في التصفيات، إلى 12 مجموعة، بواقع 4 منتخبات في المجموعة الواحدة. وتبحث المنتخبات العربية الثمانية المشاركة في التصفيات، عن تحقيق نتائج إيجابية في هذه الجولة، لإنعاش آمالها في الصعود للبطولة، التي ستقام في فصل الصيف للمرة الأولى.  ويحل منتخبنا الوطني ضيفا على غينيا الاستوائية في المجموعة الأولى، التي تشهد أيضا لقاء يجمع بين مدغشقر والسنغال.  ويرغب منتخب صقور الجديان، في تعويض خسارته 1-3 أمام مدغشقر في لقائهما بالجولة الأولى الذي جرى في يونيو 2017 وفي المقابل، يأمل منتخب السنغال، العائد من المشاركة في مونديال روسيا، في الانفراد بالصدارة خلال لقائه مع مدغشقر، حيث يتساوى الفريقان في رصيد ثلاث نقاط. ويستضيف منتخب المغرب، العائد أيضا من المونديال، نظيره مالاوي في المجموعة الثانية، التي تضم أيضا الكاميرون وجزر القمر. ويتطلع منتخب المغرب، إلى تحقيق انتصاره الأول، عقب خسارته 0-1 أمام الكاميرون في الجولة الأولى، وهو ما ينطبق أيضا على جزر القمر الذي خسر بالنتيجة ذاتها أمام مالاوي. ويطمح منتخب الجزائر لتحقيق فوزه الثاني على التوالي في المجموعة الرابعة، عندما يخرج لملاقاة جامبيا، وذلك عقب فوزه 1-0 على توجو، في مستهل مبارياته بالتصفيات. ويتقاسم المنتخب الجزائري صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط مع بنين، المتساوي معه في نفس الرصيد، الذي يلاقي مضيفه توجو. وتشهد المباراة، الظهور الرسمي الأول لجمال بلماضي، الذي تولى تدريب محاربي الصحراء، خلفا للمدرب رابح ماجر. ويخوض منتخب ليبيا، مواجهة من العيار الثقيل، عندما يلتقي مع مضيفه جنوب أفريقيا في المجموعة الخامسة، التي تشهد لقاء آخر يجمع بين منتخب سيشيل مع ضيفه نيجيريا. ويتصدر منتخب ليبيا، المجموعة بثلاث نقاط عقب فوزه الكبير 5-1 على سيشيل، متفوقا بفارق الأهداف على أقرب ملاحقيه منتخب جنوب أفريقيا، صاحب نفس الرصيد، الذي تغلب 2-0 على مضيفه نيجيريا في الجولة الافتتاحية. ويطمع منتخب موريتانيا في تعزيز حظوظه في التأهل، حينما يستضيف منتخب بوركينا فاسو في المجموعة التاسعة، التي تضم أيضا منتخبي بوتسوانا وأنجولا. واستهل المنتخب الموريتاني مسيرته في البطولة على أفضل وجه عقب فوزه 1-0 على بوتسوانا، ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف خلف منتخب بوركينا فاسو، الذي تغلب 3-1 على ضيفه أنجولا ويسعى المنتخب المصري لتحقيق انتصاره الأول منذ 11 شهرا، عندما يستضيف منتخب النيجر في المجموعة العاشرة، فيما يأمل منتخب تونس في إحكام قبضته على صدارة المجموعة، حينما يحل ضيفا على منتخب سوازيلاند  وعقب فوزه على المنتخب المصري 1-0 في الجولة الأولى، احتل المنتخب التونسي الصدارة بثلاث نقاط، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه النيجر وسوازيلاند، اللذين تعادلا سلبيا في الجولة الأولى وتلتقي الجابون مع بوروندي، وجنوب السودان مع مالي في المجموعة الثالثة، فيما تواجه كينيا ضيفتها غانا، وإثيوبيا مع سيراليون في المجموعة السادسة، وتلعب زيمبابوي مع مضيفتها الكونغو، وليبيريا مع ضيفتها الكونغو الديمقراطية في المجموعة السابعة  ويحل منتخب كوت ديفوار ضيفا على نظيره الرواندي، وتلتقي غينيا مع أفريقيا الوسطى في المجموعة الثامنة، وتخرج زامبيا لملاقاة مضيفتها ناميبيا، وموزمبيق مع غينيا بيساو في المجموعة الحادية عشر، في حين تلعب أوغندا مع ضيفتها تنزانيا، وليسوتو مع جزر الرأس الأخضر في المجموعة الثانية عشر.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك