طيب خلوا رحمة الله تنزل

0
114

توقيع رياضي

معاوية الجاك
طيب خلوا رحمة الله تنزل

* الذهنية التي يعمل بها مجلس المريخ الحالي مع الأوضاع داخل البيت المريخي لن تقود إلى التطور ولن تمضي بهذا الكيان العريض والعظيم الأمام ولو أمضوا على كرسي الإدارة عشرات السنين لأنهم في الأساس يفتقدون إلى القدرة على الإبداع بجانب الأزمة الأكبر التي يعاني منها والمتمثلة في التعامل مع من هم حولهم على أساس إنهم أعداء لهم ولذلك تملكتهم نظرية المؤامرة وسيطرة على تفكيرهم بصورة مطلقة فكان التعامل مع من هم حولهم بكل ِرِيبة وشكوك
* بالأمس كتب الزميل ابو عاقلة أماسا والذين كان من غُلاة المناصرين للمجلس الحالي ما يلي : (أراد مجموعة من أصدقائي تكريم نجوم المريخ بعد العروض والنتائج الجيدة التي حققوها في الفترة الأخيرة، وطلبوا مشورتي ومساندتي في بعض الأشياء .. إشترطت على المجموعة المكونة من القنصل حازم مصطفى ومتوكل صالح ودالجزيرة ومحمد الحافظ إدريس التنسيق مع مجلس الإدارة والقطاع الرياضي، وبالفعل اتصل صديقي وبن عمي محمد الحافظ إدريس بالأخ الكندو وشرح له الفكرة وتحصل على موافقته المبدئية واستحسنها وكانت إشارة للمضي في الفكرة .. ولمزيد من الحرص أعدت فتح الموضوع مع خالد أحمد المصطفى رئيس القطاع الرياضي ونائبه هيثم الرشيد وكانت الموافقة وجاء اقتراحهما بترحيل الإحتفال من السبت إلى الإثنين نسبة لأن الفريق سيتدرب عشية السبت ويدخل معسكره مباشرة لمباراة الفلاح بالأحد.. وفي المقابل هنالك راحة بالإثنين..!
* نقلت الفكرة للثلاثي صاحب التكريم وتقبلوها، وفي ذات اليوم التقيت بالأخ علي أسد في دار النادي مساء وقدمت له تنويرا، ومن ثم اتصلت على الصادق مادبو.. شرحت له ماحدث لدعوته، والتمست من خلال النقاش مع أربعة من مجلس الإدارة تباين في الآراء وعدم وضوح منفر جدا، برغم أنني محسوب على هذه المجموعة وأدافع عنها في مواقف كثيرة بناء على مباديء واضحة لا تقبل التغبيش، وشعرت بأن هنالك عقدة من إسم مزمل أبوالقاسم وحازم مصطفى.. اتصل بي باكرا بن عمي محمد الحافظ وقال أن الكندو قد أكد له موافقة المجلس على حضور الإحتفال ببمثل منه مع اللاعبين… أخذت المعلومة على مضض ولم أناقشها إلا في مجموعة بها مدثر خيري.. المدير (التنفيذي) للنادي، وبعد مشاركتي بدقائق إتصل مدثر في هاتفي.. ولم يخذل توقعاتي بتاتا.. سألني بنوع من التعالي والغرور الأجوف: منو القال ليك المجلس وافق علي طلبكم؟… هممت بإطلاق ضحكة مشفقة على المريخ ولكنني حبستها في اللحظة الأخيرة وتمنيت أن ينهي مكالمته.. وقد فعل بعد أن نفى موافقة المجلس.. فاتصلت مباشرة بالأخ علي أسد وسردت له ما حدث، وكانت النتيجة أن استغرب موقف خيري وقال لي بالحرف: وافقنا وحددنا حضور مندوب من المجلس بعد استعراض الخطاب .. سردت هذه التفاصيل لأنها كانت تجربة أكدت لي حقيقة أن المريخ في محنة حقيقية والأسوأ أننا كنا ومازلنا نتعامل مع بعض الأشخاص من ذوي الوجهين.. وهؤلاء هم الأخطر على النادي من أي أعداء آخرين..!
* والأخطر.. الأخطر هذا المدعو مدثر خيري.. فقد كنت أشفق عليه عندما يهاجمه الأخ الأستاذ مزمل أبوالقاسم.. وأتعاطف معه أحيانا بإعتبار أنه تقمص دور الإدارة الحديثة للعملية الرياضية.. وكنا مخطئين تماما..!
* تعاطفنا كثيرا مع هذا المجلس مخافة أن نظلم من أراد تقديم خدمة للمجتمع المريخي.. ولكنهم إلتفوا على أنفسهم كالأفاعي ومارسوا الظلم على الآخرين..!
* من حسن حظهم أن الرافضين لهم مارسوا حقهم في الرفض بأخلاق.. وأسهموا في هذا الإستقرار الذي يعتقدون أنه من صنعهم..!
* لن يستطع أحد من أفراد هذا المجلس ألقول: أننا لم نحترمهم.. ولكن علينا بعد ذلك تحديد ما إذا كانوا يستحقون أم لا؟.. فهم لم يبادلوننا الإحترام بمثله..!
* قد يرتكب الإنسان أخطاء كثيرة في حياته.. ولكنه يعود ويستغفر الله ويجده غفورا رحيما.. ونحن نستغفر الله كثيرا أن ساندنا ودافعنا عمن لايستحق..!
الكثير) إنتهى ما كتبه الزميل أماسا

* أعلاه بعضاً مما كتبه الزميل أماسا والذي خُذِل في المجلس الذي لم يُقدِر له وقفته معه الفترة السابقة ..
* ما نود قوله وكتبناه من قبل لهذا المجلس أن المريخ ليس (الوالي ومزمل) حتى يتعاملوا بهذه الطريقة الغريبة وتتملكهم (عُقدة الوالي ومزمل) لدرجة أن يصبح هذا الثنائي الشغل الشاغل للمجلس ..
* الغريب أن مزمل الذي يبغضونه هو من ظل يستنفر حازم وغيره لدعم المجلس والمساهمة في حل ما يعترض مسيرته من عقبات ونحن شهودٌ على ذلك وهم يدركون هذه الحقيقة ولكنهم يتغابون عنها
* يقبلون في السِر وهم صامتون ما يقدمه حازم من دعم وكل من يستنفره مزمل ويرفضون ذِكر ذلك في العلن مما يكشف ما يعتمل في نفوسهم من (شربكة)
* لاعبو المريخ ظلوا يبذلون الغالي لأجل المريخ والظهور بالمظهر الجيد لاجل المريخ العظيم وأنفسهم رغم الظروف القاسية التي تحيط بهم وفي المقابل لا يكافئهم المجلس على عطائهم وما دام هناك من يتكفل ويتبرع بتحفيز اللاعين فلماذا لا يتركونهم ينالون هذا الحافز .. يعني ناس المجلس لا عايزين يرحموا اللاعبين لا عايزين رحمة الله تنزل عليهم ..
* إن كان للمجلس رأي سالب حول حازم فلماذا قبلوا دعمه المستمر والمنهمر ولماذا صمتوا مقابل تكفله بإعادة قيد الثلاثي مطلق السراح التكت والغربال وأمير كمال ؟
* كان عليهم أن يُوصِدوا الباب أمام رغبته في إعادة قيد الغربال والتكت وأمير كمال ويعلنوا قدرتهم على التكفل بكل قيمة إعادة قيدهم ولكنهم لم يفعلوا ولن يفعلوا لأنهم لن يقووا على إعادة قيد لاعب واحد من الثلاثي المذكور
* وحتى الثلاثي المذكور لن يثق في أي وعود من المجلس وفي المقابل سيثق في وعود حازم البعيد والمتواجد خارج السودان وخارج المجلس
* خلاصة ما نريد تأكيده أن مجلس المريخ أقل قامة من إدارة كيان كبير مثل المريخ والحمد لله أن هذه الحقيقة ظلت تتأكد بإستمرار وها هو المجلس يفقد عند كل إشراق مؤيدين وداعمين له بسبب تخبطه وسوء إدارته للأمور
* المريخ كيان عظيم ولكن القدر أوقعه في مصيدة هذا المجلس الضعيف إدارياً ومالياً
* قد نتجاوز الضعف المالي ولكن لن نتجاوز التعامل بسوء النية مع الداعمين والمريخاب الخُلص أمثال حازم مصطفى
* فما قدمه هذا الرجل يفوق ما قدمه المجلس مجتمعين بما فيهم من يطلقون عليه صفة رئيس النادي ويتواجد بين جدران سجن كوبر
* وأخيراً نقول لأماسا أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك