عاد الحبيب المنتظر

0
648

نبض الصفوة

أمير عوض

عاد المارد الأحمر الذي نعرف و نرغب و نحب.. عاد المريخ ليبسط سيطرته و هيبته علي عموم أندية السودان بلا إستثناء.

عاد المريخ فتياً بحركة دؤوبة من اللاعبين غطت كل شبر في الملعب عبر الإستلام و التمرير و سرعة الأداء و الحركة في نقل الكرة أو بناء الهجمات.

منذ البدايات أعلن المريخ عن رغبته في النقاط و بسط السيطرة و كان له ما أراد في الدقيقة الثالثة عبر المدفعجي ضفر (الضكر) الذي إستفاد من عكسية بيبو كهدف أول قبل أن يردفه (الزجاجي) بآخر رائع بتمريرة سحرية من وسط الملعب من ساحر الكرة السودانية (التش) وضعته في حالة إنفراد كامل بالمرمي قبل أن يُسجل اللاعب الهداف أحد أجمل أهدافه في مرمي هلال كادوقلي إنتهي عليه الشوط الأول.

المباراة ككل باحت بأسرارها جميعاً في شوطها الأول.. ليأتي الشوط الثاني بسيطرة مريخية كاملة بدون أي تغيير علي لوحة النتيجة

الشوط الثاني شهِد دخول عاطف خالد (الذي عاندته العارضة في إحدي التسديدات) و أكمل الجهاز الفني تبديلاته بدخول كيتا و التكت

المباراة قفزت بالمريخ للنقطة (١٦) ليضمن المركز الثاني منفرداً خلف المتصدر (مريخ الفاشر) بنقطة وحيدة.

*نبضات متفرقة*

مريخ (مجيد و هيدان) سرعة في الحركة و بناء الهجمة و الإنتشار مع لياقة بدنية عالية.

الفرقة المريخية إحتاجت لستة أسابيع بالتمام و الكمال لإكمال نواقص الإعداد (الفاشل) لها بداية الموسم.

طيلة مشاركاته في الممتاز و البالغة عشر مواسم لم يحقق هلال كادوقلي الفوز نهائياً علي المريخ و كان التعادل حاضراً في خمس مواجهات سابقة.

المريخ أودع في شباك خصمه (٥٢) هدفاً مقابل (١٢) هدف من هلال كادوقلي علي مرّ تأريخ البطولة الأكبر.

الزجاجي أبدع في قيادة الهجوم الأحمر و أحرز (للمباراة الثالثة علي التوالي) و قفز بأهدافه للرقم أربعة.. في الوقت الذي يشارك فيه (مدثر كاركيا) منذ بداية البطولة مع المدعوم بدون ان يفتح الله عليه بهدف للآن!!

أطراف الأحمر (بيبو و التاج) فعالية و صداع دائم لدفاعات الخصوم مع صرامة دفاعية متميزة.

وسط المريخ بات أفضل الخطوط ديناميكية في الإنتاج و ضغط علي الخصوم بوجود (ضياء الدين “نجم اللقاء” – التاج – التش – امير – التكت).

قلب الدفاع بات أكثر أماناً بفضل التجانس الكامل لضفر و نمر اللذان لعبا بقوة و صرامة مع كل الهجمات الزرقاء (علي قلتها).

تسديد رواتب و بعض مستحقات اللاعبين قبل بداية الشهر و نقل المعسكر لفندق (كانون) و من قبل السفر لكسلا بالطائرة خطوات مميزة للمجلس (المحلول) يستحق عليهم التهنئة و الإشادة.

لا غرابة في أن ترتفع راية الحكم هيثم النور لتوقف إنفراداً مريخياً صحيحاً.

الحكم عادل نيالا تساهل مع حالات الضرب المتعمد من مدافعي الخصم خاصةً المدافع (صالح).

و صوت لوم كبير لجمهور المريخ الذي ترك مقاعد التشجيع و إنصرف عن دوره الأساسي السابق!!

و للأسف فقد عاد المريخ و لم يجد جمهوره الكبير و الذي نال شهادة التميز في كل السنوات.

*نبضة أخيرة*

الزجاج داخل الملعب علي مسئولية صاحبه.

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوا التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك