صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

عبده فزع يكتب: الدوري الممتاز يدخل مرحلة المطبات الصعبة

1٬699

الإثارة لا تنتهي في بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم والتي دخلت مراحل مهمة وحساسة لنهاية المسابقة والكل سيلعب خلال الاسابيع المتبقية للفوز بعد أن أصبح هو الطريق الوحيد لتحديد مصائر الأندية سواء في الصراع على اللقب أم دخول المربع الذهبي أم بالابتعاد عن شبح الهبوط.

جولة مثيرة :
الاسبوع (23) للدوري الممتاز اسبوع مثير في نتائجه غني في أهدافه مليء بأحداثه الساختة.
لعبت الفرق لمصلحة الهلال، بمعنى آخر، جاءت النتائج على هوى الهلال، وهو أكبر المستفيدين من تعثر المريخ في الجولتين الماضتين بتعادله أمام أهلي شندي سلبياً والخرطوم 2/2

إحباط في المريخ بعد الابتعاد عن الصدارة :
سيطرت حالة من الإحباط الشديد على جماهير المريخ بعد التعادل الثاني توالياً مع الخرطوم الوطني 2/2 وقبله تعادل المريخ مع النمور سلبياً وأعربت جماهير الأحمر عن صدمتها أزاء هذه النتائج السيئة وخسارة فريقها لاربع نقاط والتي أدت إلى تنازله عن الصدارة طواعية والتي جلس عليها فترة طويلة لمصلحة نده غريمه الهلال والذي حقق فوزاً كبيراً علي الشرطة القضارف بثلاثية نصرالدين الشغيل ومحمد عبدالرحمن (الغربال) و وليد الشغلة رافعاً رصيده إلى (49) نقطة بفارق نقطتين عن الوصيف المريخ.
هل المريخ قادر على الدفاع عن لقبه؟
الكل في المريخ يتساءل عن قدرة فريقهم علي تعويض فارق النقاط والهلال في الفترة المقبلة والدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الممتاز لثلاث مرات علي التوالي.
عودة اللقب هدف هلالي :
وضح من خلال عروض ونتائج الهلال الأخيرة إصرار لاعبيه على عودة لقب الدوري الممتاز الغائب عن الديار الزرقاء لثلاثة مواسم متتالية والذي يمثل هدفاً أساسيا.
أبناء البرتقالي واصلوا المسيرة الصدارية :
واصل فريق الهلال لكرة القدم عروضه القوية وانتصاراته وحقق فوزاً مستحقاً على الشرطة القضارف بثلاثية نظيفة ضمن مباريات الجولة(23) للدوري الممتاز سجل الهلال نصرالدين الشغيل ومحمد عبدالرحمن (ألغربال) والذي رفع رصيد أهدافه إلى (19) هدفاً في صدارة الهدافين و وليد الشغلة و فوز الهلال خطوة جديدة للتمسك بالصدارة بعد تعثر نده المريخ بتعادله في مباراتين متتالتين
الكاف يهدد السودان بلجان التفتيش :
هدد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الكاف الاتحاد السوداني بارسال لجان تفتيش للاستادات التي تستقبل مباريات دولية وأيضاً مراجعة ملفات رخصة الاحتراف للأندية المحترفة.
مرحلة المطبات الصعبة في الممتاز :
تعتبر الأسابيع المتبقية لبطولة الدوري الممتاز هيالأهم لكل الفرق سواء التي تتنافس على الصدارة أو دخول المربع الذهبي التي تتصارع للبقاء بدوري الأضواء.
حمى الرحيل تسيطر على فرق المؤخرة :
يبدو أن الأمور داخل الأندية المهددة بالهبوط من الدرجة الممتازة تسير عكس الاتجاه وبدأ لاعبو هذه الفرق في التفكير بجدية في الرحيل عنها مع نهاية هذا الموسم نتيجة للاوضاع النفسية والمالية السيئة.
لقب الهداف محجوز للغربال :
سجل هداف الهلال ومتصدر الهدافين بالدوري الممتاز محمد عبدالرحمن (19) هدفا ويمكن أن يزيد في الجولات المتبقية وهو رقم من الصعب أن يصل اليه أي مهاجم.
المريخ وعقدة الشوط الثاني :
لا تزال عقدة المريخ من اهتزاز شباكه في الشوط الثاني مستمرة فمعظم الأهداف التي هزت شباكه جاءت في الشوط الثاني وآخرها في مباراته الأخيرة أمام الخرطوم والذي نجح في تسجيل هدفين ليحول خسارته للشوط الأول 2/صفر لتعادل إيجابي 2/2.
كل الظروف ضد الديسكو في المريخ :
في نادي المريخ أزمة فرصة أزمة صنعتها الظروف الإدارية العصبية التي يمر بها النادي العريق والكبير وسيدفع ثمنها فريق كرة القدم والذي أصبح متنازعاً عليه بين المجموعتين المتصارعتين في المريخ بدليل المشادة التي حدثت بينهما قبل لقاء أهلي شندي فقد حاول كل طرف اثبات قوته في السيطرة علي الفريق وتحديد وجهة معسكره سواء بفندق روانيا الذي يقيم فيه بأمر سوداكال أو نقله إلي معسكر آخر كما يرغب الكندو ومجموعته.
خبير في اللوائح
كاس ستنصف المريخ ولتعويض المالي للهلال :
أقام نادي الهلال الدنيا ولم يقعدها بعد أن اعتمد اتحاد الكرة الثلاثي الضجة رمضان عجب ومحمد الرشيد وبخيت خميس كلاعبين بالمريخ وإيقافهم لمدة ستة أشهر بعد نزاعه القانوني مع الهلال ولكن هناك تساؤلات تفرض نفسها علي الساحة الكروية بعد لجوء الهلال الي المحكمة الرياضية (كاس) بلوزان السويسرية وكيف يحصل كلا الطرفين المتنازعين على حقه وأجاب على ذلك خبير في اللوائح والقوانين الدولية لكرة القدم رافضاً كشف هويته حيث توقع الخبير أن تنصر المحكمة الرياضية نادي المريخ في أحقيته في الثلاثي لأن الكرة كما قال ليست (عبودية) ومن حق أي لاعب أن يختار العرض الأفضل له ومن وجهته الشخصية قال إن الهلال سينال تعويضاً مالياً مع فرض عقوبات على بعض الأشخاص الذين ساهموا في إشعال هذه القضية بارتكابهم لتجاوزات واضحة.
مفاجأة :المدربون يعملون بدون عقودات بالممتاز :
لم يسبق لأحد أن شاهد عقداً لمدرب بالدوري الممتاز سواء كان أجنبياً أم وطنياً أم ناديه إذا كان هناك عقد بالفعل حتى لجنة التدريب المركزية باتحاد الكرة ليست لديها سجلات بعقودات المدربين مع أنديتهم بدليل أن هناك مدربا عملا مع ثلاثة أو أربعة أندية في موسم واحد فقط دون أن تكون هناك ضوابط صارمة تحكم العلاقة بين المدرب والنادي ويحمي الاتحاد المدربين من تجاوزات الأندية في حقهم وفي مستحقاتهم المالية.
حرب الانتخابات بدأت في اتحاد الكرة :
في هدوء شديد وبعيداً عن الأضواء بدأت الاجتماعات والاتصالات وفي سرية تامة لخوض انتخابات اتحاد الكرة المقبلة في 30 أكتوبر القادم فمن سيحكم الكرة السودانية هل هو الدكتور كمال شداد الذي أعلن السلطان برقو خوضه للانتخابات بمجموعة يقودها دكتور كمال شداد أم الدكتور معتصم جعفر الذي يتطلع للعودة لرئاسة الاتحاد؟
الأحمر شوط رائع وآخر للنسيان :
قدم المريخ أداء مميزاً للغاية في الشوط الأول في مباراته الأخيرة أمام الخرطوم وتقدم بهدفين رائعين الأ أنه سرعان ما تراجع بمستواه في الشوط الثاني وأتاح الفرصة للخرطوم للسيطرة على هذا الشوط ومعادلة النتيجة بل كاد الخرطوم أن يغلب المباراة في الوقت بدل الضائع.
صراع الصدارة لم يحسم :
صراع صدارة الدوري الممتاز لم يحسم بعد لأن الفارق بين الهلال المتصدر والمريخ الوصيف نقطتان فقط وكل شيء وارد وجائز في كرة القدم أما صراع الهبوط فقد بدأت ملامحه واضحة للعيان.
سياسة الإنجليزي في الاختيارات هي الانجح :
كمدرب المريخ الإنجليزي الذي ترك الفريق بصورة مفاجئة رغم نجاحاته وبصمته الواضحة سياسة ناجحة جداً في اختياراته للاعبين في كل مباراة وهي اختياره للاعب الجاهز فنياً وبدنياً ونفسياً بما يعني أن اللاعب الذي يختاره في كل مباراة يكون وفقاً لهذه الشروط وأنه لا يجب أي اعتراض وعلي أي لاعب أن يكون جاهزاً وقت الاختيار و وقت المشاركة ولا يركن أبداً أنه بعيد عن عقل مدربه وهذه السياسة الناجحة هي التي كانت سبباً في التنافس الشديد بين اللاعبين من أجل دخول التشكيلة الأساسية.
درس قاس للمريخ :
الدرس الذي يجب أن يتعلمه المريخ من تعادلاته الأخيرة أن الكرة لعبة التشويق والإثارة وقد تنقلب المائدة علي ما فيها فجأة وبدون إنذار.
جبرة رفض طلب سوداكال كمدير فني :
قبل اختيار سوداكال لابراهومة كمدير فني للفريق سبق له مفاوضة عدة مدربين لتولي هذه المهمة ومن بين هؤلاء فاروق جبرة الذي اعتذر عن قبول المهمة مفضلاً البقاء مع أهلي مروي وأشك في قبول جبره بأن يكون مستشاراً فنياً لابراهومة وربما يتساءل البعض عن سبب الإقدام على هذه الخطوة والتي تنال كثيراً من إبراهومة كيف وله بصماته الواضحة في الأندية التي عمل بها.
المريخ سقط بدنياً في شوط الحسم :
هبوط مستوى المريخ في الشوط الثاني لمباراته مع الخرطوم يعود لأسباب بدنية وفي تفاوت المستوى البدني بين اللاعبين خاصة بالنسبة للثلاثي العائد من الايقاف رمضان عجب و محمد الرشيد وبخيت خميس إضافة لعدم توفيق إبراهومة في التغييرات التي أجداها والتي هزت كثيراً من أداء فريقه بجانب متوسط الأعمار الذي لعب لصالح الخرطوم.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد