صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

عبد الصمد يثير أزمة في المريخ بعد إلغائه قرار إيقاف بكري وعلاء

2

أثار عبد الصمد محمد عثمان نائب رئيس نادي المريخ ورئيس القطاع الرياضي أزمة كبرى في مجلس إدارة النادي بعد أن ألغى قرار إيقاف ثنائي الفريق علاء الدين يوسف وبكري المدينة والذي صدر من مجلس الإدارة أمس حيث كان من المؤمل أن يجلس الثنائي للجنة التحقيق المكونة من المجلس لمحاسبتهما على ما بدر منهما من تصرفات مؤخراً بيد أن عبد الصمد ألغى قرار الإيقاف مما تسبب في أزمة كبرى بين أعضاء مجلس الادارة مما ترتب على ذلك استقالة عضو المجلس حمد السيد مضوي من منصبه في القطاع الرياضي للنادي.

قد يعجبك أيضا
4 تعليقات
  1. مجاهد يقول

    دة ااخايغين منة لازم التكاتف وما في أحد كبير علي المريخ مادام لاعب محترف يعمل العلية وازا الإدارة قصرت فى مرتبة دى أمور ثانية يوجد خصم من الراتب

  2. ابو حسام يقول

    نفس الأخطاء السابقة ومشوار ال13 سنة القادمة بدأ
    الله المستعان

  3. Majzob Abdalla يقول

    ههههه …. عالم يحير انت دور المجموعات ماتاهلتم ميدانيا عاوزين تلعبوا فيها كيف والله اتحاد اللقيمات الايكون استلم ادارة الكاف

  4. salah يقول

    قلنا ليكم من بدري وماسمعتوا الكلام، لجنة تسييركم كونت وهي تحمل عوامل فنائها بداخلها، والبتاع الطوالي جايب الجماعة يدفروا العربية وهو يكون ماسك الدركسون وضاغط علي الأبنص !!! أها من قولة تيت حمد السيد كب الزوغة، وهو أصلو كان بيفتش للفرصة دي….!! ربنا حلاهو من ال 200 مليون بتاعة القمة بمسماري شيبولا وسادومبا وحمد ربه وماصدق، أسي عمل موضوع بكري المدينة سبب وكب الزوغة، المسكين كان عاوز يركب في البص وقايل الصرف علي الحكومة “كالعادة” !!!
    البتاع الطوالي كل يومين يقنطر ليهو رجال أعمال ويطالب بضمهم للجنة، وقبل ماقرار الوزير يطلع واحد من اللجنة بي جاي ينبرم ويكب الزوغة…..لجنتكم بقت زي مكنة العربية الخارطة شمبر تنقط سااااااااااااي ولحدي ما الستة شهور تنقضي عدد أعضاء لجنة تسيير الواهن الضعيف حايصل ل 450 عضو، وهذا العدد حسب قانون الأحزاب السودانية كافي لتأسيس حزب ….سموهوا حزب المرخرخ !!!
    مشاطيب الهلال لايستطيع أحد معاقبتهم في المرخرخ !!!!!!!!
    ههههههههههههههههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد