عبد القادر سالم : الهوس الديني قاد لمقتل الفنان خوجلي عثمان

0
5

أشاد الفنان الدكتور عبدالقادر سالم رئيس اتحاد الفنانين بالحراك الإبداعي الذي بدأ عقب ثورة إبريل المجيدة.

وقال إن الفنون عموماً تأثرت كثيراً خلال فترة العهد البائد وتعرضت إلى الظلم والتهديد بداية من مقتل الفنان خوجلي عثمان وحالة الهوس الديني التي تدخل الفن في دائرة التحريم إلى جانب تقييد المبدعين بتوجهات محددة تحد من تدفق إبداعهم.

وقال د. عبد القادر سالم إن اتحاد الفنانين تعرض إلى ظلم كبير بسبب محاولات تهميش دوره كمؤسسة رائدة فى مجال فن الغناء السوداني إلى جانب إيقاف التسجيلات الغنائية الرسمية بالإذاعة والتلفزيون.

وأشار عبد القادر سالم في حديثه لصحيفة (السوداني) إلى أن للاتحاد أكثر من 20 اتفاقية وبروتوكول مع دول أخرى تم تحجيمها لإضعاف الحركة الفنية.

وقال إن زيارات الفنانين العرب للخرطوم منعت تماماً لذلك ظل السودان متغلقاً على نفسه وهذا يحد كثيراً من الحراك الفني.

وثمن المشاركات الفاعلة لأعضاء الاتحاد فى حراك الثورة مؤكداً أن هذا هو دور الفن والفنانين الذي لا ينفصل عن قضايا المجتمع، وأكد حقيقة رفض الاتحاد للمشاركة فى حشد جماهيري للنظام المعزول قبل الثورة بفترة بسبب القمع والوحشية التي كان يقابل بها شباب الثورة.

وأشاد علد القادر سالم بتفاعل قناة النيل الأزرق مع أحداث الثورة وتخصيصها لسهرات رائعة مثل الحصة وطن مشيراً إلى أن الزرقاء ظلت كالعهد بها تشكل حضوراً دائماً في قلب الأحداث.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك