عصام الترابي يتحدث لـ (كورة سودانية) : بيع المضمار بيعة فاسدة شارك فيها شخصيات نافذة بالدولة

0
2233
عصام الترابي
ليس هناك وجه شبه بين الرياضة والسياسة.. ومقتنع بمنهج والدي
لم نطيح الجمري.. اختلافنا معه رياضي.. والفروسية ليست لديها أندية حقيقية وتركيبتها كرتونية
لم أكن سبباً في مشاكل العاصمة.. وأطلقوا عليَّ (خميرة العكننة).. وعدم الاتفاق في المجلس يعود إلى الأفكار وليس الكراهية
كورة سودانية :رفيدة محمد احمد
قال عصام حسن الترابي رئيس نادي العاصمة لسباق الخيل إن الانتخابات الأخيرة جاءت بمجلس ادارة جديد ولم يكن سبباً في اطاحة الجمري الرئيس السابق ولفت إلى أن خلافه مع الجمري رياضي ورأى الترابي أنه لا يوجد وجه شبه بين السياسة والرياضة مفيداً بانه مقتنع بمنهج (شيخ حسن) وقال إن الفروسية ليست لديها أندية حقيقية وتركيبتها كرتونية واعترض على بيع المضمار وكشف أنه وقف ضده ونفى الترابي ان يكون سبباً في مشاكل العاصمة وقال إنه لم يكن سبباً في هذه المشاكل لكنهم سموه (خميرة عكننة).

عودة نادي العاصمة
قال عصام الترابي رئيس نادي العاصمة لسباق الخيل: الانتخابات الأخيرة لم تكن مُفاجئة على اعتبار أن فترة مجلس ادارة النادي انتهت بنهاية فبراير وعليه تمت مخاطبة المفوضية من أجل عقد الجمعية العمومية وأضاف: نشاط النادي كان متوقفاً بسبب الخلافات التي كانت موجودة في المجلس السابق واصرار البعض على أن يأخذوا أمر النادي بأيديهم ويعذروا الآخرين واسترسل: كنت أحد المعزولين وفي النهاية نحن اخوة وأصدقاء سوى أن طريقة التفكير والمنهجية ليست واحدة وزاد: عموماً تم ابعادي وبعد ذلك شجعني البعض على الترشح للرئاسة ومن هؤلاء الزعيم العصامي عثمان كباشي وباصرار منه وافقت على الترشح وقررنا جمع قدامى المؤسسين للنادي من أجل لم الشمل واعادة النادي سيرته الأولى وبعد موافقتي سجلت زيارات لعدد من الشخصيات من أجل اقناعهم بالعودة منهم محمد ميرغني وماجد حجوج والمنتصر عبد المتعال وأسرة دفع الله الحاج يوسف ومصعب حسن البشير والهادي حسن الفاضل وأسرة صديق آدم ودعة مالكة أكبر اسطبل والمهندس بابكر ابراهيم الترابي والدكتور محمد بدر الدين وكمال عبد الله هداية الله صهر الامام الصادق والدكتور أحمد التيجاني وأحمد عبد العاطي وتبن اسحق من نادي السباق العام ورأفت بلة من الفروسية وآل كباشي والرئيس السابق لنادي العاصمة الجمري وهذه الزيارات الغرض منها كان عودة النادي من جديد..
مجلس جديد للنادي
وأشار الترابي إلى أن نادي العاصمة ترشحت لقيادته مجموعة واحدة وفازت بالتزكية وقال: الجمعية كانت سلسة وناعمة خاصة وأن المجلس السابق قرر دعم الزعيم كباشي واتاحة الفرصة له لاختيار المجلس الجديد وتابع: انعقدت الجمعية وفاز شخصي بمنصب الرئيس وسليمان عيسى نائباً ومحمد ميرغني سكرتيراً وعثمان كباشي لأمانة المال وعضوية كل من ناجي حسن نور الدائم وفتحي ابراهيم كباشي وهيثم محمد ومصعب حسن أحمد البشير وعادل أحمد ادريس وأجاب عصام الترابي عن سؤال بخصوص الاطاحة بالجمري الرئيس السابق للنادي وذكر أنهم لم يقصدوا اطاحته وقال: الجمري أعلن دعمه وتأييده للمجموعة الجديدة وأضاف: الجمري من أقرب أصدقائي بنادي العاصمة وهناك محبة بيننا لكن لا اتفق معه بخصوص الرياضة والمناهج مختلفة بيننا واسترسل: على حسب قول الجمري فأنا لي 40 سنة في السباق وهو أربع سنوات ولا يمكن أن يتفق صاحب الأربعين عاماً مع صاحب الأربعة أعوام وأوضح الترابي أن خلافه مع الترابي رياضي وليس شخصياً وقال: اتحدى أي شخص يقول عكس ذلك وأضاف: هناك أشخاص جدد في المجموعة جاءوا من أجل اثراء الفكر والتفكير داخل المجلس واردنا تجديد الدماء بالاضافة إلى ان يكون هناك جيل جديد يخلف الجيل الحالي ..
الرياضة لاتشبه السياسة
وقال الترابي إن عدم الاتفاق في المجلس السابق يعود إلى الأفكار وليس الكراهية وتابع: أعرف صاحب هذه النظرية وسبق أن أطلق عليَّ خميرة العكننة وليس لدي أعداء حقيقيين في المنشط وخلافي مع الناس في الآراء وهذا شئ طبيعي وزاد: الطرح الخاص بالاصلاح أصلاً يجد معارضة وينعكس ذلك في الاعلام في شكل اتهامات وتضخيم للأزمات واظهار الآخر بمظهر شيطاني ولكن الممارسة الديمقراطية التي تأتي بالأشخاص الأصلح في الجمعيات العمومية والجمعية الأخيرة جاءت بأشخاص أقوى من الموجودين في الاتحاد العام للسباق ونفى الترابي وجود أوجه شبه بين أداء عصام الترابي في الرياضة والاصلاح ووالده حسن الترابي في السياسة وقال: لا يوجد شبه بين الرياضة والسياسة وأنا مقتنع بمنهج (شيخ حسن) في الاصلاح العام ومقتنع بطريقته في طرح الأفكار ومحاولة تأسيس تيارات تصنيع القيم وتنّزلها إلى الواقع والسياسة تأتي من أجل اصلاح المجتمع عبر الحُكم أما الرياضة فتأتي لتطوير المنشط مع اختلاف الأهداف والوسائل والنتائج وأكد الترابي أنهم مستعدون للتعاون مع نادي الخرطوم لسباق الخيل وتحدث الترابي عن الفروسية وقال إن لديه تحفظات في بعض الجوانب ولفت إلى أن الفروسية ليست لديها اندية حقيقية تمارس النشاط وتركيبتها كرتونية وقال: نعلم ذلك جيداً وهم يعلمون ايضاً والنادي الوحيد الذي يواصل نشاطه نادي الفروسية الخرطوم وباقي الأندية مشكوك فيها وجاءت باتحاد عام مصنوع ..
بيعة فاسدة !!
وأشار الترابي إلى أن قضية بيع المضمار  بيعة فاسدة دخل فيها سماسرة الأراضي بالتعاون مع شخصيات نافذة في اجهزة الدولة مشيراً إلى أن مجتمع السباق أوقف هذا الأمر وأبطل البيعة وقال: سنبتر كل الأيادي التي تمتد إلى المضمار وأوضح الترابي أن الاجتماع الأول بالمجلس كان ناجحاً وانعقد بحضور كل الأعضاء فيما غاب عضو واحد فقط (عادل أحمد ادريس) ومن دون عذر وذكر أنهم سعوا إلى تكوين العديد من اللجان منها لجنة الدعم برئاسة مصعب البشير وفتحي ابراهيم وسليمان عيسى ولجنة النشاط بقيادة محمد ميرغني بخبرته الفنية مع بعض الأعضاء القدامى والجدد لاختيار الوكلاء والحكام وتنظيم الدرجات وتصنيف الخيول وتسجيلها وتم اختيار هيثم نائباً لأمين المال وناجي حسن نائباً للسكرتير كما تم تكوين لجنة للاعلام برئاسة فتحي ابراهيم ولفت إلى أنهم سينظمون أول سباق يوم التاسع من مايو المقبل فيما تُختتم السباقات بسباق الديربي ونفى وجود أي مشاكل أو صعوبات وأكد أنهم سينظمون العديد من المنافسات من أجل تحسين الأداء والانفتاح على دارفور لأنها على حد قوله (صاحبة السباق وست الشي) من أجل المزيد من التعاون والتطوير.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك