عضو الاتحاد السوداني لسباق الخيل ونائب رئيس نادي نيالا يتحدث لـ(كورة سودانية) ويوضح سبب عدم استقبال مساعد الرئيس

0
438

حبيب مختار

حبيب مختار: بيع المضمار استهداف للملاك…ولهذه الاسباب رفضنا استقبال مساعد الرئيس!!

الخيول عندنا في دارفور مثل (المركوب) ووبنحبها زي ابناءنا ولا نخشى أحداً وسنظل نطارد حقوقنا بالقانون.

الاتحادات جاءت بالانتخاب فكيف يتم دمجها؟ وفوجئنا بقرار مجحف ويفتقد الشرعية

حب الخيول يجري في دمائنا.. ولانحتاج لشخص لممارسة حقنا الديمقراطي..

كورة سودانية:رفيدة محمد احمد
تحدث حبيب مختار الطاهر عضو الاتحاد السوداني لسباق الخيل ونائب رئيس نادي نيالا عن العديد من القضايا ولفت إلى أنهم يرفضون بيع المضمار ودمج الاتحادات في اتحاد واحد وتساءل: كيف يتم دمج اتحادات منتخبة واعتبر أن القرار غير قانوني وأكدر رفضهم استقبال مساعد رئيس الجمهورية وذكر أنهم لا يخشون أحداً وسيطاردون حقوقهم وأفاد حبيب مختار أن سباق الخيل ورياضة السباق في دارفور متأصلة وأنهم يحبون الخيول كحبهم لأبنائهم وأوضح أنهم فيبعض الأحيان يوفرون الطعامللخيول ولا يجد أبناؤهم ولو وجبة واحدة.. مختار تحدث عن العديد من القضايا وقال رأيه بكل صراحة في حوار هنا نصه:

اعادة الحقوق

قال حبيب مختار عضو الاتحاد السوداني لسباق الخيل ونائب رئيس نادي نيالا إن وزير الشباب والرياضة الاتحادي تراجع عن قرار الدمج مشيراً إلى أنهم أصحاب حق ولن يسكتوا على الظلم ولفتوا إلى أنهم سيستعيدون حقوقهم بالقانون مشيرا لرفضهم استقبال مساعد رئيس الجمهورية عبد الرحمن الصادق المهدي لدي زيارته نيالا قبل يومين بحجة انه لم يساند ملاك الخيول لا الفرسان عندما تم دمج الاتحاد بجانب صمته في قضية بيع مضمار سباق الخيل واضاف :اذا اراد رئيس الجمهورية خيول سوف نعطيه اليها بدون مقابل وقال: سنظل نقف ضد أي قرار جائر ولدينا موقف واضح بخصوص بيع المضمار واستمر: لا نخشى أحداً ولا نمل ولا نكل لأننا أصحاب حق شرعي ومتأكدون من أننا سنحصل عليه بالقانون واسترسل: حدث تغول على مضمار السباق ونحن أهل الوجعة وأهل الحق لذلك لن نصمت لأن هناك قرارات خاطئة ومن الطبيعي أن نعمل على مناهضتها ونوّه إلى أن نادي نيالا من الاندية العريقة حيث تم تكوينه عام 26 وأبان أن نادي نيالا قراراته واضحة ولن يجامل أي شخص مهما كانت مكانته وقال إن الرياضة في ولايات دارفور أهلية توارثوها من الآباء والأجداد وقال: لذلك لا يستطيع أحد منعهم من ممارسة نشاط سباق الخيل وأكد حبيب تعاونه مع محمد اسماعيل رئيس الاتحاد السوداني لسباق الخيل مشيراً إلى أنه وقف مع الفرسان وأهل الخيول عندما تم دمج الاتحادات وكان لديه رأي واضح في القضية ولفت حبيب إلى أنهم يساندون أي شخص قلبه على الفرسان والخيول لأنهم يستهدفون التطوير وأثنى على الراحل جمال النفيدي مبيناً أنه كان صاحب اسهامات واضحة في المنشط.

الدمج والبيع

قال عضو الاتحاد السوداني للسباق إنهم فوجئوا بقرار دمج الاتحادات وبيع المضمار ونوّه إلى أن الاتحادات جاءت عن طريق الانتخابات وهذا يعني أنها شرعية وتساءل: كيف يتم دمجها في اتحاد واحد؟ وأضاف: وجودنا كأعضاء في الاتحاد السوداني للسباق كشف لنا معدن الرجال وعرفنا أن هناك أشخاص يرفضون القرارات التي لا تتماشى مع مصلحة المنشط وهمنا من خلال وجودنا في الاتحاد تطوير هذه الرياضة لافتاً إلى أن البعض سعى إلى تقليص عدد أبناء دارفور في الاتحاد وقال: لكننا لا نمثل دارفور وحدها انما نمثل كل ولايات السودان كما إننا جئنا بالديمقراطية وبانتخابات وتابع: حتى قضية بيع المضمار التي بدأت ولم تكتمل الهدف منها استهداف ملاك الخيول وايقاف النشاط واسترسل: هناك (طوابير) يسعون إلى قلب الطاولة وزعزعة الاستقرار وزرع الكره وأكد نائب رئيس نادي نيالا أن حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية زار الولاية أكثر من مرة وذكر أنه تبرع بانشاء مضمار في نيالا بتكلفة تبلغ مليار جنيه وأفاد أن المضمار سيتم تنفيذه في الأيام المقبلة وقال مختار: نشاط سباق الخيل بدارفور وحّد القبائل ونحن نساند هذه الرياضة وندعم كل من يقف مع الفرسان والملاك وتابع: اذا أخطأ أي شخص فإننا لن نصمت سنقول الحقيقة ونقول رأينا بكل صراحة والخيول بالنسبة لنا في دارفور مثل (المركوب) وبمثلما يهتم أبناء المنطقة (بالمركوب) يهتمون بالخيول واطعامها ومتابعتها وتحسين نسلها ويحبونها وتمثل الرياضة الشعبية بالنسبة لجميع أهل دارفور ونحن نحب الخيول مثلما نحب أبناءنا ونوفّر للخيل الطعام في الوقت الذي لا يجد فيه أبناءنا ولو وجبة واحدة في الكثير من الأحيان وأضاف: سباق الخيل في نيالا يختلف عن سباقات الخرطوم حيث الشعبية والحضور والخيول المميزة.

مرض النجمة

أكد عضو الاتحاد السوداني لسباق الخيل ونائب رئيس نادي نيالا أن هناك خيول أُصيبت بمرض النجمة مشيراً إلى أنهم سعوا إلى توفير المصل الخاص بمرض النجمة من خارج السودان حتى يحاربون المرض وأكد أن الولاية تعاني فيما يتعلق بالبنيات التحتية وقال: اذا وجدت الخيول القليل من الرعاية فإن المنشط سيكون أفضل وسيتطور وأوضح أن أسعار الخيول متفاوتة وقال: هناك حصان يصل سعره 90 ألف جنيه وآخر 30 ألف جنيه ونوّه إلى مشاركة الخيول في بطولات خارجية باستخدام الجواز وقال: هذا الأمر يحتاج إلى القليل من الفهم والاهتمام من قِبل المسئولين في الدولة لتشجيع المشاركة الخارجية وذكر أن هناك بعض السياس موجودين في دبي والسعودية وقال إن جهودهم واضحة في انجازات سباق الخيل والفروسية وقال: كان يجب أن يستفيد السودان من هؤلاء السياس حتى يتطور المنشط واسترسل: تحدثنا عن السباق بمرارة ولا نريد أن نجرح أحداً بعينه لكن نتحدث عن الواقع وأفاد أن النشاط في نيالا مستمر ونوّه إلى اقامة سباق يوم الجمعة المقبل برعاية الشرطة تخليداً لذكرى شهداء الوحدات بنيالا وتقدم بالشكر لمن ساند المنشط وعمل على تطويره
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك