*عطاء من لا يملك لمن لا يستحق*

0
27

*نبض الصفوة*

*امير عوض*

بدون سابق مقدمات حشرت اللجنة القانونية أنفها في الشأن المريخي فقررت نهاية أمد المجلس الوفاقي قبل أن يقرر الإتحاد العام التمديد له حتي نهاية فبراير.
الاتحاد حدد العشرين من فبراير موعدا للجمعية العمومية مع التمديد للمجلس الحالي حتي حلول ذلك الموعد.
السؤال الذي يتبادر الي الذهن.. هل يقود المريخ الان مجلس وفاقي فعلا؟ و هل يمتلك المجلس الحالي رئيسا و امين للمال؟
رئيس المجلس محمد الشيخ مدني أعلن استقالته علي الملأ و قام بتقديمها للوزير الولائي فعلا، كما أن أمين المال المتوقف منذ فترة قد استقال من منصبه قبل شهور بحسب افادة الرئيس نفسه و تبعه في ذلك عدد من اعضاء المجلس.. فهل يستحق مجلسا بهذه التركيبة فرمانا يتيح له الاستمرار لشهرين أو حتي لأيام؟
علي أي شيء بنت اللجنة القانونية و من قبلها الاتحاد العام قراراتهم الحالية؟ و هل تدارسوا الوضع المريخي جيدا قبل أن يقرروا أم كالعادة قاموا بمسك العصا من المنتصف؟
القرارات الحالية تعيدنا للمربع الاول حول أحقية الاتحاد العام بالاشراف علي مجلس المريخ قانونيا في ظل عدم تعديل النظام الاساسي للنادي.
بطبيعة الحال فالاتحاد العام لن يشرف علي انتخابات المريخ القادمة في ظل الاوضاع الحالية و حتي يتم تعديل النظام الاساسي الذي تماوت عن اجراؤه مجلس قريش بمجرد هدوء الأوضاع حوله مع ظهور انفراجات مالية في الطريق بسبب مشاركة الفريق في البطولة العربية و احتمالات بيع المهاجم الوطني محمد عبدالرحمن!!
مجلس قريش الذي ابتدع اقصوصة تعديل النظام الاساسي منذ الحادي و العشرون من أبريل الماضي و استمر في المناورة و المداورة حول اتمام هذه الخطوة لثمانية اشهر بالتمام و الكمال ليلعب خلال هذه الفترة بعقول الكثيرين بدون أن نري لجعجعته طحنا و بدون أن ينفذ قراراته و بشرياته علي أرض الواقع.
منذ اليوم الاول كتبنا عبر هذه المساحة بأن فرية تعديل النظام الاساسي قصة فارغة تخفي تحتها المجلس لتكون له سببا في البقاء فترة أطول بعد أن ثبت للجميع فشله في كل الملفات بجانب فقره المادي الذي أورد النادي لعقوبات دولية أدت لحرمان الفريق من التسجيلات الماضية.
و تتواصل تناقضات المكنكشين من خلال الطريقة التي استعصموا فيها بالاتحاد العام بعد قرار الوزير حل مجلسهم و من ثم الانقلاب علي الاتحاد العام مؤخرا و العودة للمفوضية والوزارة حين شعروا بأن الاتحاد لم يعد في صفهم.
المكنكشين علي استعداد للتحالف مع أي كائن كان في سبيل البقاء علي سدة الحكم فهم يعلمون بأن الصدفة التي قادتهم لكراسي الحكم في المريخ لن تتكرر مرة أخري الي الابد.
خلاصة الامر.. فلا الاتحاد العام يملك التمديد أو الحل لمجلس المريخ من واقع عدم اشرافه عليه كما نص بذلك النظام الاساسي للنادي.. و علي المجلس الحالي الشروع فورا في عقد جمعية تعديل النظام العام توطئة لدعوة الجمعية العمومية الانتخابية للنادي لانتخاب مجلس في قامة المريخ ليقود سفينة النادي في الفترة القادمة بدون أي شد أو جذب ما بين الوزارة و الاتحاد العام الحشري للغاية.
*نبضات متفرقة*
لاعبي المريخ المصابين تحت عهدة محبي المريخ في الامارات و صيانة دور النادي و الاستاد تتم الان بمبادرات فردية في الوقت الذي يستمتع فيه العمد خاليي الأطيان بإدارة النادي.
ما هو دور المجلس في الحراك الحالي الدائر في النادي.. و هل سيكتفون بدور المتفرج فقط؟!
أغلب مكونات المجلس تنظر لدولارات البطولة العربية علي أنها طوق نجاة جديد للمزيد من التشبث بالمقاعد.
السلوك أعلاه غير مستغرب لمن أداروا النادي لشهور بدولارات اعارة السماني الصاوي و قادوه لهاوية العقوبات الدولية بدون أن يحرك ذلك فيهم شيئا.
من يوم 21 أبريل بدات قصة تعديل النظام الاساسي الممجوجة و حتي الان لم تنتهي!!
مجلس الشعارات الخواء يخدع الجميع و يتلاعب بعقول البسطاء بالكلام المعسول و يحرك بداخلهم الاماني بدون أن يتبع ذلك بأفعال.
*نبضة أخيرة*
إدمان للتنظير بدون أفعال.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك