عمومية ساخنة للاتحاد الافريقي اليوم بحضور انفانتينو

0
8

تستضيف القاهرة اليوم، الخميس، فعاليات اليوم الثاني من إجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الافريقي لكرة القدم “الكاف”.

يحضر الاجتماع، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السويسرى جياني انفانتينو، وأحمد أحمد رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم “الكاف”، وثروت سويلم المدير الفني لاتحاد الكرة بعد إستقالة مجلس الجبلاية السابق عقب خروج منتخب مصر من دور الـ 16 في بطولة كأس الامم الافريقية المقامة حالياً في مصر.

ويقام إجتماع الجمعية العمومية لـ”الكاف”، وسط مقاطعة من جانب الاتحاد التونسي لكرة القدم برئاسة وديع الجرىء، حيث تم إخطار الاتحاد الأفريقى “الكاف” والاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” دون تحديد الأسباب وراء المقاطعة.

ولم يعلن الاتحاد التونسى عن السبب وراء الانسحاب من الجمعية العمومية، إلا أن تقارير صحفية تونسية تحدثت عن استياء مسئولى تونس من الكاف، حيث يتهموه بالوقوف ضد منتخبهم وأنديتهم، حيث اتهموا الحكم الأثيوبى باملاك تسيبا بالتسبب في حرمان نسور قرطاج من نهائي كأس أمم أفريقيا لعدم احتساب ركلة جزاء للفريق، بجانب سحب لقب دوري أبطال أفريقيا من الترجي، وسيتطرق اجتماع الجمعية العمومية لمناقشة آخر مستجدات النهائي الذى قرر الكاف إعادته بين الترجي والوداد، وقرار محكمة التحكيم الرياضية الذى سيصدر يوم 31 يوليو الجارى.

قرر الاتحاد الافريقى لكرة القدم “كاف”، برئاسة أحمد أحمد إقامة المباريات النهائية فى مسابقتى دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية على ملاعب محايدة من مباراة واحدة.

وقرر “كاف” السير على خطى الاتحاد الأوروبى لكرة القدم “يويفا”، بإقامة المباريات النهائية فى البطولتين القاريتين على ملاعب محايدة من مباراة واحدة، على أن يتم الكشف عن موعد وإعلان البلد المستضيف للنهائي في وقت لاحق.

وجاء قرار الاتحاد الأفريقى لكرة القدم على خلفية الأحداث الساخنة التى شهدتها مباراة “إياب” نهائى دورى أبطال أفريقيا فى نسختها الأخيرة التى أقيمت بملعب “رادس” بالعاصمة التونسية.

وكان الاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف” قرر إعادة مباراة الترجى التونسى والوداد المغربى فى نهائى دورى أبطال أفريقيا فى ملعب محايد لعدم توفر شروط السلامة واللعب النظيف فى ملعب “رادس”.

وعقدت لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الأفريقى لكرة القدم “الكاف” اجتماعاً الشهر الماضى بالعاصمة الفرنسية “باريس” لمناقشة أحداث مباراة الترجي والوداد، وذلك على هامش اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم “كونجرس الفيفا”.

كان الترجى التونسى توج بطلاً لمسابقة دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية على التوالى والرابعة فى تاريخه بعد فضيحة تحكيمية مثيرة للجدل، رفض على إثرها الوداد البيضاوى المغربى استكمال المباراة، قبل أن يتقرر إعادة المباراة.

وتوقفت المباراة التى جمعت الترجى والوداد على ملعب “رادس” فى الدقيقة (61) لمطالبة لاعبى الوداد بالعودة إلى تقنية الفيديو لاستكشاف مدى صحة هدف سجله نجم الفريق المغربى وليد الكرتى وألغاه الحكم بداعى التسلل، عندما كانت النتيجة (1-0) لصالح الترجى.

وبعد نحو 75 دقيقة من توقف المباراة، أطلق الحكم الجامبى باكارى جاساما صافرة النهاية، باعتبار الوداد منسحبًا.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك