عنوان الحزن وتجدد الذكريات المريخ يواجه الأمل العطبراوي !!!!

0
456

قلم رياضي

معتز الفاضل

عنوان الحزن وتجدد الذكريات

المريخ يواجه الأمل العطبراوي !!!!

عنوان كلما ذكرته تداهمني ذكره رحيل النجم الخلوق أندراوس ايداهور ، وكلما حاولت أن أكتب عن اللقاء الذي يجمعهما تستوقفني الأحداث التي مازالت عالقة بالذهن والتفاصيل الأكثر ايلاماً ترفض أن تبارح التفكير.

✏مشهد عالق بالذاكرة لابدّ من البداية به :_

* المكان :: ملعب المريخ لقاء الزعيم والأمل
التاريخ 6 مارس 2010 .
*أثنتي عشر دقيقة بالتمام والكمال تمر بسلام لبداية الشوط الأول والفريقان حبابيب ، المريخ يواصل الضغط والأمل يستبسل بكل الطرق لمنع اهتزاز مرماه.
*الكل في حالة ترقب وتشوق لتسجيل الهدف الأول الذي سيخفف وتيرة اللقاء .
*مخالفة ارتكبت مع أحمد الباشا من عبد الرحمن كنو الدقيقة 13 في الرواق الأيسر لفرقة الأمل، كل الصفوة تأملت فيها لفك شفرة دفاع الفهود المتماسك.
*أنظار العشاق تتجه للاعبين داخل منطقة الأمل وأكثرها تركيزاً كأن منصباً على النجم ايداهور الذي يمتاز بالضربات الراسيه المتقنة فهو هداف الفرقة وهداف لقاءات الفريقين بخمسة أهداف.

✏حكم القدر أن تتوحد النظرة لكل الجماهير لتكون نظرة وداع لمشاهدة نجمها يقف على رجليه لآخر مره.
*نظرة لمشاهدة السقوط المدوي على أرض الملعب .
*تجمهر الكل (لاعبيين +إداريين+الكوادر الطبية) ونوبات عارمة من الهلع والخوف ترتسم على وجوههم وإشارات بالنواح والأيدي وإستنجاد بعربة الإسعاف إيذاناً لها بالدخول لأرض الملعب.
*لم يسقط ايداهور بعيداً بل سقط في المنطقة المخصصة له والتي أسعد منها جماهير المريخ كثيراً .
* أصبح الكل شارد الذهن والعقل عندما شاهدوا ايداهو المغوار مسجي على الأرض لايتحرك يميناً أو يسار بل اخفض رأسه للأرض داخل العشب الذي سقط عليه كثيراً لجلب الأفراح للجماهير متوحشاً بالشعار الذي أحبه ودافع عنه.
*دخول الإداريين بقيادة رئيس النادي وتعابير وجوه وحركات بعض النجوم أمثال العجب وهيثم طمبل وثورة كلتشي ووارغو وغضب كاربوني ودموع النفطي وتشنج همد وركد ابراهومة خلف عربة الإسعاف أكد أن ايداهور يعاني من إصابة بالغة وخطيرة .
*خروج عربة الإسعاف حاملة نجمها المحبوب وحاملة قلوب الجماهير ومصحوبة بدعوات الملايين إلي حوادث أم درمان والمزيع الداخلي يزف بزييييف البشريات من وحي خياله بأن الضباح بتمام الصحة والسلامة .

✏دقائق على إستئناف اللعب والكل لايهتم بمجرياتها ومطالبة واحتجاج الجماهير بانهائها فالقلب مع ايداهور والروح مشحتفه با الإسعاف .
*خبر نزل كالصاقعه على العشاق لقد فارق الضباح الحياة متوشحاً بالشعار الأحمر .
*لاعب قل إن يجود الزمان بمثله خلوقاً ومثالياً في كل شيء ، ويمتلك من المواهب والمهارات النادرة .
*مازال الضباح الكتلوج الذي يقارن به المحترفين لإثبات نجاحهم وفشلهم .
*تفاصيل حزينه تتقلقل بالدواخل كلما أستجلب المريخ محترفاً ونمني النفس بشبيه ايداهور.

✏يستضيف المريخ اليوم الأمل العطبراوي بالقلعة الحمراء ، على حساب الجولة الثامنة للدوري الممتاز .
* الفهود ظهرت في هذه النسخة بمستوى طيب أهلها لاحتلال المرتبة الخامسة وبرصيد عشرة نقاط.
* الأمل لم يكن في يوم من الأيام نداً للمريخ ولكن أصبحت مبارياته مع المريخ تشكل إهتمام خاص من واقع الأحداث التي ظلت تصاحبها خاصة التي تقام بعطبرة .
*جماهير الأمل وبعض الجماهير المندسة ظلت تخرج بالشغب والضرب والخروج عن الروح الرياضية حيث تعرض عدد من لاعبي وإداري المريخ للضرب بعطبرة منهم كلتشي والحضري وبله جابر والأمين العام للنادي والقائمة تطوووول.
* لا نناشد بالخروج عن الروح الرياضية فهذا ليس ديدن الصفوة ولكن نطالب بحشد يضاهي الموازره في البطولات الأفريقية .

* تنتظر الجماهير المريخية اليوم دخول نجمها الأول رمضان عجب في فورمة المباريات من واقع أنه يمثل أحد الأعمدة المهمة والحلول الناجعة في الرواق الأيمن الذي ظل في حالة ركود دائم منذ أصابته خاصة وأن الأمل اليوم سيلعب بتكتل دفاعي محكم مما يحتم على الفريق الإعتماد على الأطراف كأحد الحلول الناجعة .
* أمير كمال خضع للراحة أول أمس واكتفى بالتأهيل في مران الأمس وعليه لابدّ من التأكد من شفائه تماماً قبل الدفع به حتى لا تتفاقم أصابته ونفقده أفريقيا ويبقى خيار الدفع بصابر عطرون أو ضفر أفضل بكثير من إرجاع علا يوسف للدفاع من واقع أن وسط الملعب مازال خالياً في ظل غياب جابسون سلمون وقوة الأمل تكمن في وسطه ويحتاج المريخ للاعب مقاتل في الوسط من واقع الخشونة المتوقعة للاعبيه.

* نتمنى أن يتحلى اللوك وأمير دامر بالشجاعة وذلك بالدفع ببخيت خميس في الطرف الأيسر من أجل تجهيزه لمقبل المباريات خاصة وأن مصعب لعب جولات الممتاز السبعة .

✏سيغيب العقرب غداً بسبب الإصابة ومازالت الشكوك تحوم حول عنكبه ولكن الفرقة الحمراء عودتنا على أن لا تتأثر بغياب أحد .
* نطالب أخوان تراوري بإنزال أقصى هزيمة بالفهود وإعادة ذكريات 2008 عندما هزم الأمل بالثمانية حتى لا تظن الفهود أنها نداً للمريخ في يوم من الأيام وارجاعها إلى حجمها الطبيعي((اضربوا الأمل بالأهداف عقاباً لضرب الحجارة التي تعرض لها لاعبي المريخ بعطبرة)) .
* نناشد جماهير المريخ بالتواجد غداً داخل القلعة الحمراء ، لنبعث برسالة إلى جماهير الأمل في كيفية أستقبال الضيوف ، ولتعلم أن خلف نجوم المريخ قاعدة تسد قرص الشمس .

♡ جرة قلم أخيرا :_

أول وأهم العوامل التي تؤدي لإخراج المباراة إلى بر الأمان تتمثل في أختيار طاقم تحكيم مؤهل وكفء وأن يكون صارم جداً خاصة في الألعاب الخشنة ((التي أفقدت المريخ عدداً كبير من نجومه )) وأن يعطي كل ذي حق حقه .

■ لسنا في حرب فالرياضة تسامح وأخلاق ومحبة ويبقى هتاف الصفوة وغزو الشباك أكثر ايلاماً !!!

 

قلم رياضي - معتز الفاضل

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك