صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

عودة الصفاء بين الجنرال والكيماوي!!

478

مشاهد رياضية

عبد الله ابو وائل

عودة الصفاء بين الجنرال والكيماوي!!

عاشت الخرطوم فرحة كبري بعودة الصفاء بين رئيس اتحاد الخرطوم الجنرال الشاذلي عبد المجيد ونائبه الاستاذ جمال الكيماوي بعد جفوة استمرت لبعض الوقت استغلها أصحاب الأغراض في الوقيعة بين الرجلين لكن ارادة الشاذلي والكيماوي لتجاوز الخلاف كانت كبيرة ورغبتهما  في تجاوز ما مضي اسهمت في عودة الصفاء بينهما ليعودا  اكثر قوة وعزيمة لقيادة اتحاد الخرطوم لتحقيق افضل النتائج سيما وان لكل منهما اسهاماته  في نهضة الاتحاد.
التحية للجنرال الشاذلي عبد المجيد وهو يقدم مصلحة هذا الاتحاد الرائد علي المصالح الشخصية ويمد يده بيضاء من غير سوء معانقا  شقيقه الكيماوي الذي أكد انه صاحب قلب كبير وهو يتسامي فوق جراحاته متناسيا ما حدث واضعا  يده في يد الجنرال في مشهد ادخل الرعب في قلوب الأعداء ممن ظلوا يصطادون في الماء العكر.
التحية لصاحب مبادرة لم الشمل وتنقية الاجواء وعودة الصفاء بين الرجلين الأخ خالد ليمونة الذي  مهما كتبنا عنه فإننا لن نوفيه حقه.
التحية له وقد أعاد لاتحاد الخرطوم قوته التي اضعفها خلاف ابنائه خلال الفترة الماضية.
والتحايا لكل من أسهم في عودة الصفاء بين الرجلين.
مشهد احمر
لا يزال حازم يماطل ويستهلك الكثير من الوقت فيما يتعلق بالتجديد للموهوب  طيفور بينما مفاوضات الهلال مع اللاعب تسرع من وتيرتها  ولا ندري ما هو سبب تباطوء حازم ونخشي ما نخشي ان نجد طيفور متوشحا بالازرق بسبب السياسة التي يتبعها حازم!
الهلال الذي جدد لمعظم نجومه يمكن أن يهدد صفقة التجديد  لطيفور فهل يري حازم ما نراه ويعلم ما نعلمه ام انه يسمع ويري ما يريد البعض ان يصله؟!!
مشهد اصفر
قطع العمل في ملعب المريخ شوطا بجهود الأخ محمد سيد أحمد الذي يسابق الزمن من أجل عودة ملعب الأحمر للخدمة.
جهود الجكومي تجد التقدير من اهل المريخ الذين تضرروا من خروج القلعة الحمراء من الخدمة ونتج عن ذلك تسول الأحمر الآخرين لقيام مبارياته بالملاعب الاخري.
نتمنى أن تكلل مساعي المريخاب المتعلقة بالنفرة  ويشارك الجميع بما يستطيعون حتي يكتمل العمل بالقلعة الحمراء.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد