فريق الرئيس الجديد !!

0
536

وهج الحروف
ياسر عائس

صعد اللاعب الدولي السابق ونجم الكرتين الأفريقية والعالمية جورج ويا على رأس الاهتمامات العالمية ولفت الانظار بخوضه انتخابات الرئاسة في بلده ليبيريا.
لم يكن غريبا انحياز الناخبين لمن اسعدهم من قبل، فجاءت نتيجة جولة الاعادة ملبية لطموحات ويا وهو الذي وضع برنامجا طموحنا للارتقاء بالخدمات والاهتمام بانسان ليبيريا بعد سنوات من التخلف.
إبتسمت الصناديق للاعب كرة القدم السابق ..والذي دخل معترك السياسة ليثبت انه بالامكان مزاحمة الساسة مثلما كان يزاحم المدافعين على الكرات ويتمكن من احراز الاهداف.
والمواطن في ليبريا ينتظر الاصلاحات الاقتصادية وتسجيل الاهداف في جيبه حتى ينتعش دخل الفرد.
قدر الهلال ان يواجه فريقا من ليبيريا في مستهل مشواره بالابطال هذا الموسم.
والكرة الليبيرية متطورة بدليل ان احد افرادها نال جائزة اللاعب الافضل في العالم، ثم دخل مجال ساس يسوس وفاز ايضا بثقة الناخبين وهى اعلى وسام واكبر تاج.
لن يقبل الدولي السابق واللاعب الجماهيري الكبير وقد توج نفسه رئيسا لبلاده ان تتعثر فرق وطنه في المنافسات.
وكونه فاز بجزء من اصوات الرياضيين حملته لسدة الرئاسة وكرسي الحكم، فاننا نتوقع ان يصدر تعليمات صارمة ومشددة للاتحاد وللاندية التي تمثل بلده في بطولات الكاف ، وهو يدرك يقينا ان الرياضة ما عادت مجرد تزجية للوقت ،بل تصنع الحدث السياسي وكيف باتت قطر على كل لسان كونها انتزعت اعتراف المصوتين عندما عرضت ملفها لاستضافة مونديال العالم الذي يقام لاول مرة في الشرق الاوسط وتحت ضيافة بلد عربي.
ليس سرا ان الرياضة اصبحت تشكل رصيدا كبيرا وجزءا مهما من اقتصادات الدول التي تعترف بها، ولا تركنها على الهامش او تعتبرها لهوا غير مجد وترفا لا مكان له في عالم اليوم.
نهضت البرازيل وانفقت المليارات على استضافة عرس القدم، وقد قوبلت تلك القرارات باحتجاجات ومظاهرات ومسيرات غاضبة ولكن الدولة في اعلى مؤسساتها انحازت لاستضافة الحدث لتثبت ان سحر السامبا لم ينتج عن فراغ.
انتصرت وفازت وحصد المليارات لانها عرفت كيف تسوق البطولة.
يتباهى الهلال بقوته المادية الكبيرة وبخزانه البشري ورصيده الجماهيري الضخم ، وهى اسلحة مطلوبة للمعترك الافريقي ، ولكنها ستصطدم هذه المرة بالعناد الليبيري بوصول ويا للسلطة وجلوسه على الكرسي الكبير.
يجب ان نزيل عن اعيينا غشاوة المال والاستعراض بالقوة والتأريخ والتجارب.
يجب ان نمنح خصم الهلال حقه وقدره والا نتطاول او نستهين بفريق ليسكر، حتى لا نخرج من المنافسة من باب الدخول.
يواجه الهلال فريقا يرأس بلاده لاعب كرة سابق وليس اي لاعب بل كان ملء السمع والبصر.
قد لا يكون ليسكر او اي من لاعبيه بحجم ويا، او قريبا من امكانته ومهاراته وموهبته.
لكن الرئيس اللاعب لن يقبل باي انتكاسة رياضية وهو من بشر بعهده الاخضر وحتى لا تكون مدخلا للشماتة عليه من خصومه السياسيين.

أشتات !!

يستهل منتخبنا الوطني اليوم مشواره في بطولة الشان التي صعد لنهائياتها او عاد بعد ملاحم بطولية وجهد جبار.
نعلم ان الفارق الفني كبير وان الاعداد لم يكن في المستوى المطلوب ولكننا نتعشم في صولة الفرسان للانتصار للالوان والدفاع عن علم الوطن.
الفارق كبير بين منتخبنا وبقية فرق مجموعته ولكن الارادة تهزم المستحيل وبالعزيمة يمكن تسلق الجبال.
وعلى جماهيرنا ان تتحسب لاي نتيجة وتتعاطى معهافي اطار اعادة المنتخب سيرته الاولى والسير به في طريق البطولات واستعادة الامجاد.
لا تبنى المنتخبات بين عشية وضحاها ولابد من الصبر والصرف والانفاق وتذليل الصعاب.
النتائج الجيدة لا تكون وليدة صدفة ولا ابتسامة حظ..لابد من التخطيط الطويل والتصحيح حتى نتمكن من الحصول على افضل النتائج.
منذ وصول الملقاشي احمد احمد لرئاسة الاتحاد الافريقي والكاف احدث حراكا كبيرا في منظومته الادارية والمالية وحتى على مستوى البطولات.
نلاحظ تطورا في المفاهيم وفي الاستفادة من السلبيات السابقة التي كرست للمخالفات والفساد.
تولى الاتحاد الافريقي بنفسه مسئولية تأمين حوافز الحكام والصرف عليهم حتى لا تكون مدخلا للقيل والقال ومقدمة للفساد.
باتت حقوق الحكام نظير ادارتهم للمباريات من صميم اختصاص الكاف.
اغلق مدخلا للشبهات واوصد بابا للريبة.
ونحمد للتوليفة الجديدة التي فازت بانتخابات الكاف انها وضعت التحكيم في الاعتبار ، وافردت له حيزا كبيرا لان الهمس بات جهرا ، و قد ارتفعت الاصوات التي تنادي بتصيح مسار قضاة الملاعب بعد ان اهدروا عرق اللاعبين وجهد الاداريين واضاعوا حناجر الجماهير.
ادخل الكاف تعديلات مهمة على مسار بطولاته من حيث الزمان والتوقيت وهو قرار ما كان ينبغي صدوره بهذه الكيفية.
كاان يتوجب دعوة الاجهزة الفنية والمدربين والاداريين بالاتحادات الوطنية لورشة عمل جامعة تخرج بالتوصيات.
تراعي المناخ وظروف الطيران وارتباطات الاندية والمنتخبات.
نتمنى ان يكون مشروع التقويم الجديد لمنافسات الكاف متطابقا مع الرزنامة الدولية وتتحقق بموجبه الطفرة المنشودة.

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك