فريق المريخ (٤)

1
652

*نبض الصفوة*

*امير عوض*

حصيلة المُقدمة الحمراء لم تكُن بالسوء الذي إنتهت به حصيلة الموسم.. فالمريخ قد أنهي الموسم و هو صاحب أعلي معدل تهديفي بين أندية الممتاز و تواجد بكشفه هداف البطولة برقم قياسي وطني جديد.

ميدو القادم من العرضة شمال و الذي تعرض لحملة تشكيك هائلة في قدراته وصلت لحد إتهامه بالإصابة التي لا شفاء لها إستطاع أن يخرج لسانه طويلاً في وجه من قادوا تلك الحملة و ذلك بالتربع علي صدارة هدافي الدوري الممتاز.

و بلا شك فميدو مكسب كبير للفرقة الحمراء و صفعةٌ هائلة للخد الأزرق الذي أدمن (التلطيش) و هو يفرط في لاعبي خط المقدمة لفرقته بين الفينة و الأخري.

و علي المستوي البدني فمحمد عبدالرحمن يملك زخيرة بدنية هائلة مكنته من المزاحمة و المطاردة للمدافعين و إمتاز مهاجمنا المرعب بالسرعة و القوة و القدرة علي التسديد من كل الأوضاع.

الركيزة الهجومية الثانية تمثلت في هداف أفريقيا و مرعب الخصوم بكري المدينة.. و هو لاعب غني عن التعريف أو التلخيص إذ يمتاز بالسرعة الرهيبة و القدرة علي صناعة اللعب بإمتياز و هي الصفة التي أعانت ميدو للإبتعاد وحيداً في صدارة الهدافين.

بكري دوماً حاضر في المواجهات الكبيرة (محلياً و أفريقياً) و تبقي أهدافه الــ(١٤) علي المستوي الأفريقي هي العلامة الأبرز لقدرات هذا المهاجم المميز.

كليتشي و عاطف خالد و صالح العجب لم يشاركوا كثيراً و إنخفض مردودهم كثيراً بالإبتعاد عن المشاركة و لعل كليتشي تحديداً قد تأثر بعامل السن و هو الهداف التأريخي للممتاز السوداني.

الإستغناء عن كليتشي يعني حوجة الفريق الماسة لمهاجم (محطة) علي مستوي المحترفين بشرط ان يكون في مستوي يليق بالمريخ الذي يستعد لدخول المعمعة الأفريقية بعد شهرين من الآن.

بالأمس سقط سهواً إسم اللاعب السماني الصاوي عند مراجعة خط الوسط.. و الأكيد ان السماني قد قدم مستوي مميز للحد البعيد في بداياته قبل أن ينخفض رتم أداءه في خواتيم الدوري بصورة محيرة للجميع.

و السماني علي طريقة التش و التكت.. من نوعية اللاعبين الذين يقدمون السهل الممتنع في صناعة اللعب.. و يعاب عليه عدم الإلتزام بالشق الدفاعي و يتميز عندما يلعب حراً بلا واجبات دفاعية.

*نبضات متفرقة*

نتمني أن تبر الإدارة بوعدها بالتجديد لجمال سالم خلال هذه الفترة.

جمال لاعب لا غني للمريخ بدونه و الحارس المُشبع بالخبرات من ركائز الفريق الأساسية أفريقياً و محلياً.

تسجيل التاج اليوم سيكون إضافة مميزة للوسط المريخي كون ان اللاعب من نجوم الدوري السوداني ككل.

و يبقي المحك الرئيسي في القدرة علي إنتداب محترفين من الوزن الثقيل لإعانة الفريق في مشواره الأفريقي و ليس الجلوس عالة علي دكة الإحتياط.

غداً نُعلق علي وضعية المجلس بعد خياراته الأخيرة و أهمها المضي قدماً في عقد الجمعية العمومية.

*نبضة أخيرة*

الزمن يداهمنا.. و السستم في إنتظارنا

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

1 تعليق

  1. ياا صاحب عاموود ( الكفوة ) …..
    بالنسبة لكلامك ( بأن المريخ قد أنهى الموسم وهو صاحب أعلي معدل تهديفي بين أندية الممتاز … )

    فهو كلاااام ( مردود ) لأنه غير صحيح ، ولغة الأرقام تكذب كلامك وتؤكد كذبك فأنظر بأدناه ماذا ترى …!؟!؟!؟

    أسم النادي الأهداف النقاط
    1 الهلال 67 80
    2 المريخ 66 79

    أما قولك بأن ( محمد عبد الرحمن ) ولما يتمتع به من إمكانيات جسدية زاحم بها المدافعين …
    فأرجو مراجعة عدد الأهداف التي أحرزها من ( نقطة الجزاء ) مقارنة بالأهداف المسجلة بمزاحمة المدافعين.
    إنكم أُناااااااس تخعون أنفسكم وتعيشووون على الوهم أنتم وبقية ( الكفوووووة ) …!!!
    وصحيح الإختشوووووووا ماتوووووووا … !!!!

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك