فساد “اتحاد الشباب” يا بوشي..!

0
91

ضد التيار

هيثم كابو

فساد “اتحاد الشباب” يا بوشي..!


* كتبت قبل حوالي ثمانية أشهر عبر هذه المساحة تحت عنوان )اتحاد “السراب” الوطني( ما يلي:
للذين لا يعلمون من الشباب وحتما أنهم كثر: هناك كيان )هلامي( اسمه )الاتحاد الوطني للشباب السوداني( تخصص له ميزانيات سنوية ضخمة يسيل لها اللعاب، ويزعم ذاك الاتحاد المذكور للحكومة و)من يهمه أمرهم( من أولياء )ميزانيته( أنه منظمة شبابية )قومية( – نعم، قومية هكذا يقول دون أن يرتجف له جفن – ويتمدد في ادعاءاته الغريبة تلك ليصل مرحلة )تقديم نفسه( بأنه )المعبر داخلياً وخارجياً عن حركة الشباب السوداني وإسهاماته في مختلف المجالات إذ يضم هذا “الاتحاد العجيب” تحت لوائه ما يزيد عن )9( منظمات شبابية في مختلف التخصصات فضلاً عن )18( اتحادا فرعيا على مستوى ولايات السودان الأمر الذي “دفعه لادعاء” تبني قضايا الشباب المركزية والسعي لمعالجتها مع الأجهزة الرسمية والشعبية(.
* اللهم لا تؤاخدنا بما يقوله )اتحاد السراب( الوطني عنا..!
* أكثر ما يميز هذا )الاتحاد( بعده الشاسع عن الشباب، وتجاوزه لقضاياهم، وعدم إلمامه بما يحدث لهم، واستدارة ظهره لآلامهم، ومخاصمته لآمالهم، لذا فهو يمثل نموذجا باذخ التزييف لاختطاف اسم الشباب في المنابر وانتحال صفتهم، ومتى ما برزت أحداث حقيقية على السطح وحان ميقات معرفة حقيقة هذا الادعاء كان الصمت المخجل هو الحصاد، والاختباء المخزي هو الحصيلة تماماً مثلما رأينا في الأحداث الأخيرة..!
* لو سألوا )اتحاد السراب( الوطني عن جحافل الشباب التي رفعت )لا الرفض( لما امتلك إجابة واحدة للرد على أكثر الأسئلة بديهية، ناهيك عن الغوص في أغوار القضية، فاتحاد )السراب( مجرد نمر من ورق يخدع الجميع باتحاداته الفرعية ومشاريع الاستقرار )الوردية( وما يملكه على الورق من عضوية..!
* الذين يلقون باللائمة على اتحاد )السراب( كونه بعيدا عن قضايا الشريحة التي يرفع لافتة التعبير عنها لا يعرفون حقيقة أن هذه الاتحادات )شبه الرسمية( أبعد ما تكون عن قضايا الشباب وهمومهم فهي للأسف مجرد أجسام كرتونية..!
* ميزة اتحاد الشباب أنه لا يختلف كثيراً عن اتحادات كثيرة لا تعبر عن قواعدها، ومعظم هذه الاتحادات مجرد مبانٍ وميزانيات و)ورق مروس( وأسماء و)لافتات بلا عطاء(..!
* إن كان حال الشباب مؤلماً؛ فإن وضع اتحادهم أكثر إيلاماً..!
* فشل )اتحاد السراب( في استقطاب )شباب بلادي( لأنه لم يأت من أجلهم.. النظرة لمعظم من يتولون قيادته معروفة؛ وملفات عدد من قادته السابقين )غير مشرفة( والقصص مؤلمة ومؤسفة، و)شباب تطاولوا في البنيان واكتر من عمارة وكم دور وخلوا الطابق مستور(.
* شباب قنع لا خير فيهم.. بورك في الشباب الطامحين.
* اتحادات تمشي على خطى السلطة ولا تعرف مطالب القواعد وترفض لعب أية أدوار حقيقية رافعة في الوقت ذاته لافتة )الاستقلالية والقومية(..!
* لا تقل )اتحاد الشباب الوطني(، ولكن قل )اتحاد شباب المؤتمر الوطني(..!
* هو والمصداقية خطان متوازيان لا يلتقيان، لذا فقد ظل الشباب السوداني بعيدا عنه، فاتحاد السراب يزعم أنه )قومي وطني( وما هو إلا مجرد لافتة تجمع بعض شباب )المؤتمر الوطني(..!
* لا تضحك يا عزيزي إن قرأت في تعريف )اتحاد السراب( أنه )كيان مستقل عن كل التنظيمات السياسية(، فالشباب يعرفون حقيقته غير المخفية ويمدون ألسنة التهكم في وجه القائمين على أمره ممن يضحكون على أنفسهم عندما يقولون إن اتحادهم )الهلامي( بعيد تماماً عن )السيطرة الحزبية(..!
* الكيان الشبابي الذي يرفع لافتات الكذب الصريح أمام بوابات الدخول لداره ينبغي ألا يتوقع تقاطر الشباب إليه أفواجا، كما يجب على من يدعمونه بسخاء أن يعلموا جيداً أنه لن يكون مظلة عندما يشتد الهجير ولا بدراً منيراً في الليالي الظلماء..!
* سيطر حزب المؤتمر الوطني على مقاليد الحكومة، ووزع بمزاجه كعكة الوزارات – كما يصفونها – وفق سياسة الترضيات والمحاصصات، وضيق على الشباب في كل المجالات وحرمهم حتى من مجرد التمتع بقيادة وعضوية الاتحادات والكيانات..!
* قبل أن تفكروا في إدارة حوار مع الشباب عليكم بتخفيف الغبن الكامن في الأفئدة وحل هذه الكيانات الهلامية وتسريح الاتحادات الوهمية ثم من بعد ذلك تعالوا للحديث عن القضايا الشبابية..!
* لا تقل: إن اتحاد )السراب( كيان )طوعي جامع(، ولكن قل إنه كيان )طمعي طارد(..!
)2(
* الآن تبخر النظام؛ ولا بد من تشكيل لجنة عاجلة من قبل وزارة الشباب والرياضة لمراجعة أصول اتحاد الشباب وحساباته البنكية وأرصدة العاملين فيه والتحويلات التي تمت مؤخراً وملفات من مروا عليه والتحفظ على ممتلكاتهم وتقديم معظمهم للقضاء حتى تعود أموال الشباب المنهوبة وتأخذ العدالة مجراها.
* عزيزتي ولاء البوشي: اضربوا معاقل الفاسدين؛ ولا تخونوا دماء الشهداء بالتفرج على من سرقوا حقوق وأحلام الملايين.
)3(
نفس أخير
* سرقوا خيرات البلد ومستقبل الشباب و)حان ميقات الحساب(..!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك