صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

فصل رئيس تحرير صحيفة قوون بسب الصلاة

0
مفتى محمد سعيد
تم الاستغناء عن خدمات الزميل مفتي محمد سعيد من رئاسة تحرير صحيفة قوون بخطاب ممهور من طه علي البشير رئيس مجلس الادارة بسب تاخره عن اجتماع داخلي تزامن مع موعد صلاة العشاء
قد يعجبك أيضا
7 تعليقات
  1. محمد عبدالله يقول

    مبروك يا مفتي لو دي الحقيقة إنشاء الله ربنا يعوضك برزق ابرك من هذا . جد انت محظوظ ولا تتسرع والارزاق بيد الله

  2. امريكي يقول

    ما فهمته من صياغ الخبر ان الأستاذ مفتي محمد سعيد فضل صلاة العشاء عن الاجتماع .. فان كان هذا صحيحاً ،، فهنيئاً لك ووفقك الله في دنياك واخرتك .. ولا بارك الله في عمل أجلت له الصلاة .. ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب .. حسبي الله ونعم الوكيل .. هدانا الله وإياكم ..

  3. امريكي يقول

    والله لقد هزني هذا الخبر ،، لكم هذه الواقعة ،، والله اليهودي في نيويورك يطلب السوداني بالاسم لكي يشتغل معه في ( الكاشير ) لامانته والحمد لله ،، وعندما يحين وقت الصلاة يحضر اليهودي صاحب العمل ليديره حتي يذهب السوداني لأداء صلاته ، وفي صلاة الجمعة يأتيه باكرا.. والله هذا هو اليهودي .. فهل نحن مسلمون .. أتمني الا يكون هذا الخبر صحيحاً .. فان كان فعلي الدنيا السلام ..

  4. الذبيح يقول

    أرجو من حكيم الهلال، الأستاذ طه على البشير أن يعيد النظر في هذا القرار، فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولا بارك الله في اجتماع تؤخر له الصلاة عن موعدها… ورئيس تحرير الصحيفة يستحق جائزة خاصة بدلاً عن فصله من عمله !!!

  5. عبدالعظيم محمد يقول

    حسبي الله ونعم الوكيل فيكم هذه هي أخﻻق الذين يتشدقون بانهم اهل الوطنبه وهﻻلهم هﻻل الخريجين نهديم قرار حكيمهم طه علي البشير هذه اخﻻق الهﻻﻻب اخﻻق الله اكبر عليكم

  6. Yousif Amir يقول

    لا بارك الله لك فى عملك المنزوعه منه البركه اصلاً اذا كان هذا الخبر صحيح ايها الطه على البشير بالاضافه لصحيفة قوون فإنك حسب علمى رئيس مجلس إدارة مصانع حجار للتبغ و السجاير اذا كنت انت تبيع السجاير و السموم المحُرم بيعها للناس بفتوى شرعيه فكيف لا يستقيم عقلاً ان تفصل رئيس تحرير صحيفة قوون بسبب تفضيل اداء الصلاة على الاجتماع حسبى الله حسبى الله و نعم الوكيل منك

  7. Yousif Amir يقول

    هنيئاً لك الاخ مفتى محمد سعيد لأنك لم تلغى الصلاة او تأخرها بسبب الاجتماع و تعصى رب العالمين و ربنا يعوُضك برزق ابرك و افضل من هذه الارزاق المنزوعة البركه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد