صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

فضيحة منتخب العواجيز

3٬737

كبد الحقيقة

د.مزمل ابوالقاسم

فضيحة منتخب العواجيز

* ظل الاتحاد السوداني لكرة القدم يرفع شعار محاربة التزوير في الأعمار، ويرمي المجلس الذي سبقه بتلك الممارسة القبيحة، ويزعم أنه أتى للقضاء عليها، ويدعي أنه مهتم بدعم لاعبي المراحل السنية، وساعٍ إلى تمكين اللاعبين الصغار من المشاركة مع أنديتهم كأساسيين حتى في مسابقة الدوري والممتاز.
* لإثبات ذلك التوجه أصدر الاتحاد تشريعاً بالغ الغرابة في العام المنصرم، ألزم به الأندية بإشراك لاعب تحت سن 20 سنة في كل مباريات الممتاز، لكنه أخفق في فرضه داخل المستطيل الأخضر، لأن الأندية ظلت تدفع باللاعبين تحت السن في أواخر زمن المباريات.
* لضمان وجود لاعبين صغار داخل الملعب رفع الاتحاد العدد إلى لاعبين لكل فريق، وألزم الأندية بإشراكهما طيلة زمن المباراة في الدوري الحالي، وقضى بمعاقبة أي فريق يرفض إشراك لاعبي السنية بخسارة النتيجة.
* كتبنا في وقتها منتقدين القرار العشوائي، وذكرنا أنه يحوي حرقاً للمراحل، وتهرباً بيناً من مسئوليات الاتحاد تجاه اللاعبين الصغار، لأنه لم يهتم بهم أصلاً، ولم ينظم لهم أي مسابقة عمرية على مدى أربع سنوات كاملة، قضاها المجلس الحالي في قمة هرم العمل الإداري بالاتحاد.
* لم تخرج أكاديمية تقانة كرة القدم التابعة للاتحاد السوداني لكرة القدم أي لاعب يافع بعد مرور أكثر من عشرين عام على إنشائها، مع أنها تحوي ملعباً جميلاً وفندقاً مؤهلاً، تم تخصيصه لسكن الإداريين وبعض العواطلية الذين يتكسبون من أموال الاتحاد.
* أكاديمية يسكن فيها بعض أقرباء أعضاء مجلس إدارة الاتحاد أحياناً، وتشهد ممارسات يندي لها الجبين خجلاً، ويخصص ملعبها لتدريبات الأندية بالإيجار، من دون أن يتم توظيفها لتنشئة اللاعبين الصغار، وتكوينهم بطريقة صحيحة.
* أمس أصدر الجهاز الفني قائمة المنتخب الوطني الأولمبي (تحت 23 سنة)، ومن المؤسف أن معظم اللاعبين الذين تم اختيارهم تخطوا السن المطلوبة بعدة أعوام.
* منهم حارس نادي الهلال محمد النور أبوجا، الذي يبلغ من العمر 25 عاماً، لأن بياناته في إدارة السجل المدني بوزارة الداخلية تشير أنه من مواليد العام 1996!
* تم تعديل عمر أبوجا بطلب قدمه الاتحاد السابق لإدارة السجل المدني، لتمكين اللاعب من اللعب مع أحد المنتخبات السنية، وسار الاتحاد الحالي على نهج سابقه، وأقر التزوير مع أنه يزعم أنه أتى لمحاربته.
* للأسف استجاب السجل المدني للطلب المخجل، وساعد الاتحاد السابق على تزوير الأعمار.
* كذلك ضمت القائمة لاعب الهلال عيد مقدم المولود في 17 سبتمبر 1995، وذلك يعني أن عمره 26 عاماً ولا تحق له المشاركة مع المنتخب الأولمبي.
* ظل عيد مقدم يلعب في الدوري الممتاز منذ العام 2014، ومع ذلك تم اختياره لمنتخب تحت 23 سنة، مع أن عمره مزور بأمر الاتحاد السابق، الذي خاطب إدارة السجل المدني لتعديل عمر مقدم لتمكينه من اللعب مع منتخب الشباب، وسار الاتحاد الحالي على نهج سابقه، وأجاز فعله، مثلما فعل مع أبوجا.
* أما المثير للسخرية حقاً فقد تمثل في ضم اللاعب ولاء الدين موسى، الذي لعب لهلال سنار ثلاثة مواسم، قبل أن ينتقل إلى الرابطة سنار لعام واحد، ويتحول منه إلى أهلي مدني ويقضي معه موسمين، وينتقل منه إلى الهلال ويقضي معه أربعة مواسم، ويتحول من الهلال إلى حي الوادي نيالا ويقضي معه موسماً واحداً، قبل أن ينتقل إلى أهلي شندي في الموسم الحالي.
* لعب ولاء الدين لأربعة من أندية الممتاز، ولناديين في الدرجة الأولى 12 موسماً وما زال صغيراً في نظر الاتحاد العام، وما زال مصنفاً ضمن لاعبي المنتخب الأولمبي في نظر الجهازين الفني والإداري للمنتخب!
* لو صح أن ولاء الدين موسى دون 23 سنة فذلك يعني أنه لعب في دوري الدرجة الأولى بمدينة سنار وعمره أقل من عشرة أعوام، لذلك أطلقنا عليه لقب الطفل المعجزة، سيما وأنه شارك أساسياً مع المنتخب الوطني (الأول) في بطولة سيكافا عام 2015، وذلك يعني أنه لعب أساسياً مع المنتخب والهلال وهو دون 16 عام!
* مازن محمدين لاعب المريخ المعار إلى نادي توتي يقارب عمره الثلاثين عام!
* حتى حارس أهلي شندي اسحق آدم لا يحق له اللعب مع المنتخب الأولمبي لأن عمره حوالي 30 عام.
* نسأل: هل يعقل أن لا يحوي المنتخب الوطني الأولمبي أي لاعب من نادي الخرطوم الوطني، المشهور برعايته للاعبين الصغار، وببراعته في اكتشاف الموهوبين في أعمار صغيرة؟
* ما فائدة إلزام الأندية بإشراك لاعبين دون 20 سنة ودون 23 سنة في الدوري الممتاز طالما أن المنتخب الأولمبي يضم في غالبيته عواجيز تخطوا سن الثلاثين؟
* لم يقرن الاتحاد الحالي القول بالعمل في أي ملف كروي.
* يدعي أنه ضد التزوير ويمارس التزوير ويدعمه، ويزعم أنه ضد الفساد ويمارس أسوأ أنواع الفساد، ويتشدق بالحرص على المال العام مع أن رئيسه متخصص في التعدي على المال العام، ومع أن أمينه العام بارع في لهف المال العام، بمعية المدير الإداري الذي يمتلك باعاً طويلاً في الاحتيال والتزوير واللف والدوران لسرقة أموال الاتحاد.
* اختيارات المنتخب الأولمبي تمثل فضيحة جديدة لاتحاد الفساد، الذي يقول ما لا يفعل.
آخر الحقائق
* مسابقة الدوري الممتاز مخصصة في الأصل للكبار.
* الطبيعي أن لا تحوي لوائحها أي اشتراطات تتصل بالعمر، إلا في ما يتعلق بمنح الأندية (ميزة) إشراك اللاعبين المبرزين من الفرق السنية، متى ما أثبتوا جدارتهم باللعب مع الكبار.
* أحال رئيس الاتحاد (الميزة) إلى إلزام ثقيل، تغول به على صلاحيات المدربين، ليأمرهم بإشراك هذا وعدم استبدال ذاك.
* سألنا شداد أكثر من مرة، هل تظن أن اللاعب الذي يصل إلى سن 21 أو 23 سنة ما يزال صغيراً بدرجةٍ تدفعك إلى سن تشريع متعسف ومتخلف يلزم المدربين بإشراكه في المباريات إلى نهايتها، حتى ولو لم يؤهله مستواه الفني للعب أساسياً في التشكيلة؟
* سبق لنا أن ضربنا مثلاً بالنجم الفرنسي كيليان مبابي، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي قاد منتخب الديوك للفوز بلقب بطولة كأس العالم وهو في التاسعة عشرة من عمره، هل فعل ذلك بموهبته وقدراته الذاتية ومؤهلاته الشخصية أم بتشريع متخلف يلزم المدرب بإشراكه مع المنتخب؟
* هل احتاج مبابي إلى دعم من الاتحاد الفرنسي كي يثبت أنه قادر على تمثيل بلاده وقيادتها للفوز بلقب أكبر وأشهر منافسة كروية في العالم؟
* كذلك حقق البرازيلي نيمار كل الألقاب الكبيرة مع الأندية التي لعب لها، وقاد البرازيل للظفر بالميدالية الذهبية في الأولمبياد لأول مرة في تاريخها، وظفر بلقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية مع برشلونة قبل أن يكمل الثالثة والعشرين من عمره، فهل تطلب منه ذلك عوناً من الاتحاد البرازيلي؟
* تهتم كل الاتحادات الكروية في العالم بالصغار، وتنظم مسابقات كروية لهم، وتنشيء الأكاديميات لتطويرهم، وتدعمهم بالمال والإمكانات الإدارية والفنية، وتجتهد لنشر مراكز التكوين لتطوير المستوى بالاستثمار في الصغار كسباً للمستقبل.
* قطر فعلت ذلك، وأنشأت أكاديمية (سباير)، واهتمت بالصغار، وحصدت ثمرةً حلوة بفوز منتخبها بلقب بطولة الأمم الآسيوية الأخيرة في الإمارات، وكان عِماد المنتخب الذي حقق ذلك الإنجاز التاريخي لاعبين نشأوا وتأهلوا في (سباير).
* من بينهم ستة لاعبين من أصول سودانية، استخلصتم قطر من جالية سودانية صغيرة تقيم على أراضيها، ولا يتخطى تعدادها خمسين ألف شخص، فكم لاعباً صغيراً أهلته اتحاداتنا المتعاقبة من تعداد سكان بلادنا الذي يناهز أربعين مليون نسمة؟
* تفوق أحد أولئك النجوم على لاعبي منتخبات اليابان وكوريا الجنوبية والصين وأستراليا وحقق لقب هداف البطولة مسجلاً عشرة أهداف غالية للعنابي، ونعني به النجم المعز أحمد لاعب نادي الدحيل وخريج أكاديمية (سباير) الرياضية.
* منتخب العواجيز يمثل سبة جديدة في جبين اتحاد الفساد العام.
* طبيعي أن يحدث ذلك في زمنٍ يقود فيه الاتحاد إداريون بمواصفات كمال شداد وحسن برقو.
* لا يدافع عن هذا الاتحاد الفاشل إلا إعلام السنكيت.
* أقلام أدمنت التسول، ولم يتبق في وجهها مزعة لحم.
* طول اللسان القصد منه التغطية على وضاعة التناول ووقذراة السلوك.
* آخر خبر: الأقلام التي تتغزل في اتحاد الفساد رخيصة، وتتكتب مقابل عطية مزين!

قد يعجبك أيضا
9 تعليقات
  1. صلاح يقول

    كم أنت كبير يابروف شداد يا علامة يا قامة، حفظك الله ذخرا للوطن ولقلعة العلم جامعة الخرطوم أم الجامعات وقلب السودان النابض !!
    ماجستير ودكتوراة وأستاذية ماركة إنجليزية، لا فيهن شق ولا طق !!
    التحية من هنا أبعثها أيضا للأستاذ الصحفي القامة المصادم محمد كامل سعيد !!

  2. أبو ساروتا يقول

    قلتها بنفسك الإتحاد السابق من قام بتزوير أعمار من ذكرتهم إذاً لماذا لم تتكلم عن فساد الإتحاد السابق في حينها

    1. خالي شغل يقول

      عمود لا فيه شق ولا طق وعلي بالطلاق طالما ناس شداد والبلوله والجرورة وناس برقو وفرقو العجايز قاعدين ما نتقدم خطوة لي قدام ياخ بطوله شباب وصغار مافي ده حرث في البحر يا جلاكيم انتو بالله شداد ده قاعد لي متين؟!!

  3. عمك يقول

    عمود في الصميم

  4. ابو عمار يقول

    قلت لي اعلام السنكيت اها كيف اعلام البوش وحول لي ياريس حق البوش اي اعلام ارخص ? بعدبن يعني ما جبت سيره لعمر لاعبكم طبنجه ولا هو لسه رضيع

  5. Tariq يقول

    هاهاها شداد حارقهم وقافل بلف الفساد .. كبير الكهنة كان ماخد راحتو في عهد معتصم والمنان اتحاد الفساد والتزوير .. الناس كلها عارفه معدن واصول شداد ونظافة سيرته ويديه من كل فساد .. يحاولون تلطيح تاريخ شداد بتهم يعرف القاصي والداني انها تهم تنم عن دواخل بالانا العليا وحب الذات والانانية .. في نم قرير العين يا شداد

  6. مجدي يقول

    هو شداد براه مشكلة السودان ساسة وادارين .بلد غني بالموارد وبالمواهب. السودان مثل البرازيل بلد مختلف لان فيه تنوع فريد لا يوجد في العالم الا في البرازيل والسودان .البرازيل نهضت في كل المجالات والسودان فشل وخسر في كل المجالات والسبب هو الشخصية السودانية المريضة بالانانية والمصلحة الشخصية رغم ان اغلب الذين يديرون السياسة والاقتصاد والرياضة والثقافة هم من حملة الدكتوراة والماجستير والبكالريوس .انا اقترح نجيب عقول من مصر لانها اقرب دولة لنا تدير لينا السياسة والاقتصاد والرياضة والثقافة لاننا فاشلين وليوم الدين لا نحقق الا الصفر الكبير والعريض

  7. محمد التوم يقول

    والله اكفيت وأوجزت يا دكتور مزمل.السؤال اللذي يتبادر للاذهان……
    والله لو كان كلامة غير صحيح لما صير هؤلاء المفسدين دقيقة واحدة ولاحتكموا للمحاكم بالقذف والسب وإشانة للسمعة لماذا سكتوا هؤلاء القوم ؟ ؟؟؟؟؟؟ونحن نقرأ من سنين كتابات د.مزمل..العاقل يقول ما يقولة صحيح وإلا…………!بوركت ….نظف الكرة السوداني من الذبالة. .والله ينصرك طالما هدفك نبيل..

  8. majdi يقول

    انت قلت الاتحاد السابق ( اتحاد اللقيمات ) اذا لماذا تهاجم الاتحاد الحالى يا حاقد . التحيه لدكتور شداد الذى لا يلتفت لأمثالك . اما موضوع اتهامه بالفساد فهذا لأمر مضحك .. ههههه حول لى ياريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد