فعلا.. رزق الهبل على المجانين..!!

0
206

كرات عكسية 

محمد كامل سعيد

فعلا.. رزق الهبل على المجانين..!!

* ضجت الاسافير، وانطلقت كرنفالات فرح حمراء اعتبارا من ليلة اول امس بسبب ما وصف بفوز المريخ بلقب الدوري الممتاز للعام 2018 عقب فصل محكمة كاس بلوزان في شكوى لاعب مريخ الفاشر هشام جنية في المباراة التي خسر فيها الاحمر الام درماني بكل جبرونه وامكانياته امام مريخ السلاطين بهدفين نظيفين..

* وقبل الخوض في تفاصيل القصة الجديدة لنج لابد من الاشارة والتاكيد على حقيقة مهمة تتمثل في ان الهلال كسر في ذلك العام كل التوقعات وتجاوز قرار الاتحاد الدولي بخصم ست نقاط من رصيده ونجح في التفوق على (تنابلة المريخ)  وحقق الفوز تلو الفوز في حين واصل الاحمر التقاعس وتعرض لنزيف نقاط بشكل غريب..!

* ومثل الطالب الخيبان الذي يفشل في تحقيق النجاح في الامتحان مع زملائه فيتجه الى الحصول على درجات المرور بمساعدة صديق وجدنا دخلاء نادي المريخ وهم يبحثون عن تفرد ودرجات لزيادة ارصدتهم في كل الاتجاهات بعد ما فشل الفريق في الحصول على اللقب داخل الملعب في تجاوز ما كان مريخ الاصالة والجدارة يسعى له او يرضاه..

* مريخ اخر الزمان الذي كان يحرز الالقاب والكاسات الخارجية داخل الميدان امام اعتى واقوى اندية القارة السمراء، تحول بفعل هواة التطبيل الذين يتاجرون باسمه الى باحث عن الانجازات المحلية على شاكلة لقب الدوري المحلي مع الاشارة هنا الى ان اشاوس الاحمر فازوا من قبل بلقب الدوري بدون تعادل او هزيمة.. وفي مرة بتعادل..

* نعود للاحتفال الغريب العجيب الذي حدث بين القاعدة بطريقة هستيرية واستمر في كل الاسافير وسيتواصل ليخدم الفكرة التي تعرضنا لها في السطور اعلاه والتي تؤكد حقيقة ان المريخ لم يعد هو المريخ ولا تجار اليوم يعرفونه كما كان يعرفه قادة الامس الاصلاء الذين

عشقوه بتلقائية دون انتظار لاي مصلحة او مكسب كان معنويا او ماديا على عكس ما حدث ويحدث اليوم في مريخ الافراد..

* يعلم جل المريخاب حقيقة ان الشكوى التي تقدم بها شخص باسم النادي الاحمر لم تكن مصلحة المريخ هي هدفها الاول بقدر ما سعي اصحابها لتصفية حسابات شخصية بدليل ان مكاسب الشكوى الخاصة بفريق الكرة تبددت تماما خاصة وان الهلال الفائز باللقب من داخل الميدان تسلم الكاس والمبلغ المالي وشارك في بطولة افريقيا..

* المريخ ايضا شارك في بطولة افريقيا ابطال الدوري لكنه ودع كالعادة من الدور التمهيدي قبل ان تبدا البطولة هذا بخلاف ما تردد ورشح من تسريبات عن ترتيبات واتفاقات تمت بشكل يضمن تبديل النتيجة للحصول على نقاط اللقاء.. لكن صياغة الشكوى بالطريقة البدائية التي تابعناها والفضيحة المدوية كانت كافية لنسيان امرها..

* على كل حال وحتى الان اعتقد ان الكرنفالات والاحتفالات واستعراض العضلات لا ولن يعني باي حال من الاحوال انتصار لهواة التلميع وتجار الكلمة بقدر ما هو تاكيد عملي كشف تبدل احوال المريخ وتراجع هيبته ووضعيته التي كان يجلس عليها بالامس ولا ادري كيف يسمح مريخي اصيل بالفوز بلقب على تلك الطريقة الميتة التي لا تشبهه ابدا.

* ما حدث من عبط لا يختلف كثيرا عن ذلك الذي حدث لاحد فرق رابطة ودنوباوي للناشئين بعد ما فاز احدهم بالكاس في اللقاء النهائي واحتفل لاعبوه وتسلموا الميداليات ومثلوا الرابطة وبعد اسابيع من الكرنفالات  والتمثيل على مستوى منطقة ام درمان تسلمت ادارة الفريق الفائز باللقب ما يفيد بخسارتهم للكاس بسبب شكوى..

* وكان طلب مكتب الرابطة من ادارة الفريق المنتصر والحائز على الكاس بتسليمه لادارة الفريق المهزوم في النهائي فما كان من مدير الكرة بالفريق الذي احتفل بالكاس الا ان قام بوضع الكاس في

داخل شوال فحم قديم وتركه في مكان مظلم وطالب مندوب الفريق كاسب الشكوى ان يتقدم لاخذ الكاس من ذلك المكان المظلم  اشار لهم باصبعه..!!

* نقول ذلك ونحن على يقين بان القصة المريخية لا تزال في البداية وهنالك مدة زمنية منحتها المحكمة لكل الاطراف لتقديم اي شئ يمكن ان يبدل مسار القضية وعليه فان الوقت لا يزال مبكرا والمعطيات تؤكد ان الموضوع قابل للتطور ويمكن ان يشهد متغيرات عديدة قد تقلبه راسا على عقب.. فقط على الجميع ان يترقبوا ما ستحمله الساعات ولن نقول الايام ولا الاسابيع المقبلة.

* لقد تاكدنا وبصورة عملية من حقيقة ان المريخ قد وقع في فخ عميق لا ولن يتمكن من الخروج منه بالسهولة التي يتوقعها اكثر المتفائلين وربنا يستر ويحفظ الكيان.

* تخريمة اولى: لم نكن في حاجة او دليل عملي اعمق واكبر من الذي نتابعه منذ اول امس حتى نتاكد من حجم الماساة الحقيقية التي تحاصر النادي الذي كان عملاقا قبل ان يتحول الى ملكية خاصة لعدد محدود من الدخلاء الذين عصفوا به وبتاريخه في اعماق سحيقة لا احد يعرف متى وكيف سيتكتب له الخروج منها هذا اذا لم يتفكك ويتلاشى..!!

* تخريمة ثانية: نكرر ماذكرناه امس : يا خوفي من ما سيحدث في الايام المقبلة للمريخ.. وكل ما اتمناه ان لا تصدق توقعاتي الخاصة ويفقد الاحمر فرصة الظهور بدوري الابطال في الموسم المقبل. وربنا يستر ويجيب العواقب سليمة..!!

* تخريمة ثالثة: لان القصة لم تحسم.. تاتي بنكرر وبنعيد.. مرت الايام.. كالخيال احلام.. ولازلنا في انتظار نتيجة شكوى المريخ التي تقدم بها للوزان واوهم عبرها بعض السماسرة عشاق الكيان واكدوا لهم انها (مربوحة) بل واقنعوهم بان السراب الموجود في الافق البعيد بانه ماء وماء حقيقي كمان..!!

* حاجة اخيرة: فعلا لقد تاكدت عمليا ان رزق الهبل على المجانين..!!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك