فلنجعل من حفل افتتاح الجوهرة ليلة في حب الهلال

0
182

الشارع الرياضي

محمد احمد دسوقي

بالوحدة تسطع الفرقة الزرقاء في سماء افريقيا بإنتزاع الإنتصارات والبطولات
يبقى الهلال الأجمل والأكمل والأغلى على قلوب عشاقه مهما اختلف الناس حول إدارته
• أشادت مجموعة من الأهلة بما سطرته في هذه الزاوية أمس الأول عن أهمية وحدة الصف الهلالي في المرحلة القادمة بعد الانجاز الكبير الذي حققه الكاردينال بتحويل القلعة الزرقاء الى جوهرة مشعة والتي تعتبر نقلة كبرى في مجال المنشآت يستحق عليها رئيس النادي التكريم والسلام تعظيم من جماهير الهلال.
• كما أشدت بتولي اللواء ميرغني ادريس لرئاسة لجنة الاحتفالات لافتتاح الجوهرة والتي سيخرجها بصورة تتناسب وهذا الحدث الكبير بما يملكه من كفاءة ادارية وقدرة تنظيمية وخبرة لقيادة من يعملون معه لاداء المهمة بالمستوى المطلوب.
• وأشرت الى ان إختلافنا مع الكاردينال لم يكن لعداء شخصي أو معارضة هدامة أو انطلاق من عصبية تنظيمية بل بسبب اخطاء الشطب والتسجيل الفادحة والتي أدت لاضعاف الفريق وإهتزاز مستواه وورطه فيها بعض مؤيديه من أصحاب المصالح فتنبه الرئيس للآثار الخطيرة لهذه المسألة على استقرار الفريق والنادي فتولى مع بعض الرجال المخلصين عملية التسجيلات التي حققت نجاحاً كبيراً بعد ان تمت بمعايير فنية وبناء على الاحتياجات الفعلية في كل الخطوط ناشدنا بأن يكون افتتاح الجوهرة كإنجاز عظيم بداية لفتح صفحة جديدة للكاردينال ومجلسه مع الاقلام والصحف الهلالية المختلفة معهم أو المعارضة لهم لتأكيد إنفتاحهم على الجميع دون تمييز لأي صحيفة او قلم الا بما يقدمه من عمل مهني لمصلحة النادي وهي مسألة سيكون لها دوراً كبيراً في إستقرار الفريق بعيداً عن حملات الهجوم والاساءة والتي لن تفيد الهلال في شئ يقدر ماتزيد مشاكله تشابكاً وتعقيداً.
• كما طالبنا بأن يكون حفل الافتتاح هو حفل لنبذ الخلافات وجمع الكلمة وتوحيد الصفوف لتتضافر جهود الجميع من أجل الانطلاق نحو آفاق التطور في مختلف المجالات وذلك بتكريم رؤساء الهلال الراحلين زعيم أمة الهلال الطيب عبد الله وقاهر الظلام عبد المجيد منصور ومن هم على قيد الحياة أطال الله في أعمارهم رئيس رؤساء الهلال اللواء عمر علي حسن وحكيم الهلال طه علي البشير وحسن عبد القادر هلال والارباب صلاح ادريس وشيخ العرب يوسف احمد يوسف والامين البرير والحاج عطا المنان، كبادرة لحسن النوايا تجاه هذه الكوكبة من الرؤساء الذين أعطوا الهلال بلا حدود وشاركوا في صنع تاريخه بجهدهم وفكرهم ومالهم،ولتأكيد الاحترام لعطائهم وتضحياتهم ترسيخاً لقيم الإخاء والمحبة والتسامح واصراراً على ان يواصل الأزرق السير على طريق هلال الحرية والديمقراطية الذي يحترم الرأي الآخر وحق الاختلاف بعيداً عن أي اقصاء من جانب المجلس او سعي من جانب المختلفين معه لعرقلة المسيرة بالشتائم والاتهامات ليعمل الجميع لتحقيق الأهداف الكبرى بالحوار الموضوعي وبطرح الأفكار والمقترحات وبالمشاركة الايجابية في تنفيذ الاعمال لأن الهلال مهما اختلف الناس حول ادارته يبقى هو الأجمل والأكمل والأغلى على قلوب عشاقه الذين يعتبرونه من أهم الأشياء في حياتهم التي جعل لها قيمة وطعماً ونكهة واصبحوا يهوونه في كل الظروف منتصراً ومهزوماً بعد ان سكن في دواخلهم وملك العصب والاحساس ولم يعد بينهم من يتنكر له في حالة الخسارة والتي تدفعهم للتمسك بهلالهم الجميل الذي أصبح ساكناً مقيماً في دواخلهم العامرة بحبه وبالولاء المنقطع النظير له.
• كان واضحاً من اتصالات المشيدين بهذا المقال دعمهم ومساندتهم المطلقة للدعوة لوحدة الصف التي لا غنى للهلال عنها في كل الظروف والاحوال، وجاء في مقدمة المتصلين عوض احمد حسن من الخرطوم “3” ومحمد عثمان خالد من مدني وحسن ابراهيم من الصحافة ومحمد ابراهيم دسوقي “استديو فينا” الذين أكدوا وقوفهم مع الفكرة واعتبروها خطوة هامة لتحقيق الانتصارات والانجازات التي تتطلع لها الجماهير ،كما تلقيت اتصالاً هاتفياً مطولاً من مشجع الهلال الكبير طارق بدر الدين وأحد المشاركين في دفع مسيرته في مختلف المجالس حيث اشاد بفكرة ومضمون الزاوية التي تركت اثراً كبيراً في نفسه ونفوس الكثيرين من جماهير الهلال المساندة دوماً لكل دعوة للوحدة وقال ان ما طرح في هذه الزاوية عن أهمية الوفاق ولم الشمل كان محاضرة في الكتابة الموضوعية عن مصلحة الهلال الذي تعتبر قوته وعزته في وحدة ابنائه النابعة من قناعتهم التامة بأنها السبيل الوحيد للخروج به من نفق الصراعات والخلافات التي أقعدته عن تحقيق اهدافه الكبرى وقال طارق ان الدعوة لتكريم الرؤساء السابقين والانفتاح على الصحف والاقلام الهلالية بكل آرائها ومواقفها هو عمل يصب في مصلحة النادي ويحيط المجلس بإجماع يمكنه من تنفيذ هدفه في جلوس الفريق على عرش الكرة الافريقية كإنجاز تهفو له قلوب الملايين منذ عشرات السنين، وجدد طارق في ختام حديثه إشادته وقال انه يؤكد في كل يوم انه استاذ الاجيال وقلم وفاقي ينطلق في كل مايكتبه من مصلحة الهلال والتي يضعها فوق كل اعتبار،ولذلك يحظى بإحترام الجميع لأنه ليس لديه أي أجندة او مصلحة شخصية.
• وأخيراً لا أملك الا ان اتقدم بجزيل شكري وعظيم تقديري لكل من اتصل وأشاد بالدعوة للوفاق الذي عملت من أجله في كل العهود وطوال الثلاثين عاماً الماضية لقناعتي انه الارضية الصلبة التي ينطلق منها الهلال نحو فضائيات الانجازات الكبرى بتضافر جهود كوادره وقياداته ورموزه وصحفه واقلامه وجماهيره، ولذلك نتمنى ان تكون ليلة افتتاح الجوهرة هي ليلة في حب الهلال تتوحد فيها القلوب وتتشابك الايدي من أجل فرقة زرقاء تسطع بنورها في سماء القارة والوطن العربي بإنتزاع الانتصارات والبطولات لتنثر الفرح في قلوب الجماهير الوفية والمخلصة التي تقتطع ثمن تذكرة المباريات من قوت يومها لمساندة الهلال بدلاً من شراء وجبة تسد بها رمقها لتؤكد ان حبها للهلال يفوق الخيال وأكبر من اي تصور.

 

 

 حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوا التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك