صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

فلوران يفعل هذا اتدرون لماذا !!؟؟

822

نقطة …. وفاصلة
يعقوب حاج آدم
فلوران يفعل هذا اتدرون لماذا !!؟؟

– يخطئ من يظن بأن الفريق الهلالي الممثل الشرعي للكرة السودانية في المحافل الافريقية قد خرج بنتيجة مرضية من لقاء الذهاب أمام مستضيفه فريق بيرميرو اجوستو الكنغولي والتي انتهت سلبية بيضاء بين الفريقين وهي نتيجة مفخخة تصب في مصلحة الكنغوليين في لقاء الاياب بالمغرب اكثر من ان تصب في مصلحة الهلال صاحب الارض وذلك لعدة أسباب اهمها بل واكثرها أهمية أن أي هدف يحرزه الفريق الكنغولي في شباك الهلال سيعقد الموقف ويزيده تعقيداً لاسيما أذا جاء الهدف للضيفوف في ربع الساعة الاولى او خلال أي جزء من زمن الشوط الاول الامر الذي سيلقي علي كاهل لاعبي الهلال اعباء جسام تجبرهم علي التغالب علي النفس لاحراز هدفين دون ان تستقبل شباكهم هدفاً أخر كما أن أي نتيجة تعادلية إيجابية بأي كمية من الأهداف تصب في مصلحة الكنغوليين وهي جزئية هامة يجب ان يضعها لاعبي الهلال ومدربهم نصب اعينهم وهجوم الهلال الذي شهدناه في لقاء الذهاب وبتلك السلبية والروح الانهزامية لا اظنه سيكون قادرا علي ايداع هدفين حتة واحدة في مرمى الكنغوليين لاسيما وان المدرب فلوران ينتهج اسلوب غريب في التشكيل وطريقة اللعب كما انه وحتى هذه اللحظة لم يقوى على توظيف امكانيات لاعبيه بالصورة التي تخدم مصلحة الفريق ولنأخذ كمثال الجناح النفاثة ياسر مزمل الذي يمتلك امكانيات هائلة تسندها سرعة جنونية ولكنه لايعرف نهاية الهجمة ويضيع أهدافاً سهلة وهو في مواجهة المرمى أضافة إلي انه اي هذا الياسر يخفق كثيرا في تمرير الكرات العرضية لزملائه المهاجمين وهم يقفون في مواضع استراتيجة لأصابة المرمى ولكن ياسراً لايمرر الكرة ويفضل المراوغة والانطلاق وسط سيقان المدافعين يحدث هذا واكثر منه في اكثر من مباراة ومدربنا الهمام فلوران يتفرج علي كل ذلك الغثاء دون ان يحرر لاعبه من الترهات التي تعتري ادائه وليس هذا فحسب بل ان هذا الفلوران يصر اصراراً ويلح الحاحاً في الدفع باللاعب بوغبا كعنصر أساسي في كل تشكيلة علي الرغم من انه يمثل النشاز الاكبر في منطقة المحور فلا هو قادر علي استخلاص الكرات المشتركة ولا هو قادر علي التمرير الصحيح كما انه يتفنن في وآد الهجمات الناجحة ببطئه وشروده وتوهانه وليس هذا فحسب بل ان المدرب فلوران لديه برود غريب وهو يرى بأم عينيه الأخطاء الكوارثية للدفاعات الهلالية والتي كادت ان تنتج عنها أكثر من هدف في لقاء الذهاب في الكنغو وبرغم ذلك لايقوم بترتيب الاوراق سوى ان كان باجراء بعض التعديلات في الوظائف او في العناصر لتأتي النتيجة كوارثية لولا لطف الله بهلال الملايين في العديد من الطلعات لاصحاب الارض،،

– ونحن حقيقة وبرغم قناعتنا بان فلوران مدرب متمكن وصاحب انجازات مع عدد من الفرق الافريقية ابرزها انجازه مع فريق نهضة بركان الجزائري بحصوله معه علي بطولة الكونفدرالية  إلا ان ذلك لايمنعنا من القول بان المدرب فلوران وعلي الرغم من مرور اكثر من خمسة أشهر منذ تسلمه لمقاليد الامور الفنية في الهلال إلا أن بصمته مع الفريق لم تظهر حتى الآن بالصورة المرضية لجماهير الهلال التي انقسمت بين مؤيد لأستمراره وبين مطالب بتسريحه فلايزال الفريق الهلالي فاقد للهوية والشخصية الاعتبارية ولايزال بعض لاعبيه يمارسون العك والعراك والخرمجة والتمريرات الخاطئة وأرتكاب الأخطاء المتكررة في المناطق المحرمة فأين دور فلوران من كل ذلك الغثاء الذي يعتري اداء الفرقة!!؟؟

– بقى أن أقول بان المدرب فلوران قد يكون زاهداً في الأستمرار مع الفرقة الهلالية ولذلك يمارس ذلك البرود والرضى بكل السلبيات وإلا لكان قد سعى لكي يخلق من الفسيخ شربات لانه مدرب يعرف من أين تؤكل الكتف،،

((نمر من ورق))

– مدافع المريخ العجوز المتصابي صلاح نمر والذي بلغ من العمر عتياً خرج علينا بتصريح ممجوج أبدى من خلاله تحدي عنتري في وجه فريق الشباب التتزاني وفرد عضلاته وهاج وماج ووعد التنزانيين بالويل والثبور وعظائم الأمور مشدداً علي أنهم قادرين علي رد الصاع صاعين للتنزانيين في عقر دارهم واقصائهم من الدخول لدوري المجموعات في البطولة الكبرى بعد ان عجز المريخاب في فرض هيمنتهم علي ارضهم الأمر الذي يؤكد بأن هذا النمر المريخي نمر من ورق لاسيما وهو يمثل النشاز الاكبر في خطوط المريخ الخلفية ولنمر الواثق من نفسه نقول بأن من يعجز علي الفوز علي ارضه فلن يقوى علي الفوز خارج الارض والشواهد علي ذلك كثيرة إلا اذا حدثت معجزة لم تكن في الحسبان ولنمر ورفقاء دربه نقول بأن فريق الشباب التنزاني خطير ومخيف وهو فريق لايستهان به وهو ليس مثل تلك الفرق الواهنة الضعيفة من فرق شرق ووسط افريقيا وأمسكوا الخشب وربنا يكضب الشينة؟؟؟

فاصلة …. أخيرة

– نفسي ومنى عيني أعرف دعوى مشاركة فرقنا أفريقيا والبلاد في حالة حرب قضت علي الاخضر واليابس فماهي دعوى المكابرة يادكتور معتصم وانت تعلم بأن لاعبينا نفسياً غير مهيئين لخوض غمار المنافسة في هذا الموسم وكل منهم لديه من قتل ومن اغتضب ومن سلبت ممتلكاته ومن مات قهراً فكيف لهولاء ان يؤدوا واجبهم علي المستطيل الأخضر والألم يعتصر جوانحهم ويقتل في نفوسهم كل الطموحات ألم يكن الأنسحاب أفضل مهما كانت تبعاته حتى لو غابت الكرة السودانية خمسة سنوات قادمة عن التمثيل الخارجي بقرار من الأتحاد الافريقي فالامر سيان في مثل هذه الظروف القاهرة؟؟ !!

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. صالح يقول

    ( نفسي ومنى عيني أعرف دعوى مشاركة فرقنا أفريقيا والبلاد في حالة حرب قضت علي الاخضر واليابس فماهي دعوى المكابرة يادكتور معتصم وانت تعلم بأن لاعبينا نفسياً غير مهيئين لخوض غمار المنافسة في هذا الموسم وكل منهم لديه من قتل ومن اغتضب ومن سلبت ممتلكاته ومن مات قهراً فكيف لهولاء ان يؤدوا واجبهم علي المستطيل الأخضر والألم يعتصر جوانحهم ويقتل في نفوسهم كل الطموحات ألم يكن الأنسحاب أفضل )

    إنت ساعة عارف الحاصل … يا شيخنا … قاعد تنتقد في الأداء بتاع اللاعبين لييي ؟؟؟؟

    ياخي كتر ألف خيرهم … هلال على مريخ ….. ما قصروا إطلاقاً .

    فلوران برضو كتر ألف خيره ،،، كان ممكن و متاح له .. أن يكب الزوغة أيضاً ..مثل بلدياته ( ليليبو )

    دي ظروف تهد الجبال .

    إنت ذاتك كتر خيرك .. أهو رجعت تكتب رغم الألم و القرف

    حفظ الله السودان و شعب السودان من كل بلاء و مكروه و رفع عنهم كل المصائب و الأذي

    1. انس يقول

      👍👏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد