فوز “شداد”.. والمرحلة الثانية لجمع السلاح

0
239

مسالة مستعجلة

نجل الدين ادم

فوز مستحق حققه البروفيسور “كمال شداد” لرئاسة الاتحاد العام لكرة القدم السودانية، في انتخابات حرة صرع فيها منافسه “معتصم جعفر” رئيس الاتحاد السابق في أجواء ساخنة، بدا فيها “جعفر” أنه اجتهد بكل ما أوتي ليعود للكرسي، وظهر ذلك من خلال فارق النتيجة بينه وبروف “شداد” الذي أحرز (33) صوتاً مقابل (28) صوتاً، ما هي الآليات والأساليب التي استخدمها “جعفر”.. هذا ما يعرفه هو.

 فالقاعدة الأوسع ترى في تولي “شداد” للمنصب، إعادة لبناء الكرة وتمتين البناء، ولكن من يحق لهم التصويت حركتهم الإغراءات والمكاسب الذاتية، لذلك جاءت النتيجة بعكس ما توقع الشارع السوداني بأن تكون كاسحة لـ”شداد” ولكن…

على أي حال فإن نتيجة الفوز التي حققها “شداد” لا تنقص من فرحة النصر بالشرعية، ولكن تستوجب إعادة النظر في الذمم والمؤثرات التي حالت دون تحقيق الفوز الكاسح وليس هذا الفوز النسبي.

مبروك للبروف وفي نهاية الأمر، فإن ما تم هو نصر للكرة السودانية التي ارتضت هذا التزاحم الديمقراطي لتصل لهذه النتيجة، فعلى القادمين الجدد أن يكونوا قدر التحدي.

مسألة ثانية.. بدأت في عدد من ولايات دارفور التجهيزات لتنفيذ حملة الجمع القسري للسلاح للممانعين، وقد استقبلت كل من ولايتي شمال وغرب دارفور قوات خاصة من الدعم السريع لتنفيذ المهمة.

هذه المرحلة تحفها بعض المخاطر من واقع أنها تتطلب تدخلاً قسرياً من القوات النظامية للممانعين، وهذا قد يؤدي إلى وقوع بعض الخسائر، قرار جمع السلاح أمر مفروغ منه، لأنه صادر من رئيس الجمهورية كهم وطني أول القصد منه جمع السلاح من أيدي غير النظاميين نسبة للتأثيرات السالبة التي أفرزتها فترة توزيع السلاح.

وصلت القوات وهي متأهبة للدخول في مواجهة مع مواطنين عصاة ولكن ما السبيل لتلافي الآثار السالبة.

تحتاج الولايات أن تعيد القراءة وتمنح المزيد من الفرص للجمع الطوعي للسلاح، وذلك بالتنسيق مع رئاسة الجمهورية دون أن يكون هناك تراجع في المبدأ العام.

رئاسة الجمهورية بحاجة لقراءة أسباب ضعف التفاعل مع المرحلة الأولى لجمع السلاح، وأن تعول على المرحلة الثانية ولكن بالتنسيق المحكم لتجنب أي آثار سالبة.

منح فترة إضافية سيجعل الأمور تمضي إلى ما هو أفضل، والله المستعان.

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك