في اجتماعه مع ممثلي الأندية.. شداد: جاهزون لدعم الأندية مادياً ولائحياً لقيد الشباب

0
111

شهدت قاعة الاستاذ محمد الشيخ مدني بمباني الاتحاد السوداني لكرة القدم اللقاء الذي جمع البروفسير كمال حامد إبراهيم شداد رئيس الاتحاد ولجنة أوضاع اللاعبين برئاسة الدكتور أمين عثمان محمد الجابري نائب الرئيس – رئيس لجنة أوضاع اللاعبين – وممثلي أندية الدوري الممتاز، وذلك بحضور قيادات الاتحاد ولجنة أوضاع اللاعبين، هذا وقد تناول الاجتماع جزئيتن؛ الأول تم فيها النقاش على تطبيق نظام التسجيلات الالكتروني بنسبة 100% خلال الانتقالات المقبلة، والتي ستنطلق في السابع من مارس المقبل، وتم النقاش حول عدد من الجزئيات الهامة من خلال التجربة السابقة في التسجيلات التي جرت خواتيم العام الماضي، والجزئية الثانية من النقاش كانت عن عقودات اللاعبين التي ستنتهي في مايو ويونيو بالنسبة للفترة التكميلية، وأكتوبر وديمسبر بالنسبة للفترة الرئيسية علماً أن التسجيلات التكميلية ستكون في مارس المقبل، والرئيسية ستكون في يوليو، مايجعل فوارق أشهر في العقودات تحتاج إلى معالجة . وقد قام الأستاذ مازن أبوسن مستشار رئيس الاتحاد بشرح نظام التسجيلات الالكتروني بالبروجكتير، وأوضح المطلوب وقوم تجربة التسجيلات الماضيىة، وأدلى بدلوه في إنهاء العقودات.. وأجاب على العديد من الاسئلة الموجهة إليه..

تم التفاعل بشدة خلال اللقاء والذي تم فيه المشاركة بنسبة عالية من تمثيل الأندية، وكان التأمين من جانب البروف شداد على مقترح الدكتور حسن علي عيسى الأمين المكلف في نادي الهلال بإقامة ورشة حول تدعيم تسجيلات الشباب، بدءً من استكشاف مواهبهم وكيفية تدريبهم وتغذيتهم وعامة الاهتمام بهم من بعد،  وكذلك طالب الأستاذ أحمد مختار من إدارة المريخ الخرطوم بمد فترة التعاقدات حتى يناير المقبل الذي ستكون فيه التسجيلات التكميلية، واقترح الأستاذ الفاتح التوم سكرتير الاهلي الخرطوم ان تكون التضحية ثلاثية من الاتحاد، النادي واللاعب، وان يتم التعامل وفق الموسم الاستثنائي، وكذلك شدد الأستاذ مرتضى دياب من الشرطة القضارف على التعامل على حدا لمطلقي التكميلية بمعزل عن الرئيسية، وذكر مهيار الطيب من نادي الهلال ان التعاقدات في نظام الانتقالات الدولي رهين بالموسم لا تاريخ العقد، واستفسر عن مصير المنتهية عقودهم في العاشر من مايو خاصةً على الصعيد الافريقي، وطالب ابراهيم من الامل بتضمين المقترحات في مناشير ونصوص ملزمة.. واستعرض هيثم من الخرطوم الوطني عدد من الحالات المدرجة لديه.. وأضفى عزالدين الحاج العديد من الجوانب القانونية .. وخلاصة الاجتماع تمخض عن رفع مقترح إلى مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم على عدم إطلاق سراح أي لاعب في مارس المقبل من المنتهية عقودهم في مايو ويونيو، وان يتم الاتفاق على التعويض بأجر مضاعف لمطلقي السراح في أكتوبر وديسمبر .. مع إقامة ورشة للمزيد من التفاصيل والتداول..

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك