في بطولة كأس العالم للسيدات بالأردن

0
480

الأردن تتعرض للخسارة أمام نيوزيلندا بخماسية

المكسيك وأسبانيا يتعادلان واليابان تواجه أمريكا اليوم

حارس مرمى الأردن :المنتخب قدم كل مافي وسعه ونسعى لتقديم إنجاز أفضل مستقبلاً

الأردن:رفيدة محمد أحمد

شهد الأمير علي بن الحسين ووزير الشباب والرياضة رامي والمهندس صلاح صبرة نائب الأمير شهدوا المباراة التي جمعت الأردن ونيوزيلندا بملعب الأمير محمد الدولي بالزرقاء.

وحقق منتخب نيوزيلندا إنتصاراً وداعياً بفوزه على الأردن “صاحب الأرض والجمهور” بنتيجة 0/5 في ختام منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى ضمن نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 17 لتحتل النيوزيلنديات المركز الثالث بـ3 نقاط فيما تركن الأردن في المركز الأخير بدون رصيد.

بوغتت لاعبات الأردن بهدف مبكر أربك خططهن، فقبل أن تنقضي الدقائق الخمس الأولى وجدت هانا بلايك المساحة المناسبة من الجهة اليسرى فانطلقت بسرعتها الفائقة ومررت كرة عرضية داخل منطقة الجزاء على طبق من ذهب، فما كان على سام تاوهارو إلا أن تهز الشباك وهي بمواجهة الحارس البستنجي، هدف نيوزيلندا الأول (5).

حاولات الأردنيات الدخول في أجواء المباراة بعد ذلك وعملن على تناقل الكرة بهدف اكتساب الثقة، وتقدمن للثلث الأخير من الملعب المنافس، بل ودخلت ياسمين ظبيان منطقة الجزاء من الجهة اليسرى وأخطأت الحارس ناديا في تمرير الكرة لزميلتها، فقطعتها روزبهان وأنطلقت في الجهة اليمنى لكنها انتظرت كثيراً حتى مررت كرة عرضية كانت أقرب للحارس من زميلتها أبو صباح مرة أخرى.

وكانت الحظوظ النيوزيلندية مترابطة أكثر فتواجدن بمناطق متقدمة من ملعب الأردن، ونجحت طويلة القامة سام تاوهارو بالحصول على الكرة وسط الملعب وتمريرها عالية خلف الدفاع المندفع فانطلقت السريعة هانا بلايك فدخلت منطقة الجزاء وانتظرت اللحظة المناسبة لتسدد نحو الشباك، هدف نيوزيلندا الثاني (28).

في اللحظات الأولى من الحصة الثانية، أنقذت رندا البستنجي فريقها من قبول هدف جديد.

وانحصر اللعب في وسط الملعب وتعددت الكرات المقطوعة، لكن “بطلات أوقيانوسيا” واصلن التقدم للأمام، فعكست كلاوديا بانج كرة عالية من الجهة اليمنى تجاوزت كل المدافعات وكانت هانا بلايك بانتظارها لتسدد نحو الشباك، هدف نيوزيلندا الثالث (76). وفي الدقيقة الأخيرة عادت المتألقة هانا لتمرر كرة ذكية بين المدافعات إلى سام تاوهارو التي سددت بقوة عن يمين الحارس، الهدف الرابع (90). وفي الهجمة التالية أكدت نجمة المباراة هانا بلايك أحقيتها بالأضواء عندما تسلمت كرة عرضية داخل المنطقة وسددت نحو الشباك، الهدف الخامس

ونالت جائزة أفضل لاعبة في المباراة: هانا بلايك (نيوزيلندا)

حارس المرمى يعد بالإنجازات

قالت رندا البستتجي، حارس مرمى الأردن، أن المنتخب الأردني قدم ما عليه مشيرة إلى أن المنتخب خبرته تبلغ عاماً واحداً ونظراً لما قدم فسوف يكون له مستقبل. وأضافت :الهزائم التي تلقيتاها والأهداف التي دخلت شباكي ترجع إلى أن المنتخبات الأخرى قوية وتفوقت علينا بالخبرة. وأشارت رندا إلى أن المنتخب الأردني خلال عام أقام العديد من المعسكرات بكل من كازاخستان _ البرتقال _ألمانيا مشيرة إلى أن معسكر بريطانيا كان أطول فترة وأكدت وجود مدرب حراس يشرف على تدريبها وهو الأردني أنيس شفيع مؤكدة مواصلة جهودهم لتحقيق إنجاز أفضل في بطولة كأس آسيا التي تقرر إقامتها بالأردن في عام 2018.

تعادل المكسيك وإسبانبا

أسفرت مباراة القمة في المجموعة الأولى والتي جمعت بين المكسيك وأسبانيا بالتعادل الإيجابي 1-1 على إستاد الملك عبدالله الثاني التي أقيمت مساء أمس حيث تقدّم المنتخب المكسيكي عن طريق دانييلا جارسيا بينما سجّل المنتخب الأسباني هدفه عبر إيفا نافارو ليتقاسم المنتخبان نقاط المباراة ويتصدر المنتخب المكسيكي المجموعة بفارق الأهداف.

بينما أجرى المنتخب الأسباني الكثير من التغييرات على صفوفه، حافظ المنتخب المكسيكي على معظم تشكيلته التي خاضت أول مباراتين. ورغم ذلك، نجح المنتخب الأسباني في بسط سيطرته على مجريات اللقاء في الشوط الأول وكان الطرف الأفضل.

وعلى الرغم من السيطرة الأسبانية، إلا أن الفرص غابت حتى الدقيقة 36 عندما أطلقت باولا فيرنانديز تسديدة قوية ذهبت بعيداً بينما سنحت فرصة للمنتخب المكسيكي عن طريق مونتسيرات هيرنانديز ولكن تسديدتها من داخل المنطقة ذهبت بعيداً لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، ارتفع أداء المنتخب المكسيكي وصنع عدداً من الفرص قبل أن ينجح في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 55 بعد كرة عرضية من دايانا كازاريس إلى داخل المنطقة تابعتها دانييلا جارسيا برأسها على يمين الحارسة الأسبانية كاتالينا كول.

ولكن الفرحة المكسيكية لم تدم طويلاً حيث استمر التقدّم لثلاث دقائق فقط بعدما انطلق المنتخب الأسباني إلى الأمام بحثاً عن هدف التعديل وكان له ما أراد عندما أرسلت باولا فيرنانديز كرة عرضية تابعتها البديلة إيفا نافارو بتسديدة هوائية على يمين الحارسة المكسيكية ميريام آجويري.

وحاول المنتخبان خطف النقاط الثلاث ولكن الفرص الحقيقية غابت في الدقيقة المتبقية لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 1-1 وهو ما صبّ في مصلحة المنتخب المكسيكي الذي حسم صدارة المجموعة.

وكانت جائزة أفضل لاعبة في المباراة لباولا فيرنانديز لاعبة أسبانيا.

اليابان تواجه أمريكا اليوم

ضمن فعاليات كاس العالم للسيدات تحت 17 سنة والتي تقام فعالياتها بالأردن تتواصل اليوم مواجهات حاسمة ومثيرة في اليوم السادس من دور المجموعات علما بأن جميع المنتخبات الثمانية مازالت تملك نظرياً على الأقل فرصة التأهل إلى دور الثمانية، وبالطبع ستكون من قبيل المعجزة الكروية أن تتعرض اليابان للإقصاء أو تتمكن الباراجواي من التأهل عن المجموعة الرابعة. وستتوجه الأنظار بكل تأكيد إلى الصدام القوي بين اليابان وأمريكا كذلك مباريات المجموعات الثالثة لن تكون أقل إثارة وتشويقاً ويسلط الضوء على لقاء اليابان – أمريكا التي تقام بإستاد عمان الدولي في تمام الساعة السابعة مساءً

ويعد نزال بين عملاقين في عالم كرة القدم النسائية. فقد خاضت كبيرات هذين المنتخبين مباراة النهائي في دورتين السابقتين لنهائيات كأس العالم في كندا 2015 وألمانيا 2011. تكتسي طابع النهائي بالنسبة للأمريكيات، و إذا تمكنت غانا من التغلب على الباراجواي سيكون لزاما عليهن تحقيق الفوز. وفي المقابل، لن تخرج اليابان من البطولة إلا إذا طرأت أمور خارجة عن المألوف.

وما قدمه حامل اللقب في الأردن حتى الآن يعتبر مبهرا للغاية. ضد كل من غانا والباراجواي و الفريق الياباني لم يترك لهما أي فرصة. على غرار نسخة 2012 في أذربيجان تواجه أمريكا خطر الإقصاء من دور المجموعات.

مشاركة إفريقية

بعد هزيمة ثقيلة 0-5 على يد اليابان وتخلف مبكر في النتيجة في مواجهة أمريكا لم يتوقع الكثيرون عودة غانا. لكن نجحت الأفريقيات في تحقيقه إذ استطعن أن يقلبن نتيجة المباراة ضد أمريكا لصالحهن وفي حال تمكنهن من الانتصار على الباراجواي سيكون لديهن حظوظ جيدة للتأهل عن المجموعة الرابعة.

وفي المجموعة الثالثة بإمكان منتخب نيجيريا المحتل حالياً للمركز الرابع أن يقفز إلى الصدارة في حال الفوز على كوريا الشمالية المتصدرة. وفي هذه الحالة يمكن أن تنتهي مغامرة كوريا الشمالية عند دور المجموعات. ولكي يكون لديها فرصة للتأهل ينبغي على الكتيبة النيجيرية أن تضع حدا للتهديف وتفتتح رصيدها التهديفي في البطولة.

وفي حالة فوز البرازيل على نيجيريا ستصبح لديها مباراة ضد إنجلترا بالنسبة لكلا الفريقين غير قابلة للقسمة. و ليس أمام ناشئات إنجلترا اللاتي تعادلن مرتين حتى الآن سوى الفوز من أجل مواصلة المشوار في بطولة الأردن 2016. وتسعي البرازيل كذلك لضمان النقاط الثلاث خاصة بعد خسارتها في النزال الأخير ضد كوريا الشمالية.

index

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لزوارنا من السودان متجر موبايل1 

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,339 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

10130 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

1000+ حملوا التطبيق

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك