في حيشان الاذاعة و التلفزيون وجوه جديدة تتنافس على الرئاسة

0
597

الاذاعة السودانية

شهدت حيشان الاذاعة والتلفزيون لحظات تاريخية بتوافد مرشحي رئاسة
الجمهورية الى استديوهاتها لتسجيل برامجهم الانتخابية ، 16 مرشح رئاسي من
المؤمل ان يشغل احدهم منصب رئيس الجمهورية عقب ان أعلنت مفوضية
الانتخابات السودانية 16 مرشحا للانتخابات الرئاسية المقررة ومن الملاحظ
ان مرشحي الرئاسة في انتخابات العام 2015م من الوجوه السياسية الجديدة
التي سعت لخوض تنافس محموم خلال الانتخابات ولعلها المرة الاولى التي
يخوض فيها الانتخابات عدد كبير من الوجوه السياسية الجديدة. و من أبرز
المتنافسين على منصب رئاسة الجمهورية فضل السيد عيسى شعيب، المحامي
المولود في عام 1962 بوسط السودان والمرشح عن حزب الحقيقة الفيدرالي الذي
أسسه شعيب عام2008. ولم يحصل هذا الحزب على أي مقعد خلال الانتخابات
التشريعية التي جرت عام 2010 ، بالاضافة الى الاعلامي محمد عوض البارودي،
المولود في عام 1959 والذي يحمل الجنسيتين السودانية والبريطانية، وكان
عضوا قياديا في حزب المؤتمر الوطني وظل يشغل منصبا وزاريا في ولاية
الخرطوم حتى عام 2013 عندما قدم نفسه كمستقل، و الى جانب البارودي، هناك
مرشح آخر يحمل جنسية مزدوجة، هو محمد الحسن محمد الحسن الذي عاش في
الولايات المتحدة 30 عاما ويحمل الجنسية الأميركية إضافة للسودانية.
وترشح الحسن عن حزب الإصلاح الوطني، وهو حزب صغير تأسس في عام
2012.بالاضافة الى محمد عبد القادر الارباب وخيري بخيت خيري وعصام الغالي
، وحمدي حسن احمد وعلم الهدي عثمان كما تقدمت من بين المرشحين امرأة
واحدة، هي فاطمة أحمد عبد المحمود والمعروفة باسم فاطمة عبد المحمود، عن
حزب الاتحاد الاشتراكي السوداني والذي أسسه الرئيس السوداني السابق جعفر
النميري. وكانت فاطمة، المولودة في عام 1944، أول سودانية تشغل منصب
وزير، حيث تقلدت وزارة الرعاية الاجتماعية ابان حكم النميري في الفترة من
عام 1970 إلى 1973.
في حين يشارك في هذه الانتخابات 23 حزبا، أكبرها الحزب الاتحادي
الديموقراطي، أما الأحزاب الأخرى فهي حديثة النشأة أو إنها انشقت عن
أحزاب كبيرة وكانت حصيلة الترشيح بحسب ضوابط مفوضية الانتخابات القومية
السودانية 3200 مرشح تقدموا لشغل مقاعد البرلمان والمجالس التشريعية
الولائية؛
وفي المقابل تواصل الهيئة العامة للاذاعة والتلفزويون برمجتها الخاصة بتسجيلات
العملية الانتخابية وهي عبارة عن ثلاثة حزم ، فيما بدات الحزمة الثالثة
والاخيرة امس الاول الجمعة فيما يتواصل بث تسجيلات برامج المرشحين
الاحزاب والرئاسة هذا واوضح مدير الادارة السياسية بالاذاعة والتلفزيون
مصطفى جابر تكروني ان هناك اجتماعا للالية الاعلامية المشتركة للمفوضية
بالمفوضية للنظر في سير بث وتسجيلات البرامج الانتخابية ، ومن جانبها
اكدت رئيسة الآلية الاعلامية بمفوضية الانتخابات بروفيسور محاسن حاج
الصافي انه تم تسجيل وبث البرامج الإنتخابية للمرشحين والأحزاب كما هو
متفق عليه. وأكدت انها لم تردنا أي تعليقات سلبية من الأحزاب المشاركة في
الإنتخابات أو المرشحين على مستوى رئاسة الجمهورية أو الدوائر الأخرى
بخصوص سير الحملة والفرص الممنوحة لهم لمخاطبة جمهورهم، عبر الأجهزة
الاعلامية القومية ، من جهته، قال مدير البرامج السياسية بالاذاعة و
التلفزيون مصطفى جابر تكروني، ان الاذاعة و التلفزيون يحرصان على منح
المرشحين مساحات زمنية متساوية وفق الية المفوضية القومية للانتخابات
مشيرا الى ان لكل حزب الحرية في اختيار طريقة التعبير عن برنامجه
الانتخابي في حدود الزمن المخصص له، مؤكدا ان الاذاعة والتلفزيون يسعيان
بجد لانجاح العملية
الانتخابية وتغطية كافة مناشط الاحزاب.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك